انشغلت الأم عن ابنتها التي كانت تسير معها بين الأشجار، فكادت تفقدها للأبد بعدما وقفت الطفلة على غطاء غرفة صرف فسقطت بداخلها.