البلح من الفواكه طيبة المذاق التي نحصل عليها من أشجار النخيل، يشتهر الشرق الأوسط به فتنمو أجود أنواعه وأفضلها في العالم في عدد من الدول العربية وأكثرها شهرة هي دول الخليج العربي. يوجد منه الكثير من الأنواع المختلفة وثماره تتوفر في الأسواق بأكثر من شكل مختلف .

فالتمور والرطب تمثل مراحل أكثر تقدماً من نضج البلح، أيضًا شهرة البلح ومشتقاته لا تتوقف عند حد مذاقها الشهي فحسب فيتمتع بقيمة غذائية عالية تجعله يصلح كوجبة خفيفة صحية وغنية بالعديد من المعادن والفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم بشكل عام. لذا فيما يلي من خلال السطور التالية سنوضح لكم الفرق بين البلح والتمر والربط، كما سنقدم لكم اكثر من طريقة مختلفة يمكنكم الاعتماد عليها لتحويل البلح إلى رطب.

الفرق بين البلح والرطب والتمر

يمر البلح خلال عملية نضوجه وتحوله لثمار صالحة للاستهلاك الآدمي بثلاث مراحل رئيسية يتغير خلال كل واحدة منها شكله ومذاقه كثيراً، كل مرحلة منها تمثل نوع من الأنواع التي يمكن العثور عليها في الأسواق وهي البلح والرطب والتمر، وفيما يلي نوضح لكم الفارق بين كل منهم بالتفصيل.

البلح

  • هي المرحلة التي تقتطف بها الثمار من أشجار النخيل عقب التأكد من تمام نضوجها.
  • يكون لون البلح خلال هذه المرحلة مختلفاً حسب نوعه بعضها يميل لونه للأحمر، وبعضها للأصفر.
  • طعمه يكون شهي ومذاقه حلو للغاية، ويتميز بكونه مقرمش وصلب.
  • قشرته الخارجية تكون مشدودة للغاية ولامعة.

الرطب

  • هي المرحلة الثانية من مراحل نضج البلح، وتمثل مرحلة النضج التام للبلح.
  • يتغير لون البلح في هذه المرحلة فيميل أكثر للون البني الفاتح.
  • طعمه حلو للغاية ومذاقه يصبح أغنى، لكنه لا يتمتع في هذه المرحلة بالقرمشة إنما يكون ملمسه ناعماً.
  • قشرته الخارجية تصبح أقل صلابة ولمعان، ويمكن إزالتها بسهولة.

التمر

  • هي المرحلة الأخيرة من مراحل نضوج التمر.
  • يتغير لونه كثيراً خلالها ويميل للبني الداكن.
  • مذاقه شهي للغاية وملمسه أكثر نعومة.
  • قشرته الخارجية تكون مجعدة للغاية نتيجة لتجفيفه وفقدانه الرطوبة.
  • تمثل هذه المرحلة الشكل الأكثر جفافاً من مراحل نمو البلح.[1]

طرق تحويل البلح إلى رطب

الآن بات الأمر واضحاً لكم فالرطب تمثل المرحلة الثانية من مراحل نضج البلح، الكثير من الناس يفضل البلح في هذه المرحلة لذا نوافيكم فيما يلي بأكثر من طريقة مختلفة يمكنكم من خلالها تحويل البلح إلى رطب بغاية السهولة.

باستخدام الشمس

تعتمد الطريقة الأولى على استخدام أشعة الشمس والتدفئة الملائمة، ولتجربتها طبقوا الخطوات التالية:

  • من الأفضل خلال هذه المرحلة أن تبقوا حبات البلح في قطوفها، فذلك سيساعد على نضجها بشكل أسرع.
  • قوموا في البداية بغسل البلح جيداً للتخلص من الأتربة العالقة به، وبعدها عليكم تجفيفه جيداً باستخدام مناديل ورقية أو مناشف قطينة.
  • لنتيجة أفضل قوموا بمسح حبات البلح بكمية قليلة للغاية من زيت الزيتون، ثم ضعوها في وعاء ملائم للكمية المتاحة لديكم.
  • احتفظوا بالبلح في مكان مغلق مثل الفرن أو في إحدى الخزانات المغلقة بعيداً عن الأيدي.
  • بعد مرور يوم كامل قوموا بإخراجه ووضعه في مكان يمكن لأشعة الشمس الوصول إليه، لكن بدرجة متوسطة.
  • اتركوه لمدة يومين على الأقل أو حتى يبدأ لونه في التغير إلى الون البني الفاتح، بذلك تكون عملية تحويله لرطب قد تمت بنجاح.
  • عليكم الاحتفاظ به في الثلاجة حتى لا يفسد لحين استهلاكه.

