مقاييس الوجه المثالي

يعتبر الجمال من الصفات الإيجابية التي لها علاقة بالكائنات الحية أو الجماد، والتي تكمن في القيم المعنوية أو في الغالب بالمظهر الخارجي للوجه، في حين أن اختبار نسبة الجمال يعد من الأشياء النسبية، إذ أنه يختلف من شخص إلى آخر باختلاف الشخصية، الثقافة، والذوق الخاص، بينما فيما يخص جمال الوجه فهو له مجموعة من المقاييس التي يتم قياسه من خلالها وهي كالآتي: [1]

  • الرموش الطويلة: الرموش تعد من أهم مقاييس جمال الوجه، إذ أنها تجعل مدى العيون متسع، وتعطيها مظهرًا مشرقًا وساحرًا، ويمكن جعل الرموش طويلة عن طريق الانتظام على وضع زيت الخروع عليها كل يوم قبل الخلود إلى النوم.
  • الحجم المتوسط للوجه: الوجه المثالي يكون مربعًا، دائريًا، أو مستطيلًا بشكل متوسط الحجم، بحيث لا يكون مبالغ فيه.
  • الحواجب المرسومة: يجب أن تكون الحواجب مرسومة بطريقة مرتبة ومناسبة لشكل الوجه، فلا يهم إن كانت سميكة أو رفيعة، إذ أن للحواجب دور مهم في جمال الوجه، وجعل العيون جميلة، كما أن وجود شعر بين الحاجبين يعد من مقاييس الجمال، وبالرغم من ذلك إلا أن العديد من النساء يسعين إلى التخلص منه.
  • الغمازات: يمكن أن تظهر الغمازات على الذقن، الخدين، أو في المنطقة الواقعة أسفل العينين، وهي من الأمور التي تعطي الوجه المزيد من الجاذبية والسحر.
  • الأذنان الصغيرتان: عندما تكون الأذنان ذات حجم صغير تعتبران من مقاييس جمال الوجه التي تضيف الكثير من الجاذبية له.
  • الشفاه المحددة: حينما تكون الشفاة محددة ومرسومة بطريقة ناعمة، وعلى وجه الخصوص حينما تكون الشفة السفلية أصغر من العلوية، تصبح من مقاييس الجمال الواضحة كثيرًا في الوجه.
  • العيون الواسعة: وبالأخض عندما يكون بياضها صافي وناصعًا، وأيضًا حينما يكون لونها مميزًا وجميلًا، فهي من أهم الأمور التي يتحدد على أساسها مقياس جمال وجه الإنسان.

كيف اعرف نسبة جمال وجهي

جمال الوجه من الأمور التي عندما يمتلكها الإنسان يشعر بالثقة في نفسه وسط من حوله، ولكن يجدر الإشارة إلى أهمية الجمال الروحي الداخلي، حيث إن عدم وجوده يجعل الشخص يخسر علاقاته مع الآخرين، كما أن جمال الوجه لا يتم قياسه بشكل عشوائي حسب ميول كل شخص، بينما له مقاييس محددة لكل جزء من الوجه، لذا حينما يريد الفرد وبالأخص المرأة معرفة نسبة الجمال لديها، يجب عليها مقارنة كم التوافق بينها وبين هذه المقاييس، ومن مقاييس نسبة جمال الوجه التالي: [1]

  • البشرة السمراء: يذكر أن الفراعنة منذ القدم كانوا يلونون وجوههم باللون الحنطي، وهذا من أجل أن يظهروا بشكل أكثر شدة وقوة، حيث كانت البشرة البيضاء بالنسبة لهم دلالة على الضعف، كما أنها غير جميلة.
  • البشرة النضرة: البشرة الخالية من البثور أو الحبوب من مقاييس معرفة نسبة جمالك، وبالنسبة للنساء يعتبر الوجه الذي ليس به شعر والناعم من أكبر العلامات التي تدل على الجمال، في حين أنه من ناحية الرجال تعد اللحية الغير ثقيلة من مقاييس الوسامة.
  • الشعر الطويل: الشعر الناعم الطويل الذي يسمى (الشعر العربي) من المقاييس التي يتم النظر لها عند قياس نسبة جمال الوجه، في حين أنه بالنسبة للرجال فيعد الشعر الناعم ولكن ليس كثيرًا من مقاييس الوسامة أيضًا.
  • الشامة: أو ما يعرف باسم (حبة الخال)، وهي تكون عند الفم أو الخد، فهي من مقاييس الجمال عند النساء، كما أنها من مقاييس الوسامة عند الرجال كذلك، ولكن ذلك حينما لا تكون كبيرة أكثر من اللازم، لكي لا تظهر بشكل مزعج لمن ينظر لها.

