“7 مروحيات أمريكية وجنود من وحدة الدلتا حملوا ما قال شهود عيان إنه بقايا جثتين إلى جهة مجهولة، إلى قاعدة عين الأسد