كيف تتم عملية التقييم العقاري وكيف تستفيد منها؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

عملية التقييم هي المعيار الأساسي الذي يتم عن طريقه تصنيف المبنى وتحديد سعره، وتعتمد العملية على عدد من المتغيرات الهامة، ويستخدم التقييم في معرفة وتحديد حق العقار سواء فيما يخص أسعار البيع أو قيمة الإيجار، وتتم عملية التقييم عن طريق فحص العقار ومعاينته وكذلك التحرّي فيما يخص الحقوق القانونية والمرافق وكذلك موقف العقار من مخططات المدينة واعتبارات وزارة البيئة وكافة الأجهزة الأخرى.وعملية التقييم العقاري ليست عشوائية أو غير محسوبة كما قد يتصوّر البعض، فاليوم في المملكة العربية السعودية هناك جهة رسمية مسؤولة عن عمليات التقييم للعقارات، وهذه الجهة هي هيئة المقيمين المعتمدين التي تعمل بشكلٍ أساسي على تقييم العقارات بناء على عدد من القواعد والشروط التي وضعت وعلى أساسها يتحدد سعر أو قيمة العقار.بالطبع يعمل في هذه الهيئة كوادر مدربة وعلى دراية تامة بالعلوم الهندسية وأمور البناء وكذلك العلوم الشرعية، وترجع ضرورة ذلك لعمليات التقييم التي تتعلق بالإرث والوقف.لذا إن كنت تمتلك عقارًا وتريد أن تبيعه أو تؤجره أو كنت تبحث عن عقار لتشتريه أو تستأجره فالتقييم العقاري هو ملجأك وذلك لأن المقيّم العقاري سيساعدك في تحديد سعر العقار وليس هذا فحسب بل إن عمل المقيّم العقاري يمتد إلى عددٍ من المهام الأخرى ..

أهم مهام المقيم العقاري

1. تحديد سعر العقارات الخاصة بالإرث وهو ما يساعد الورثة على تحديد الأنصبة.2. تحديد أسعار المنشآت التي كانت فيما سبق شركات أو مصانع ومن ثم أغلقت أو أفلست أو تم دمجها مع غيرها.3. يساعد البنوك في معرفة القيمة الأنسب للتمويل العقاري على عقارٍ معين.4. أيضًا يساعد شركات التأمين في عمليات التأمين على المباني والمنشآت.5. يعطي نظرة واضحة ودقيقة عن الخسائر التي حدثت جراء الكوارث الطبيعية أو الحوادث.6. يستعين الكثيرون بالتقييم للتعرّف على مقدار الزكاة.7. يساعد التقييم أيضًا أصحاب العقارات على التعرّف على أنسب ما يمكن أن يستخدموا فيه العقارات الخالية.8. وبشكلٍ عام يعطي تصورًا لأفضل الاستخدامات التي يمكن أن يتم توظيف العقار فيها.وعملية التقييم تحتاج إلى درايةٍ كاملة بكافة المعلومات التي تخص العقار وكذلك الكثير من البحث من أجل الوصول إلى المعلومات التي تساعد في التقييم، فالمقيّم العقاري يحتاج إلى صك الأرض المقام عليها العقار، وكذلك التعرّف على حصص الشركاء في العقار، ويحتاج لدراسة الموقع والتعرف على المساحة بدقة، والشكل الهندسي للعقار وكذلك جودة المرافق بمنطقة العقار، ومستوى الرفاهية الخاص بالعقار من مساحات خضراء وأماكن لصف السيارات وغيرها.كذلك يجب أن يتأكد المقيّم أن العقار ليس عليه أي خلافات أو نزاعات قضائية وأن الحالة العامة للعقار جيدة وكذلك التشطيب، كما يجب أن يتأكد من طبيعة الإنشاء -عملية البناء والمواد المستخدمة فيها- ويرتبط التقييم كذلك بحالة العرض والطلب على موقع العقار و القيود الأمنية بمنطقة العقار.

ويعتمد المقيّمون على عدة طرق في التقييم:

السوق:

وتعتمد هذه الطريقة على المقارنة بين أسعار العقارات المباعة في السوق في نفس الفترة وبنفس المستوى المشابه للعقار الذي يتم تقييمه.

الدخل:

وفيه يتم الاعتماد على الدخل الذي يدرّه العقار أو القيمة الإيجارية للعقارات المماثلة للعقار الذي يتم تقييمه.

التكلفة:

وهذه الطريقة تعتمد على حساب تكاليف البناء والأرض والتشطيبات.وأيًا كانت الطريقة التي يعتمد عليها في تقييم العقار إلا أن هذه العملية تعد أفضل للبائع وللمشتري، وذلك لأن هيئة التقييم تعد جهة محايدة لا يمكن أن تحابي طرف على حساب آخر، وبالتالي سيشعر كلا الطرفين في عملية البيع بالأمان والراحة لمعرفته أن العقار الذي سيبيعه أو سيشتريه لن يظلم فيه أو يخسر فيه أموال، وذلك لأن أمامه تقرير مفصل بكل ما يخص العقار وبالقيمة الحقيقية المدروسة والمعتمدة على معلوماتٍ دقيقة ومقيّمين على قدرٍ كبير من العلم والدراسة والخبرة.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778