مقاييس جمال الوجه للرجال

جمال الرجال من الأمور النسبية التي تختلف باختلاف الأذواق، ولكن هناك كذلك مجموعة من مقاييس الوسامة التي تحدد ما إذا كان هذا الرجل جميلًا أم لا، إذ أن تلك المقاييس متفق عليها عالميًا بأنها تدل على الشكل المثالي للرجال، والتي كلما امتلكها أكثر كلما زادت نسبة الجمال لديه، وأصبح أكثر جاذبية لمن حوله، كما أنه بالرغم من الاختلافات البسيطة في هذه المقاييس نتيجة تعدد الثقافات والبيئات إلا أنه يتم الاتفاق على غالبيتها من قبل معظم شعوب العالم، ومن مقاييس جمال وجه الرجل نجد الآتي:

  • التناسق بين حجم الملامح والوجه: فمثلًا إذا كان حجم فم الرجل كبيرًا يفضل في هذه الحالة أن تكون ملامحه الأخرى كبيرة، وهو الحال مع باقي ملامح الوجه.
  • الفك العريض: الفك العريض يعطي الرجل مظهر رجولي يدل على الصلابة والشخصية القوية.
  • الشعر الأبيض: إذا كان الرجل لازال في مرحلة الشباب ولديه بعض الشيب في شعره يزيد ذلك من وسامته وجاذبيته.
  • البشرة السمراء: والتي تعد من أبرز مقاييس الوسامة عند الرجل منذ آلاف السنين، كما أنها من العلامات التي تشير إلى الشجاعة، القوة، وتحمل المسؤولية.
  • الشفاة العريضة: من أهم علامات الوسامة عند الرجل هي الشفاة العريضة، حيث تعطي للوجه مظهر رجولي وجذاب في ذات الوقت.

مقياس الوسامة

صفة الجمال تُطلق على المرأة عند الإعجاب بها، بينما بالنسبة للرجال يتم اطلاق عليهم صفة الوسامة، وهي تُجمع بين مجموعة من الصفات الشكلية المختلفة، وفي بعض الأحيان يرثها الأبناء من آبائهم، كما أن مقاييس الوسامة تختلف باختلاف البيئات والثقافات، ولكن هناك العديد منهم المتفق عليها من قبل العالم كله، وفي التالي بعض مقاييس وسامة الرجال:

  • الرقبة العريضة: حينما تكون الرقبة متوسطة الطول تعتبر من علامات الوسامة، كما أن ظهور تفاحة آدم بها يعد دلالة على المتانة والقوة.
  • حبة الخال: تعرف حبة الخال أيضًا باسم (الشامة)، وهي من مقاييس الوسامة، كما أنها كلما ابتعدت عن الشفاة وكانت ذا حجم مناسب، بحيث تكون ليست كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا، فهي من الأمور التي تعطي الرجل جاذبية.
  • الرموش الكثيفة: كلما كانت الرموش طويلة وكثيفة، وأيضًا بها سواد داكن، فهي تؤدي إلى منح العيون مظهر وكأن بها كحل طبيعي، وبالتالي يعد ذلك الأمر من المقاييس التي تدل على وسامة الرجل.

جمال الوجه الدائري

يعتقد البعض أن الوجه الدائري هو الأكثر جاذبية من بين كافة أشكال الوجوه، حيث إن للوجه العديد من الأشكال التي يتميز كل منهم عن غيره بمجموعة من الصفات الخاصة به، ومن الصفات التي تدل على شكل الوجه الدائري، الآتي: [2]

  • عرض الوجه نفس طوله تقريبًا.
  • يكون خط الفك دائري مع الذقن.
  • في الوجه الدائري تصبح عظام الوجه غير بارزة.
  • في الغالب تكون الوجوه الدائرية ليس لها حواف كبيرة أو زوايا.
  • هناك بعض المشاهير المعروفين عالميًا بوجوههم الدائرية مثل كريسي ميتز، ميلا كونيس، جينيفر جودوين، وأيضًا كريسي تيجن.

The post قياس جمال الوجه first appeared on المرسال.