بالحفظ في الثلاجة

هذه الطريقة تختلف عن السابقة التي تعتمد على الحرارة فهنا سنعتمد على البرودة بدلاً منها، ولتطبيقها عليكم اتباع الخطوات التالية:
  • الخطوة الأولى هي غسل حبات البلح وتجفيفها جيداً.
  • الخطوة الثانية هي انتقاء حبات البلح التي يلا يظهر بها أية عيوب مهما كانت بسيطة، فلابد من أن تكون حبات البلح سليمة تماماً.
  • الخطوة الثالثة هي وضع حبات البلح في علبة محكمة الغلق.
  • الخطوة الرابعة هي الاحتفاظ بالعلبة في الرف العلوي من الثلاجة من خمسة إلى سبعة أيام أو يمكنكم تفقده بين الحين والآخر حتى يتغير لونه، ومن ثم يمكنكم استهلاكه بعد تحوله لرطب شهية.

هناك طريقة أخرى لاستخدام التبريد في تحويل البلح إلى رطب وهي:

  • عليكم ببساطة تجميد حبات البلح في المبرد لمدة يومين على الأقل.
  • بعد التأكد من تمام تجمده قوموا بإخراجه من المبرد وتركه خارج الثلاجة حتى يزول الجليد تماماً.
  • خلال هذه المرحلة ستلاحظون تغير لون البلح وتحوله لرطب.

باستخدام التفاح

قد تبدو هذه الطريقة غريبة بالنسبة للكثير من الأشخاص لكنها فعالة للغاية في إنجاح عملية تحويل البلح إلى رطب، فهذه الطريقة تعتمد على استخدام التفاح وحتى تتمكنوا من تجربتها عليكم اتباع الخطوات التالية:

  • بالطبع الخطوة الأولى ستكون غسل حبات البلح وتجفيفها تماماً، والأفضل كذلك في هذه المرحلة أن تتركوا حبات البلح معلقة في قطوفها.
  • علقوا قطوف البلح في مكان يتمتع بتهوية جيدة لكن من الضروري ألا تصل إليه أشعة الشمس نهائياً، يترك البلح كذلك على مدار يومين حتى يجف بشكل جزئي.
  • قوموا بوضع البلح في إناء وضعوا وسطه حبة تفاح واتركوه كحد أقصى 5 أيام إلى أن ينضج البلح تماماً.
  • وتفسير استخدام التفاح كونه يعمل على تحفيز الإنزيمات التي تعمل على تحويل الغلاسيدوات لسكريات، مما يجعلها فعالة للغاية في تسريع عملية نضج البلح.
  • الخطوة التالية هي إزالة التفاحة ووضع حبات البلح في إناء لكن قبلاً يجب وضع قطعة من القماش النظيف أسفله وقطعة أخرى لتغطيته.
  • عرضوه لأشعة الشمس بشكل مباشر حتى تتم عملية إنضاجه بنجاح، وبذلك يصبح جاهز لتناوله.

باستخدام حرارة الفرن

سيعتمد تطبيق هذه الطريقة على استخدام حرارة الفرن لتحويل البلح إلى رطب شهية، ولتطبيقها بنجاح عليكم اتباع الخطوات التالية:

  • قوموا بغسل حبات البلح بالمياه الجاري جيداً للتخلص من الأتربة العالقة بها، ثم جففوها تماماً بمناديل ورقية أو منشفة مصنوعة من القطن للتأكد من إزالة المياه تماماً عنها.
  • قوموا بفرز حبات البلح حتى تحصلوا على السليمة تماماً منها الخالية من أية عيوب.
  • ضعوا حبات البلح في مكان بحيث تصل إليه أشعة الشمس بشكل جيد، واتركوها لمدة يومين على الأقل مع الانتباه لضرورة تغطيته لحمايته من الحشرات والطيور، أيضًا في حال تركه في مكان خارجي يجب إدخاله خلال اليل حتى لا تخرب قطرات الندى عملية التجفيف.
  • الآن عليكم تسخين الفرن لكن على درجة حرارة منخفضة للغاية، ثم قوموا بوضع حبات البلح داخله واتركوها لمدة تتراوح بين عشر دقائق حتى اثنا عشر دقيقاً.
  • ضعوا البلح في أكياس مصنوعة من البلاستيك وأحكموا غلقها، واحتفظوا بها في مكان جاف حتى تنضج تماماً وبعدها تصبح صالحة للاستهلاك.

بذلك نكون قد قدمنا لكم من خلال هذا المقال الفرق بين البلح والرطب والتمر وساعدناكم على التفرقة بينهم، كما وفرنا لكم أربعة طرق مختلفة يمكنكم تجربة أي منها لتحويل البلح لرطب. وفي النهاية ننصحكم بتضمين البلح أو الرطب أو التمر في نظامكم الغذائي اليومي لما يتمتع به من قيمة غذائية عالية من شأنها دعم أجهزة الجسم ومده بما يحتاج إلييه من معادن وفيتامينات.