اللحم هو غذاء أساسي في العديد من الوجبات والوصفات العالمية، إنه لذيذ ومصدر غني وممتاز بالبروتين عالي الجودة والمغذيات الهامة الأخرى، ومع ذلك يمكن أن تؤثر طرق الطهي المختلفة على جودة وصحة اللحوم، لذلك لابد أولًا من القيام بعملية تنظيف اللحم أولًا قبل القيام بطهيه وهي عملية هامة حتي يضمن خلو اللحم من بكتيريا أو فيروسات.

طريقة سلق اللحمة

منذ القدم أي ما يقارب الـ 250.000 سنة على الأقل ظل البشر يطهون اللحوم ، حيث تحتوي اللحمة على ألياف قاسية وأنسجة ضامة، تحتاج إلى عملية طهي كبيرة وقاسية حتى يسهل على الشخص مضغها وهضمها، كما أنه من خلال سلق اللحمة أو إعدادها بشكل مختلف يمكن أن يؤدي إلى امتصاص المغذيات بشكل أفضل، وبالإضافة إلى ذلك فإن طهي اللحم يقتل البكتيريا الضارة مثل السالمونيلا و الإشريكية القولونية، والتي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي الذي يؤدي إلى المرض أو حتى إلى الموت، ومع ذلك يمكن أن يقلل طهي اللحوم من قدرتها المضادة للأكسدة اعتمادًا على كيفية طهيها ومدة التي استغرقتها في الوصول إلى درجة مناسبة لتناولها، يمكن أيضًا فقدان العناصر الغذائية أثناء عملية طهي اللحم، حيث يتأثر مدى حدوث ذلك بشدة بطريقة الطهي.[1]

طريقة سلق اللحمة لفاطمة ابو حاتي

المقادير

  • كيلو لحمة موزة
  • 4 فصوص ثوم صحيح
  • 1بصلة مكعبات
  • 1طماطم
  • 2عود كرفس
  • جزرة

التوابل

  • ملح
  • فلفل
  • رشة حبهان بودر
  • رشة سكر
  • مستكة
  • ورق لورا
  • ملعقة صغيرة سمنة
  • ماء مغلي

طريقة التحضير

  • بتم تحضير وعاء ساخن على النار حيث يتم وضع السمنة أولًا لابد أن تتم عملية ذوبانها، ثم نقوم بوضع كلًا من المستكة وبعدها اللحمة حيث يتم تشويحها تشويحة ممتازة حتى يتم تغير لونها ويتم انزل الفلفل والحبهان واللورا والسكر على اللحم.
  • ثم يتم إنزال نزلي كل الخضار ونضع الماء ويتم تغطيتها حتى يبدأ الريم بالظهور على السطح لابد من إزالته فور ظهوره، ويتم تغطية اللحم والتقليل من درجة الحرارة، وتترك على النار حتى يتم تسويتها.
  • أول ما تبدأ في الطهي بشكل جيد لابد من وضع الملح وتترك حتى تصل إلى درجة الطهي الممتازة، ويتم تقديم اللحم والحساء.[3]

طريقة سلق اللحمة بسرعة

فإذا أردت أن تقوم بسلق اللحمة بطريقة سريعة من خلال درجات حرارة عالية لفترة زمنية قصيرة، فهذا قد يؤدي إلى تكوين مركبات ضارة قد تزيد من خطر الإصابة بالأمراض، فعند وضع اللحمة في إنهاء وعاء به ماء ودرجة حرارة متوسطة فهذا يعمل على التقليل من فقدان المغذيات وإنتاج أقل كميات من المواد الكيميائية الضارة إلى زيادة الفوائد الصحية لاستهلاك اللحوم.

فالحد الأدنى لطريقة سلق اللحمة هو أن تقوم عملية الطهي بشكل معتدل أو بطريقة صحيحة حتي تعمل على على الرغم من أن طهي اللحم يجعل من السهل هضم الجراثيم الضارة وقتلها، إلا أنه يمكن أن يقلل أيضًا من المحتوى الغذائي ويخلق مواد كيميائية ضارة من المحتمل أن تزيد من خطر الإصابة بالأمراض.

طهي اللحمة البطيء

يتضمن السلق البطيء لعدة ساعات هو نوع أخر من أنواع الطهي، ويشار إليه أحيانًا بوعاء الفخار وهذا وعاء كبير من الخزف المسخن إلكترونياً مع غطاء زجاجي، حيث تتراوح إعدادات درجة حرارة الطهي على قدر بطيء من 190 درجة فهرنهايت 88 درجة مئوية، وهو يعتبر نوع من للإعداد المنخفض إلى 250 درجة فهرنهايت 121 درجة مئوية، للإعداد المرتفع تقلل درجات الحرارة المنخفضة من تكوين المركبات التي يحتمل أن تكون ضارة.

