نشيد العب العب شد الهمة هو نشيد من ألحان وأداء محمد العريني، وهو نشيد حماسي للحث على الفوز واللعب، ويصنف هذا النشيد تحت تصنيف أناشيد المسابقات، ويوجد العديد من الأناشيد والأشعار الأخرى التي يمكنها أن تحفز الأطفال على الفوز بالمسابقات، وغيرها من الأناشيد التعليمية والترفيهية المناسبة للأطفال والتي يتم غنائها سواء في برامج الأطفال أو في الحضانات وغيرها .

كلمات نشيد العب العب شد الهمة

العب العب شد الهمة
العب العب شد الهمة
اتعب تكسب نحو القمة
لا لا تكسل أنت الأفضل
يلا يلا شد الهمة
يلا يلا شد الهمة
فكر فكر لازم تربح
لازم توصل لازم تنجح
خليك صاحي احذر تسرح
يلا يلا شد الهمة
يلا يلا شد الهمة
قوي قلبك طول اللعبة
سوف تكسف حبة حبة
اللي تكسب به العب به
يلا يلا شد الهمة
يلا يلا شد الهمة
حيلك شده خصمك عده
لو مرة تخسر بترده
يلا يلا شد الهمة
يلا يلا شد الهمة
العب العب لا لا تبالي
خليك في لعبك مثالي
خليك نتعاون يا الغالي
يلا يلا شد الهمة

أناشيد أطفال

نشيد الفجر للأطفال

قد بَزغَ الفجرُ وحَيَّاني
وتهادَى العطرُ ببُستاني
وسمعْتُ الطيرَ بهِ تشدو..
سبحانَ اللَّهِ الديَّانِ!
الفجرُ أتى صوْبَ الدُّورِ
يمشي بالبِشْرِ وبالنُّورِ
فاستيقظَ جاري وصديقي
وتماوَجَ صوتُ العُصفورِ
في فجري أتلو قُرآني
ويسبِّحُ قلبي ولِساني
في فجري أدعو إخواني
لنُصلِّيَ في خيرِ مَكانِ
في الفجرِ أرى الشفَقَ الأحمرْ
وأشمُّ وروداً كالعنبَرْ
ويهبُّ نسيمٌ ينعِشُنا
فيَبَشُّ لهُ العشبُ الأخضرْ

نشيد حلمي أن أغدو طيارا

حِينَ أصِيرُ كبيرًا أرجُو
أنْ أغْدُو طيَّارْ
أرْحَلُ فَوْقَ الغَيْمِ العَالي
وأزُورُ الأقْطَارْ
تَحْمِلُني هَذِي الطَّيَّارة
لطَرِيقٍ مِنْ نُورْ
أخْتَبِرُ الكَوْنَ وأسْرارَهْ
أكْتَشِفُ المسْتُورْ
وأُحَلِّقُ كالطَّيْرِ سَعِيدًا
تأخُذُني الأسْفَارْ
لأُسَافِرَ للنَّجْمِ بعيدًا
وأصِيدَ الأقْمَارْ
وأزُورَ بِلادِي العَربيَّة
أُعْطِيها الأزْهَارَ هديَّهْ
كي تُشْرِقَ فيها الحُريَّة
ويَطِيبَ المشْوَارْ
ربِّي يا غَفَّارْ
يا عَالمَ بالأسْرارْ
حَقِّقْ لي حُلْمِي يا ربِّ
واجْعَلْنِي طيَّارْ

نشيد الطفل العربي أحب الحياة

أحبُّ الحياةَ، أحبُّ المرحْ
وحين أغنِّي يطلُّ الفرحْ
أحب الربيعَ، ففيه الزهورْ
ستملأُ يومي بأحلَى العطورْ
فأبدعُ شعراً لها في سرورْ
أحبُّ البلابلَ حين تغنِّي
تدندنُ قُربي بأجمل لحنِ
فترقصُ حَولي طيورُ التمنِّي
أحب التلالَ، السُّهولَ، المروجْ
أحب السواقيْ وبحراً يَمُوجْ
وغيماً سيُهدي رُبَانا الثلوجْ
أحبُّ رمال بلادي الجميلةْ
تحنُّ إلَيها خيولي الأصيلةْ
فوارسَ كنَّا لنشرِ الفضيلةْ
بلادي.. بلادي بعينيْ تَظَلُّ
شعاعاً من الفجرِ دَوماً يَهُلُّ
وحصناً مَنيعاً وسيفاً يُسَلُّ
بلاديْ الإِبَاءُ، وشمسُ العروبةْ
ستشرقُ فوق دياريْ السَّليبةْ
وتَرجعُ حيفا ويافا الحبيبةْ
أحبُّ الحياةَ.. أحب الطفولةْ
غداً سوف أغدُوْ مثالَ الرجولةْ

