على مدى القرن الماضي تساءل الكثير عن مفهوم المساواة ، وعن ماهية الحقوق والواجبات المفروضة على كل شخص ما في المجتمع ، وبدون شك قد أدت العولمة إلى تضييق الفجوة بصورة كبيرة بين الغني والفقير ، واتسعت هذه الفجوة كثيرًا ، وهذا بدوره قد شكل خطورة كبيرة على الكثير من الأشياء كالتنمية الاقتصادية ، وغيرها من الإصلاحات على مدى السنين الماضية . [1]

وعدم المساواة بين الأشخاص في المجتمع كان بدوره بمثابة مسؤولًا عن ” تخلف العالم ” حيث أن المساواة بين الرجل والمرأة من الأمور الهامة لبناء مجتمعًا سليمًا ، وهذا ما نص عليه مفهوم المساواة في الإسلام ، وهنا سنتحدث عن كل ما يتعلق بالمساواة ،  ومدى أهمية المساواة في المجتمع .  [2]

تعريف حق المساواة

قبل أن نتحدث عن ماهية أسباب أهمية المساواة في المجتمع ،  يجب أولًا أن نتحدث عن مفهوم المساواة لكي نستوعب الأمور بشكل أفضل ، في الواقع يشير مفهوم المساواة إلى المجتمع ،  أو المنطقة وفي تعريف المساواة يعتبر الجميع متساوين ، حيث يعتبر حق المساواة حق أساسي من حقوق الانسان ، وفي هذه المرحلة ، لا يستطيع أي أحد النظر إلى أي شخص بازدراء ، أو تنمر حيث أنه هناك بعض المجتمعات تنظر إلى المعاق ، أو إلى الأنثى بشكل غير لائق . [5]

المساواة في المجتمع

تعتبر المساواة بين الجنسين أساس ضروري للغاية للعيش في عالم يسوده السلام ، والازدهار ، وبالفعل قد تحقق الكثير من المساواة في الفترة الأخيرة ، حيث أصبحت الكثير من الفتيات تذهب إلى المدرسة ، وأصبح للنساء شأن عظيم في المجتمع ، فمنهن من أصبح في مناصب قيادية ، وهذا كله بفضل قوانين تعزيز المساواة بين الجنسين في المجتمع ، ولكن على الرغم من كل هذا التقدم إلا أنه مازال هناك بعض التحديات والأعراف الخاطئة ، والتي لا تزال منتشرة مثل الزواج المبكر ، وتعرض الفتيات للعنف الجسدي ، أو الجنسي من قبل شريكهم . [3]

أنواع المساواة

أنواع المساواة تعتبر مشتركة في الكثير من المجتمعات حول العالم ، وفيما يلي أنواع المساواة :

  1. المساواة السياسية

هذا النوع يعني أن كل فرد في المجتمع يجب أن يكون له الحق في التصويت ، وشغل المناصب السياسية ، ولا يهم لأي جزء ينتمي من البلاد ، أو جنسه وعرقه طالما هو شخص مؤهل لهذا المنصب ، ولديه طموح سياسي ، وهذا النوع في الواقع يجب توافره في بيئة ديمقراطية للسماح لأي إرادة حرة في الانطلاق ، وتشكيل المناصب السياسية التي تساعد في بناء المجتمع .

  1. المساواة الطبيعية

على الرغم من أن المساواة الطبيعية هي مجرد فكرة ، إلا أنها شيء يجب أن نتعامل معه بجدية ، ويجب على كل دولة أن تحرص على تحقيق هذا النوع من المساواة ، والفكرة وراء هذا النوع من المساواة ان الجميع في المجتمع يولدون متساوين وأحرار ، وكلنا سواسية أمام الله ، وهذا يعمل على تحسين مستوى السكان ، والسمعة الدولية للبلاد ، كذلك المساواة بين الرجل والمرأة .