فالميزة الرئيسية للطهي البطيء هي سهولة وراحة، حيث يمكن ترك اللحم طوال الليل في مجموعة من التوابل ويمكن البدء بسلقه في الصباح بمنتهي البساطة، ويسمح للطهي لمدة ست إلى ثماني ساعات دون الحاجة إلى فحصه، ثم إزالته وتقديمه في وقت العشاء.

يشبه الطهي البطيء طهي اللحم ويطبخ ولكن قد يؤدي أيضًا إلى فقدان فيتامينات B التي يتم إطلاقها في العصير أثناء طهي اللحم، الطهي البطيء يسبب جعل قطع اللحم أكثر صرامة ، مثل البريسكيت والعطاء واللذيذ، ومع ذلك يمكن أن يتسبب في بعض الأحيان في أن تصبح الدواجن واللحوم الرقيقة الأخرى طرية وطرية بشكل مفرط ، خاصة مع أوقات الطهي الطويلة، لذلك يكون الحد الأدني من الطهي طريقة مناسبة لطهي اللحوم في درجات حرارة منخفضة باستخدام الحرارة الرطبة، حيث تشمل العيوب فقدان بعض فيتامينات ب ونسيج ناعم للغاية لبعض اللحوم.

سلق اللحمية بالضغط

هو شكل من أشكال الطبخ الحراري الرطب الذي استعاد شعبيته في السنوات الأخيرة لأنه يسمح للطهي بالطهي بسرعة كبيرة ويستخدم طاقة أقل من الطرق الأخرى، حيث يتم من خلال وضع اللحمة في قدر الضغط هو وعاء به غطاء مغلق وصمام أمان يتحكم في ضغط البخار الذي يتراكم في الداخل، ثم يرفع ضغط البخار درجة غليان الماء من 212 درجة فهرنهايت (100 درجة مئوية) إلى 250 درجة فهرنهايت (121 درجة مئوية)، ينتج عن هذه الحرارة المرتفعة أوقات طهي أسرع، والميزة الرئيسية للطهي في قدر الضغط هو أنه يقلل بشكل كبير من الوقت المستغرق لطهي اللحوم أو الدواجن.

حيث يعمل هذا النوع من الطبخ بالضغط إلى تقليل أكسدة الكوليسترول من بعض طرق الطهي الأخرى، ويوفر النكهة والحنان للحوم ويقلل من فقدان الفيتامينات، ولكن أحد العيوب هو أنه إذا كان الجهاز بحاجة إلى فتح للتحقق من الطعام للتأكد من اكتماله، فإن هذا يوقف عملية الطهي مؤقتًا، أيضًا على غرار الطهي البطيء قد يؤدي الطهي بالضغط إلى جعل بعض أنواع اللحوم طرية جدًا، لذلك فإن الحد الأدنى من الطهي يتم من خلال استخدام الطبخ بالضغط الحرارة الرطبة والضغط لطهي الطعام بسرعة، يوفر احتفاظًا جيدًا بالمغذيات ، ولكن قد لا يكون مناسبًا لجميع قطع اللحوم.

طريقة سلق اللحمة المجمدة

  • تتم هذه الطريقة من خلال وضع اللحم في وعاء وتشغيله تحت بعض الماء البارد أثناء تسخين الفرن إلى 400 درجة فهرنهايت والمقلاة مع بعض زيت الطهي على درجة حرارة عالية في مقلاة من الحديد.
  • يمكنك بعد ذلك إزالة شريحة اللحم من عبوتها ، وتغطيتها بالملح والفلفل وإحرقها على جانب واحد في المقلاة لمدة ثلاث دقائق.
  • اقلب شريحة اللحم وضعي شريحة اللحم آمنة للاستخدام في الفرن لمدة 15 دقيقة.
  • عند إزالة شريحة اللحم من الفرن تأكد من وصولها إلى درجة الحرارة الداخلية المطلوبة.
  • اتركي شريحة اللحم لمدة خمس إلى ثماني دقائق ثم قطعيها على الحبوب للحصول على شريحة لذيذة طرية.[2]

الطريقة الصحية لسلق اللحوم

  • تعتبر أفضل الطرق لطهي اللحوم هي الطبخ البطيء والضغط بالضغط، ومع ذلك فإن جميع طرق طهي اللحوم لها مزايا وعيوب.
  • بعض الأنواع الأكثر شيوعًا ، بما في ذلك الشواء والقلي ، تثير القلق بسبب المستويات العالية من المنتجات الثانوية السامة التي تنتجها.
  • ينتج الأشكال الأخرى من الطبخ الحراري الرطب في درجات حرارة منخفضة عددًا أقل من هذه المركبات ، ولكن يمكن أن يؤدي إلى فقدان الفيتامينات.
  • ومع ذلك ، إذا كنت تقوم بشوي اللحم أو قليه ، يمكنك تقليل المخاطر عن طريق إزالة المرق ، وعدم الإفراط في طهي اللحم واستخدام الدهون الصحية والمخللات.