نشيد وستشرق شمس الإسلام

وستشرق شمس الإسلام
يا وَلدي ردِّدْ يا وَلدي
الحقُّ سيعلو في بلدي
ستزولُ الغُمَّةُ للأبدِ
وستشرقُ شمسُ الإسلامِ
وستشرقُ شمسُ الإسلامِ
السَّوطُ بأيديهم قبْرُ
والقيدُ بأيدينا فجْرُ
وجراحُ الإخوةِ تنبئُنا
أنْ جاءَ من اللَّهِ النصْرُ
وستشرقُ شمسُ الإسلامِ
يا إخوةُ دربي يا جنْدُ
لن يرهبَنا أبداً وغْدُ
فحسامُ الحقِّ سيقطعُهُ
وحسامُ الحقِّ لهُ عهْدُ
وستشرقُ شمسُ الإسلامِ
من هزَمَ الباطلَ والكُفْرا
من أرسى العدلَ ومن أَجْرى؟
من حطَّمَ قيصرَ أو كِسْرى
ومَناةَ الثالثةَ الأخرى؟
وستشرقُ شمسُ الإسلامِ
جنْدُ الإسلامِ أيا نُجُبُ
إنِّي أشدو، إنِّي أَثِبُ
فاليومُ الرائعُ يقترِبُ
وبهِ سترفرفُ أعلامي
وستشرقُ شمسُ الإسلامِ

نشيد القرية

في القَرْيةِ عَذْبُ الأنْسَامْ
تَملأُ يَوْمي بالأنْغَامْ
فيها أفْراحٌ وسَلامْ
كَمْ تُسْعِدُني وسطَ القَرْيَة
ما أسْعَدَ قَلْبِي في الْقَرْية
تَحْتَ الشَّجَرِ وبَينَ الدُّورْ
أتَراقَصُ مِثْلَ العُصْفُورْ
ألْقَى الفَرَحَ وألْقَى النُّورْ
ألْعَبُ مع أطْفَالِ القَرْيَة
ما أجْمَلَ أطْفَالَ القَرْيَة
في القَرْيَة أحْيَا بأمَانْ
أركُضُ ألْعَبُ باطْمِئنَانْ
أتسلَّقُ شَجَرَ البُسْتانْ
وأُغنِّي أنغامًا عَذْبَهْ
ما أبْهَى أنغامَ القَرْيَة
شَمْسٌ دافِئةٌ وحُقُولْ
قُطْعَانٌ تَجْرِي وخُيُولْ
وسَنَابِلُ قَمْحٍ وبُقُولْ
وغِلالٌ تُعطِينا البَهْجَة
ما أكرمَ غلَّاتِ القَرْيَة
فَلاحٌ يُعطِي التُّفَّاحْ
يَملأ يَوْمِي بالْأَفْراحْ
حِيْنَ أراهُ كُلَّ صَباحْ
تتردَّدُ في صَوْتي غِنْوهْ
ما أحسنَ فلَّاحَ القَرْيَة
بسُهُولٍ خُضْرٍ وكُرومْ
وطُيُورٌ في الجوِّ تحُومْ
الخيرُ عَلَيْنا سَيَدُومْ
ما دامَتْ تُكْرِمُنا القَرْيَة
ما أزهى خيراتِ القَرْية
قريتُنا للنَّاس سُرُورْ
زَهْوٌ يملؤها وحُبُورْ
فيها أطْيَارٌ وزُهُور
قريتُنا بالخَيْرِ غنيَّهْ
بارِكْ يا ربِّي في الْقَرْيَهْ
ولتَبْقَى للنَّاسِ هديَّه