  1. المساواة المدنية

هذا النوع من المساواة يتناسب مع أي حكومة ديمقراطية ، فلا يوجد تمييز بين المواطنين على الرغم من أنهما من مناطق مختلفة ، وفي هذه الحالة يجب معاملة جميع المواطنين على قدم المساواة ، بغض النظر عن معتقدهم ، أو دينهم ، أو لون بشرتهم ، أو عرقهم .

  1. المساواة الاجتماعية

رغم أن هذا النوع من المساواة صعب تحقيقه إلا أنه من أهم أنواع المساواة في أي مجتمع ، ويعطي مفهوم المساواة الاجتماعية الحق للمواطن أن يتمتع بالفرص المتنوعة الموجودة في المجتمع . [5]

مفهوم المساواة ومبادئها

الكثير من المبادئ الكامنة وراء قيمة المساواة في الإسلام ، ولم يترك مفهوم المساواة أي مكان للتحيز ، أو الاضطهاد ، ومعه لا يوجد مجال للظلم ، أو القمع ، وفيما يلي بعض من مبادئ مفهوم المساواة ، ومنها :

  • كل الناس خلقهم أله ، وهو الله عز وجل ، وهو الرب الأسمى للجميع .
  • كل البشر ينتمون إلى الجنس البشري ، ويجب أن يشتركون بالتساوي في كل شيء .
  • أن الله عز وجل عادل ، ورحيم على جميع خلقه ، وليس متحيزًا لأي عرق ، أو عمر ، أو دين .
  • يولد كل الناس سواسية ، وهذا يعني أن لا أحد يستطيع أن يجلب معه أي ملكية ؛ حتى أنهم يموتون متساوين فلا يستردون شيئًا من ممتلكاتهم الدنيوية.
  • إن الله عز وجل يحاسب كل إنسان على أساس فضله ووفقاً لعمله . [4]

أهمية المساواة في المجتمع

تعتبر المساواة من الأمور الحيوية في أي مجتمع ، أو في العالم بأسره فبدون المساواة لا يستطيع أي مجتمع التقدم ، ويجب على كل مجتمع اعتبار الجميع متساويين ، وأن يترك مطلق الحرية للشخص لإعطائه فرصة أن يكون له تأثير إيجابي على المجتمع ، كما أن تقوم المساواة بولادة عناصر مهمة في المجتمع كالثقة والإنتاجية ، كما أنها تجعل الناس أكثر اجتماعية ، مما يؤدي إلى التقدم الاقتصادي . [5]

كيف تتحقق المساواة

المساواة ترتبط بصورة متساوية مع مفهوم العدالة ، وهناك أولويات تساعد في تطوير المساواة في المجتمع ، ومن ضمن هذه الأولويات :

  • يجب توفير خدمات عامة شاملة لكي يتم تطبيق مفهوم المساواة والعدالة ، ومن ضمن هذه الخدمات خدمات الصحة والتعليم ، وضمان تحسين جودتها ، وهذا عن طريق تعزيز المؤسسات الأساسية الخاصة بهذه الخدمات .
  • يجب أن يكون هناك عمل مستهدف للفئات المحرومة في المجتمع ، وهذا يتم من خلال الحكومة التي تنفق من مال الدولة على الأشخاص ، والمناطق التي تحتاج إلى دعم ، حيث أن تعزيز المنظمات مثل منظمات المنتجين ، والحركات الاجتماعية ، والنقابات العمالية من الأمور الهامة .
  • يجب توفير الحماية الاجتماعية لضمان عدم هبوط أي شخص إلى ما دون الحد الأدنى من مستوى الرفاهية ، والشعور بالأمان ، حيث أن افتقاد هذه المشاعر تؤدي إلى الحرمان .
  • يجب إعادة توزيع المناصب ، وهذا لتحقيق المساواة ، كما أنه يجب استخدام الحيز المالي الإضافي لكي يتم تمويل التدخلات التي تدعم حقوق الملكية كخفض الضرائب على السلع الأساسية ، وفرض الضرائب على الممتلكات ، وغيرها من الإصلاحات التي تساعد في إعادة التوزيع ، مما يحقق المساواة

The post كيف تتحقق المساواة first appeared on المرسال.