طريقة التبرعم في الخميرة

اقتباساتي

إن عملية التكاثر هي عملية حيوية ضرورية لاستمرار بقاء الكائنات على سطح الأرض ، والتكاثر عملية تتضمن جميع المخلوقات الحية ؛ مثل ما تشمله من البشر والحيوانات والنباتات والفطريات والفيروسات ، والتبرعم هو عملية من عمليات التكاثر اللا جنسي التي قد تُستخدم مع بعض الكائنات مثل فطريات الخميرة والفيروسات ، وهناك أيضًا بعض الحيوانات التي تتكاثر عن طريق عملية التبرعم مثل المرجان ، كما أنه يُستخدم مع النباتات أيضًا.

ما هو التبرعم

التبرعم هو عبارة عن عملية تكاثر لا جنسي ، وذلك من خلال تكون الكائن الجديد بطريقة نمو خارجي أو برعم ، نتيجة لانقسام الخلية في جزء واحد معين ، ويظل الكائن الجديد مرتبطًا بالكائن الأصلي وينفصل عنه حينما يصبح ناضجًا ؛ تاركًا وراءه ندبة ، والكائن الجديد يكون منسوخ بطريقة متطابقة جينيًا من الكائن الأصلي ، بسبب أن عملية التكاثر في هذا النوع تتم بطريقة لا جنسية ، ويحدث هذا التكاثر في العديد من الكائنات مثل حيوان الهيدرا الذي يقوم بانتاج خلايا جديدة لعرض التكاثر من خلال التبرعم.

وهناك أيضًا ما يُعرف باسم التبرعم الداخلي ، وهو عبارة عن عملية تكاثر لا جنسي موجودة في أنواع متعددة من الأوليات المتطفلة ، وتتضمن هذه العملية بناء خليتين جديدتين في الخلية الأم ، وتقوم هذه الخلايا الجديدة باستهلاك الخلية الأم حتى تنفصل هذه الخلايا ، وهناك كذلك تعدد الأسلاف الداخلي ، وي عبارة عن عملية تكاثر لا جنسي تتضمن الانقسام الداخلي الذي يتم بواسطة التبرعم.

طريقة التبرعم في الخميرة

تُعرف الخميرة على أنها ميكروبات أحادية الخلايا ، وتُعتبر كائنات حقيقية النواة منتمية إلى نوع من الفطريات وغالبًا تكون تابعة للفطريات الزقية ، وتتكاثر هذه الخميرة غالبًا بطريقة لا جنسية مثل التبرعم ، وهناك عدد قليل منها يتكاثر لا جنسيًا بطريقة الانشطار الثنائي ، وتُستخدم الخميرة في تصنيع الخبز والكحوليات من المشروبات ، وتمتلك الخميرة دورات تكاثر وأكثر طرق النمو النباتي بها هو التكاثر اللاجنسي من خلال التبرعم أو الإنقسام ، ويتم التبرعم في الكائنات وحيدة الخلية مثل فطر الخميرة بالطرق التالية :

ينشأ البرعم مثل بروز جانبي موجود على الخلية الأصلية ؛ حيث يحدث تمدد في جدار الخلية ناحية الخارج ، ثم تتكون خلية جديدة يزداد حجمها تدريجيًا ، وبذلك يصبح هناك خليتان وهما الخلية الأم والخلية الجديدة التي كانت برعم

تنقسم النواة فيما بعد ميتوزيًا لتصبح نواتين ، وتكون النواتان متشابهتين وتوجد المعلومات الوراثية بكل منهما ، وتظل إحداهما في الخلية الأم ، بينما تذهب الثانية تجاه البرعم

ينمو البرعم بشكل تدريجي ، وقد يظل متصلًا بالخلية الأم إلى أن يكتمل نموه لينفصل عنها فيما بعد ، أو قد يستمر في الاتصال بالخلية الأم ؛ بحيث يقوم بتكوين مستعمرات خلوية مع غيره من البراعم النامية مثل مستعمرات فطر الخميرة.

التبرعم في الكائنات متعددة الخلايا

يحدث التبرعم داخل الكائنات متعددة الخلايا مثل الهيدرا ، ويتم ذلك في ظروف بيئية مناسبة بالطريقة التالية :

ينمو البرعم ويتشكل في صورة بروز صغير من أحد جوانب الجسم ، ويحدث ذلك نتيجة لانقسام الخلايا البينية وتميزها إلى برعم

يحدث نمو للبرعم بشكل تدريجي ليصبح شبيهًا للأم تمامًا ، وعلى سبيل المثال فإنه في الهيدرا تظهر لديه فتحة فم ولوامس ؛ ليتحول إلى هيدرا صغيرة

ويتم انفصال الكائن الجديد في الخطوة الأخيرة ؛ كي يبدأ حياته بصورة مستقلة.