السيرة الذاتية أو الاسم الشائع لها وهو ال CV في السنوات القليلة الماضية أصبحت كل الشركات أو الوظائف الأخرى لا تقبل تعيين أي شخص أو أحد موظفيها إلا بعد الاطلاع على ال CV الخاص به ، وليست الشركات الكبرى فقط هي التي تطلع على ال CV الخاص بمن يقدمون على التعيين بها ولكن أصبحت كل الشركات وكل الوظائف تطلع عليه ، حيث أصبح تعلم كيفية كتابة السيرة الذاتية أو الCV شئ في غاية الأهمية لكل خريج أو مازال طالب لكي يساعده ذلك في الحصول على وظيفة جيدة مستقبلا .

ما هي السيرة الذاتية

السيرة الذاتية الخاصة بك كحديث تخرج أو طالب أو أنك شخص كنت تعمل في أماكن سابقة قبل ذلك ، إن سيرتك الذاتية تشمل كل معلوماتك المهنية سواء منذ بداية تخرجك وحتى وقت تقدمك لتلك الوظيفة ، وتشمل أيضا بداخلها كل معلوماتك الشخصية مثل مجال دراستك ، كيف استطاعت أن تطور من نفسك، اللغات والدورات التدريبية التي حضرتها والكثير غير ذلك من المعلومات عنك [1] .

وسيرتك الذاتية باختصار هي وثيقة تسويقية شخصية خاصة بك تحتوي على كل معلوماتك التي تساعدك في الحصول على الوظيفة ، والتي تساعدك في أن تكون أنت من أوائل الأشخاص الذين يتم اختيارهم منذ البداية الذين يكونو هم من أفضل الأشخاص الملائمين لتلك الوظيفة ، تستخدم لبيع نفسك لأصحاب العمل المحتملين يجب أن تخبرهم عنك وعن تاريخك المهني ومهاراتك وقدراتك وإنجازاتك. في النهاية ، يجب أن يسلط الضوء على سبب كونك أفضل شخص للوظيفة ، السيرة الذاتية مطلوبة عند التقدم لوظيفة بالإضافة إلى سيرتك الذاتية ، قد يطلب أصحاب العمل أيضا خطاب تغطية واستمارة طلب مكتملة .

مواصفات سيرتك الذاتية

السيرة الذاتية الخاصة بك يكون لديها مقاييس ومواصفات خاصة وجميع السير الذاتية هناك طريقة ونظام متبع تكتب به السيرة الذاتية ، وهناك أقسام لابد أن يتم الاحتفاظ بها في السيرة الذاتية وعدم تركها فارغة ، في حين أن هيكل السيرة الذاتية مرن أي أنك يمكنك أن تضيف فيه معلوماتك الشخصية على مدار السنين فكلما أتقنت لغة أو مهارة معينة فإنك بشكل مباشر تكتبها في سيرتك الذاتية .

لكي تقويها وتثقلها أكثر وينحني السيرة الذاتية الخاصة بك إلى مجموعة المهارات والخبرات وكل ما تشمله في حياتك من أشياء وخبرات سوف تفيدك في حياتك المهنية الفريدة الخاصة بك ، إلا أن هناك أقساما معينة في سيرتك الذاتية لابد أن تكون على علم بها ولابد أن تكون هذه الأقسام مليئة بالمعلومات والمهارات القيمة التي تجعلك من أكثر الأشخاص الملائمين لتلك الوظيفة والتي يتوقع أصحاب العمل رؤيتها في سيرتك الذاتية بغض النظر .

كتابة صيغة السيرة الذاتية

 الاسم والمسمى الوظيفي وتفاصيل الاتصال

اسمك هو أكثر الأشياء التي هي ملك لك وحدك ولا يشاركك فيه أحد وهو من أكثر الأشياء المعبرة عنك والتي تدل عليك ويتذكرك أصحابك به عند سماع اسمك ، حيث يجب أن يحتوي الجزء الأول من سيرتك الذاتية والذي في الغالب يكون في الجزء العلوي من الصفحة لابد أن يحتوي على اسمك والمسمى الوظيفي الخاص أي مجال التعليم الذي تخصصت فيه وهذا ، بدوره سوف يساعدك في أن تبحث بشكل جيد عن الشكل والمكان المهني الذي سوف تعمل فيه ولابد أن تذكر ايضا جميع تفاصيل الاتصال الخاصة بك ، وذلك ولابد وأن تحت أي ظرف من الظروف ، حيث لا ينبغي أن تسمى سيرتك الذاتية بـ السيرة الذاتية وذلك لأنها مضيعة لمساحة كبيرة قيمة جدا ،ويمكنك أيضا أن تتعامل مع اسمك باعتباره العنوان بدلا من ذلك ويكون اسمك هو الذي يعرفك بشكل كبير [2] .

