قالوا عن اللغة العربية

اقتباساتي

اللغة العربية هي من أفضل لغات العالم شرفها الله سبحانه وتعالى بأن جعل لغة القرآن هي اللغة العربية، وليس هناك أي لغة غيرها شُرفت بهذا الشرف العظيم، فاختارها الله سبحانه وتعالى بين كافة لغات العالم لتكون هي لغة القرآن الباقي إلى نهاية الحياة لتبقى لغة خالدة حفظها الله سبحانه وتعالى من التحريف، كما أنه لفضل اللغة العربية العظيم جعلها الله لغة أهل الجنة، وذكر ابن القيم في كتابه حادي الأرواح قائلًا ” روى داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس قال: لسان أهل الجنة عربي. وقال عقيل: قال الزهري: لسان أهل الجنة عربي.

أجمل ما قيل عن اللغة العربية

والآن سنقدم لكم من افضل ما قيل عن اللغة العربية للعديد من الكتاب والأئمة العرب والأجانب :

قال الإمام ابن تيمية رحمه الله: معلوم أن تعلم العربية وتعليم العربية فرض على الكفاية.

قال الشافعي : ما جهل الناس ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب، وميلهم إلى لسان أرسطو طاليس.

قال الفرنسي إرنست رينان: من أغرب ما وقع في تاريخ البشر، اللغة العربية !! فقد كانت غير معروفة فبدأت فجأة في غاية الكمال سلسلة غنية كاملة فليس لها طفولة ولا شيخوخة، تلك اللغة التي فاقت أخواتها بكثرة مفرداتها ودقة معانيها وحسن نظام مبانيها.

قال الألماني يوهان فيك: لقد برهن جبروت التراث العربي الخالد على أنه أقوي من كل محاولة يقصد بها زحزحة العربية الفصحى عن مقامها المسيطر.

قال الألماني كار بركلمان: بلغت العربية بفضل القرآن من الاتساع مدى لا تكاد تعرفه أي لغة أخرى من لغات الدنيا.

قال الإيطالي كارلونيلينو:  اللغة العربية تفوق سائر اللغات رونقا، ويعجز اللسان عن وصف محاسنها.

قال البلجيكي جورج سارتون : إن اللغة العربية أسهل لغات العالم وأوضحها، فمن العبث إجهاد النفس في ابتكار طريقة جديدة لتسهيل السهل وتوضيح الواضح.

قال الإيطالي كالو نيلينو: إن المثقفين العـــرب الذين لم يتقنوا لغتهم ليسوا ناقصي الثقافة فحسب , بل في رجولتهم نقص كبير و مهين ايضا.

عبارات رائعة عن اللغة العربية

قال الإمام الشافعي : لا يعلم من إيضاح جمل عِلْمِ الكتاب أحدُ ، جَهِلَ سعة لسان العرب ، وكثرة وجوهه ، وجماع معانيه وتفوقها . ومن عَلِمَها، انتفت عنه الشُّبَه التي دخلت على جهل لسانها.

قال الإمام ابن تيمية رحمه الله: فإن اللسان العربي شعار الإسلام وأهله واللغات من أعظم شعائر الأمم التي بها يتميزون.

قالت إحدى المستشرقين الألمان: كيف يستطيع الإنسان أن يُقاوم جمال هذه اللغة ونطقها السليم ، وسحرها الفريد ؟ فجيران العرب أنفسهم في البلدان التي فتحوها سقطوا صَرْعَى سحر تلك اللغة.

قال الإمام ابن تيمية رحمه الله: إن اللغة العربية من الدين ، ومعرفتها فرضٌ واجبٌ . فإنّ فهم الكتاب والسنة فرضٌ ، ولا يُفهمُ إلا باللغة العربية ، وما لا يتمُّ الواجب إلا به ، فهو واجب.

قال وليام ورك : إن للعربية ليناً ومرونةً يمكنانها من التكيف وفقاً لمقتضيات العصر.

قال ابن القيم الجوزية: إنّما يعرف فضل القرآن مَنْ عرف كلام العرب، فعرف علم اللغة وعلم العربية، وعلم البيان، ونظر في أشعار العرب وخطبها ومقاولاتها في مواطن افتخارها، ورسائله

قال الدكتور عبد الوهاب عزام : العربية لغة كاملة محببة عجيبة، تكاد تصور ألفاظها مشاهد الطبيعة، وتمثل كلماتها خطرات النفوس، وتكاد تتجلى معانيها في أجراس الألفاظ، كأنما كلماتها خطوات الضمير ونبضات القلوب ونبرات الحياة.

قال الفرنسي وليام مرسيه: العبارة العربية كالعود إذا نقرت على أحد أوتاره رنت لديك جميع الأوتار وخفقت، ثم تُحَرَّك اللغة في أعماق النفس من وراء حدود المعنى المباشر مَوْكباً من العواطف والصور.

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : تعلموا العربية فإنها تزيد من المروءة وقال أيضا في كتابه إلى أبي موسى الأشعري: تعلّموا العربية فإنها من دينكم.. وأعربوا القرآن فإنه عربيّ.

قال الإسباني قيلاسبازا: اللغة العربية من أغنى لغات العالم، بل هي أرقى من لغات أوروبا لأنها تتضمن كل أدوات التعبير في أصولها.