هناك الكثير من المهن التي لا تكون عبارة عن أداء بعض المهام المُحددة من أجل الحصول على الراتب فقط ؛ وإنما تكون بمثابة رسالة وواجب إنساني قبل أن تكون مهنة يسعى فيها صاحب المهنة إلى إخراج أفضل ما عنده من أجل تقديم يد العون للآخرين ومساعدتهم لكي يكونوا في أفضل وضع ، ومن أهمها بالطبع الكثير من المهن المتعلقة بالعملية التعليمية سواء الخاصة بالتدريس أو الإشراف التربوي .

الإشراف التربوي

إن المُشرف التربوي هو عبارة عن شخص ذو خبرة واسعة في مجال التعليم والتربية من أجل مُساعدة المعلم على التطور المهني إلى جانب دوره في حل المشكلات التعليمية المُختلفة ، فضلًا عن دوره أيضًا في تقديم بعض الخدمات الفنية والأساليب الحديثة التي من شأنها أن تُساعد على تحسين وتطوير العملية التعليمية نحو الأفضل ، ولذلك يجب على كل شخص يشغل وظيفة المشرف التربوي أن يكون على علم بـ :

-الأصول الإسلامية من أجل التربية السليمة .
-أهم نظريات وأساليب التعليم الحديثة .
-أهم الأساليب التي تُساعد على قياس مهارات الطلاب .
-تقديم المقترحات التي من شأنها أن تُعزز من مهارات الطلاب المتنوعة .

ويُذكر أن المملكة قد أطلقت أحد الأنظمة الإلكترونية المعروفة باسم ” المنجز التربوي ” وهذا النظام من شأنه أن يُساعد في الإطلاع على أهم الأساليب والبرامج التعليمية الحديثة وآليات تنفيذها .

مهام المشرف التربوي

هناك عدد من المهام التي يجب على المشرف التربوي أن يقوم بها وفقًا لما تقتضيه الظروف من حوله ووفقًا لكل تخصص أيضًا ، وتلك المهام تشمل ما يلي :

-إعداد خطة إشراف تشمل عدة مراحل مُقسمة على العام الدراسي .

-الإطلاع الدائم على القوانين واللوائح وأي تعليمات متعلقة بالعمل التعليمي أو التربوي بالمدرسة .

-العمل على دراسة وتحليل تقارير الإشراف السابقة للوقوف على مناطق الخلل وإصلاحها .

-التعرف على التوصيات والاقتراحات التي قد وضعها المشرفين السابقين .

-مقابلة أي معلم مُلتحق حديثًا بمهنة التدريس ومساعدة على فهم الإرشادات التعليمية والتربوية .

-ويجب على المُشرف التربوي أيضًا أن يكون على إطلاع دائم بعدد المدرسين وقدرة كل منهم على القيام بمهامه وتحديد مدى احتياج المدرسة إلى مُدرسين جُدد .

-كما أن المُشرف التربوي هو المعنِي بتوزيع الخطة الدراسية وجداول الحصص والتدريس لكل مادة ولكل مرحلة دراسية على كافة المُعلمين .

-توزيع العناوين الدراسية على الفصل الدراسي ، ومراعاة قدرة فصول المدرسة على استيعاب عدد مُحدد من الطلاب .

-مراقبة أي تلفيات أو مظاهر غير مرغوب بها داخل المدرسة والعمل على معالجتها في الحال .

-يتعين على المشرف التربوي أيضًا أن يقوم بإجراء التجارب والبحوث الإشرافية والتربوية للوصول إلى أفضل أسلوب .

-ويكون هو أيضًا المعني يإعداد تقارير نهائية تُوضح بالتفصيل طبيعة العمل داخل المدرسة .

-الاهتمام بالطلاب ومراعاة أي طالب يحتاج إلى مزيد من العناية ومراعاة الفروق الفردية بين الطلاب أيضًا .

-التأكد من وصول كافة العناصر التعليمية واكتمالها مثل الكتب والوسائل التوضيحية وغيرها .

-وللمُشرف التربوي دور هام أيضًا في اختيار المعلمين وترشيحهم للبرامج الدراسية المختلفة .

سبب اختيار مهنة الإشراف التربوي

على الرغم من المهام الكبيرة جدًا والحمل الذي يقع على عاتق المشرف التربوي داخل كل مدرسة ؛ إلا أن الكثير من الأشخاص يُفضلون الالتحاق بهذه المهنة ، ويُعد سؤال لماذا اخترت مهنة الإشراف التربوي من أهم أسئلة المقابلة الشخصية عند التقديم للالتحاق بهذه المهنة ، وفي حقيقة الأمر أن سبب إقبال البعض على هذه الوظيفة هي الرغبة في تطوير العملية التعليمية داخل المدارس ودفعها إلى الأفضل ولا سيما إذا كان الشخص يمتلك خبرات واسعة وقدرة على التحليل والنقد البناء وغيرها من مقومات المشرف التربوي الناجح .