وما يتعلق الأمر بتفاصيل الاتصال الخاصة بك فإن عنوان بريدك الإلكتروني ورقم هاتفك ضروريان ذات مرة ، كان من المعتاد تضمين عنوانك الكامل في سيرتك الذاتية اليوم  تحتاج ببساطة إلى سرد مدينتك ومقاطعته ومن المفيد لك أيضا أن تضيف بعض حساباتك الشخصية على الانترنت على مواقع التواصل الاجتماعي ، فإذا كنت ترغب في ذلك ومن أكثر المواقع التي سوف تفيدك بنسبة كبيرة عندما تذكر حسابك عليها في سيرتك الذاتية ، يمكنك أيضا تضمين رابط إلى ملفك الشخصي على LinkedIn في القسم الخاص بتعريفك والمعلومات الخاصة بتقديمك وتعريفك ولكن يكون هناك شرط وهو إذا كان تطبيق LinkedIn فقط إذا كان محدثا على هاتفك أي أن لديك النسخة الجديدة من الاصدار .

الملف الشخصي

والملف الشخصي له مسميات أخرى كثيرة غير ذلك حيث يعد الملف الشخصي والذي يمكن تعريفه أيضا باسم البيان الشخصي والهدف الوظيفي والملف الشخصي المهني ، وهناك أسماء أخرى له ولكن تلك هي الأسماء الشائعة عنه ، أحد أهم جوانب سيرتك الذاتية والتي لا يجب أن تكون سيرتك الذاتية خالية منه ولابد أن تكون معلوماتك في هذا الجزء مهمة وقيمة جدا ، وذلك الجزئ يكون عبارة عن فقرة قصيرة توجد أسفل اسمك وتفاصيل الاتصال مباشرة ، مما يمنح أصحاب العمل المحتملين نظرة عامة حول هويتك وما الذي تدور حوله وهذا يساعدهم بشكل كبير في اختيارك كشخص من أفضل الأشخاص المرشحين للوظيفة .

يجب عليك تخصيص ملف التعريف الخاص بك لكل وظيفة تتقدم لها مختلف عن الوظيفة التي تقدمت له غير التي قبلها أو التي سوف تأتي بعدها ، وذلك لأن كل الوظائف ليست متطلباتها واحدة أو أنهم يطلبون نفس الشروط في الأشخاص الذين يريدون أن يعينوهم ، وذلك مع إبراز الصفات المحددة التي تتناسب مع تلك الوظيفة والتي تم ذكرها في الإعلان الخاص بتلك الوظيفة ، حاول أن تجعل بياناتك الشخصي قصيرا ولطيفا ، وليس أكثر من بضع جمل أسفل بعضها وكل جملة تحمل معلوماتك الشخصية بشكل مبسط ويسهل استيعابه من أصحاب العمل لتحقيق أقصى استفادة من هذا القسم .

الخبرة والتاريخ الوظيفي

يمنحك هذا القسم سجل التوظيف الخاص بك فرصة كبيرة لكي يتم توضيح الوظائف السابقة التي قد تكون عملت بها وتقلدت مناصب بها ، ويمكن أن يكون لديك بها أيضا سلم ترقيات والدورات التدريبية الداخلي التي قمت بحضورها وخبرات العمل التي تملكها في مختلف مجالات العمل .

عند كتابتك لأماكن العمل التي عملت بها أو الوظائف التي شغلت مناصب بها فأدرج تجربتك بترتيب زمني عكسي أي من أول وظيفة قمت بالعمل بها إلى آخر وظيفة عملت بها ، وحتى الوظيفة التي سوف تقدم لها وذلك لأن دورك الأخير هو الأكثر صلة بصاحب العمل الذي تقدم على الوظيفة الخاصة بمجال عمله .

عند سرد كل وظيفة من الوظائف اذكر المسمى الوظيفي وصاحب العمل والتواريخ التي عملت فيها والسطر الذي يلخص الدور ، ثم حدد مسؤولياتك الرئيسية ومهاراتك وإنجازاتك ، وعزز كل نقطة بأفعال وأرقام قوية لدعم كل مطالبة وإبراز تأثيرك ، من المفيد اختيار المهام الأكثر صلة بالوظيفة التي تتقدم لها ، خاصة إذا كانت قائمة طويلة إذا كانت لديك خبرة سنوات عديدة ، يمكنك تقليل تفاصيل الأدوار القديمة أو غير ذات الصلة إذا كانت لديك وظائف منذ أكثر من ١٠ سنوات فيمكنك حذفها .