لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

معظمنا حين يبدأ بقراءة كتاب لا يكاد يقرأ صفحات قليلة حتى يشعر بالملل فيغلق الكتاب ويضعه في الدرج فلا يرى النور بعدها، بل إن أدراجنا قد ملئت بالكتب وتنتظر منا أن نقرأها، ويُعد قراءة كتاب كامل تحديًا لدى الكثيرين فهم يجدون صعوبة في إتمام الكتاب الذي بدأه، إن كنت من هؤلاء الذين يجدون صعوبة في إتمام الكتاب الذي بدأته فلا تقلق، فاليوم سناعدك على قراءة كتب أكثر في هذا العام

بعض الطرائق التي تساعدك في القراءة

1. اقرأ كتبًا في المجالات التي تهمك:

لا تقرأ كتبًا لا تشعر بالمتعة معها، بل عليك حينما تبدأ بالقراءة أن تشعر بأنك تلتهم الصفحات واحدة تلو الأخرى وأن تشعر بالشوق لما سيحدث في الصفحات القادمة، ولا يتحقق ذلك إلا حينما تقرأ كتابًا في مجالٍ يهمك لأنك تشعر بأن هناك من يشاركك أفكارك ويؤيدك.

2. ابدأ بكتبٍ ذات أحجامٍ صغيرة

من أكبر الأخطاء التي يقع فيها معظم الناس أنهم يبدؤون بكتبٍ ضخمة، فإذا ما بدؤوا في القراءة لم يستطيعوا أن ينهوا الكتاب وأصيبوا بالملل، ولو أنهم بدؤوا بكتبٍ صغيرة لأحبوا القراءة وأكملوا ما يقرأونه.

3.خصّص وقتًا معينًا للقراءة

القراءة لها وقت معين تخصصه أنت، فلا تجعل قراءتك عشوائية بل خصّص لها وقتًا تلتزم به، وأفضل وقت تخصصه للقراءة هو الصباح، فبدلًا من أن تستيقظ وتُهرول إلى العمل، استيقظ قبل ذلك بساعةٍ واقرأ. جرب هذه النصيحة وستعشق القراءة.

4. استغل أوقاتك الضائعة

كثيرة تلك الأوقات التي تضيع دون استغلالها، كأوقاتنا التي نضيعها كل يوم ونحن في السيارة أو الحافلة أو في المطار، فاغتنم تلك الأوقات في القراءة وستندهش من كمية الكتب التي تقرأها.

5. لا تضع أهدافا كبيرة

يشعر الكثيرون بخيبة أمل حينما يرون أنهم قد قرأوا كتبًا أقل مما تم تحديده أو تقديره، وذلك لأنهم وضعوا أهدافًا كبيرة، مثل: أن يقرأوا عشرة كتبٍ في الشهر، وهذا شيء صعب لقارئ مبتدئ، فبدلًا من ذلك حدّد أن تقرأ كتابين في الشهر وحينما تنجز ذلك سترغب في قراءة المزيد.

6. استقطع وقتا للقراءة من روتينك اليومي

في دراسة أُجريت أن الفرد المتوسط يقضي ما يقارب الخمس ساعات أمام التلفاز، وهذا وقت كثير مقارنةً بالوقت الذي تقضيه في القراءة، يمكنك أن تشاهد التلفاز لمدة ثلاث ساعات وأن تقضي الساعتين المتبقيتين في قراءة كتاب.

7. نوّع بين أشكال القراءة

كلٌ له طريقته المفضلة في قراءة الكتب، فالبعض يفضل الكتب الورقية على الإلكترونية، والبعض الآخر يفضل الكتب المسموعة، ولكن من الجيد أن تبدل بين الأنواع الثلاثة لإنهاء كتابٍ ما، وخاصةً الورقية والصوتية، فحينما تقود سيارة يمكنك الاستماع إلى كتابك، وعندما تعود إلى البيت يمكنك أن تقرأ نسختك، وهذا يساعدك على أن تنهي الكتاب بسرعة.

8. دوّن ما قرأته من الكتب

من أسهل الطرق التي يمكنك بها تحفيز نفسك على القراءة أن تسجل ما قرأته من الكتب في قائمة، فعندما تكون القائمة قصيرة فإنك تريد قراءة المزيد من الكتب، وإذا أصبحت القائمة طويلة فإنك ستشعر بالفخر وترغب في جعلها أطول.

9. تخلّص من هاتفك

لا أقصد بأن تتخلص منه نهائيًا، ولكن لا تجعل هاتفك بالقرب منك أثناء القراءة، حدّد غرفة محددة تقرأ فيها ولا تدخل معك هاتفك لأنه سيزعجك حتمًا بالرسائل فيشغلك عن القراءة.

10. تعلّم مهارة القراءة السريعة

تساعدك هذه المهارة على زيادة سرعتك أضعافًا في القراءة مما يعني قراءة كتب أكثر في وقتٍ أقل، فالقارئ المتوسط يقرأ من ‭‭‭‭250‬‬‬‬ إلى ‭‭‭‭350‬‬‬‬ كلمة في الدقيقة، ولكن إن أردت أن تقرأ أكثر في وقتٍ أقل فهذه المهارة تساعدك، بالتمرّس والاستمرار على القراءة السريعة يمكنك أن تزيد سرعتك إلى ما يصل ‭‭‭‭1000‬‬‬‬ كلمة في الدقيقة.

11. شارك ما تقرأه

نعم فذلك صحيح، تحدّث عما تقرأه لأصدقائك وشاركهم بما تقرأه، لأن ذلك يرسخ ما قرأته ويجعلك تقرأ المزيد من الكتب لكي تحدثهم به، ويمكنك أيضًا أن تشارك ما قرأته في وسمٍ خاص بتويتر مثلًا ليقرأه العالم من حولك، وفي الغالب ينصحونك بكتبٍ مماثلة للكتاب الذي تحدثت عنه.بتطبيقك هذه النصائح سترى الفرق حتمًا وتستطيع أن تقرأ المزيد من الكتب في هذا العام، وتذكّر أن الحكمة ليست بعدد الكتب التي تقرأها ولكن الحكمة أن تستفيد منه.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد