لنعطِ الضاد حقها.. أهم الأخطاء اللغوية الشائعة في الكتابة

العلوم والتعليم تدوين كتابة لغات

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

من منّا لم يقابل صديقًا أو مديرًا أو ربما شخصًا عابرًا ممن لا يتحمل خطأً لُغويًا أمامه، فيسارع دائمًا بتصحيح الأخطاء للآخرين؟ حقيقةً، اللغة العربية ممتنة بحدٍ كبير لتلك الفئة، ممن يدعون بحراس اللغة العربية. طالما أنت وصلت هنا هذا يعني أنك مهتمٌ بكتابة المحتوى بكل أنواعه، وطالما أنت مهتم بكتابة المحتوى فهذا المقال لك. هنا سنعرض معًا أهم الأخطاء اللُغوية الشائعة التي بإمكانها أن تقتل روح المحتوى لديك.

أهم الأخطاء اللُغوية الشائعة

1- علامات الترقيم

باختصار هي تلك الأدوات التي تساعد القارئ على فهم ما يشعر به الكاتب، كما تقوم بتنظيم القراءة، وتقسيم الكلام.

هل نضع مسافةً قبل أو بعد علامات الترقيم؟

1- الفاصلة (،)، والنقطة (.)، والنقطتان الرأسيتان (:)، والنقطتان المتتاليتان (..)، والفاصلة المنقوطة (؛)، وعلامة التعجُّب (!):

تُلصَق بما قبلها مباشرةً، ولا توضع قبلها مسافة.

مثال: “هل انتهيت من كتابة المقال، ثم غادرت؟”.

2- علامات الحصر؛ الأقواس بكل أشكالها (([{«…»}]))، وعلامتا التنصيص (“…”)، وشرطتا الاعتراض (-…-):

الجزء الأول منها يُلصَق بما بعده، والثاني يُلصَق بما قبله.

مثال: “كتبت مقالا بعنوان «الأخطاء اللُغوية الشائعة»، ونشرته في الصحيفة”.

3- شَرطة الفصل أو التعدد (-)، وكذلك شَرطَة الاستئناف (-):

لا يتصلا بما قبلهما ولا ما بعدهما.

مثال: في مقالي استخدمت علامات استفهام عديدة: النقطة – الفاصلة – علامات التنصيص – الأقواس.

ملحوظة: إذا جاءت عبارة استفهامية أو تعجُّبية بين علامتَي الحصر فإن علامة الاستفهام أو علامة التعجُّب توضع بعد العبارة مباشرةً، قبل علامة الحصر الختاميَّة.

مثال: سألته: “هل انتهيتَ من مقالك بهذه السرعة؟”

2- الهمزة والألف

أولًا: في بداية الكلمة

لمعرفة هل تبدأ الكلمة بهمزة قطع (أ – إ) أم أنها ألف وصل (ا)، يمكننا وضع

حرف ال (و) أو ال (ف) قبل الكلمة ثم انطقها

– فإن نطقت الهمزة فهي همزة قطع (أ في حالة النصب والضم، إ في حالة الكسر)

– وإن لم تنطق الهمزة فهي ألف وصل (ا)

مثال: استخدم ← (واستخدم، فاستخدم) لاحظ أنك لم تنطق الهمزة.

مثال: أمر ← (وأمر، فأمر) لاحظ أنك تنطق الهمزة إجباريًا، ولاحظ أن الهمزة قطعت عليك النطق بين حرف الواو أو الفاء وحرف الميم.

ثانيًا: في وسط الكلمة

في هذه الحالة تخضع الهمزة إلى الحركات التي قبلها

1- إذا كانت الهمزة مكسورة

تكتب على نبرة هكذا ئ أو (ــئـ) مثال سُئِلَ، وفي هذه الحالة لا يهمنا حركة ما قبلها لأن الكسرة أقوى الحركات

2- اذا كانت الهمزة مضمومة

– إذا كان ما قبلها مكسور توضع الهمزة على النبرة لأن الكسرة أقوى من الضمة مثال: مختبِئُون

– إذا كان ما قبلها مضموم أو مفتوح أو ساكن تكتب على واو

مثال: شُؤون – مسؤولية

– إذا كان ما قبلها واو ساكنة، فإنها تُكتب على السطر

مثال: مروءة

3- إذا كانت الهمزة مفتوحة

– إذا ما قبلها مكسور، تكتب على النبرة لأن الكسرة أقوى: فِئَة

– إذا ما قبلها مضموم، تكتب على واو لأن الضمة أقوى: سؤال

– وما قبلها مفتوح أو ساكن تكتب على ألف: تألم، سأل

– إذا كان ما قبلها أو ما بعدها ألف تنوين أو ألف اثنين أو واو ساكنة، تُكتب على السطر: تفاءَل، جزْءاً، بدْءاً

4- إذا كانت الهمزة ساكنة

فإنها تأخذ حركة ما قبلها: بئر، لُؤلؤ، شَأن

ثالثًا: الهمزة آخر الكلمة

فإنها في هذه الحالة تُكتب على حرف يناسب حركة ما قبلها :

– إذا كان ما قبلها مكسورًا فتكتب على ياء: دافِــــئ

– إذا كان ما قبلها مضمومًا فتكتب على واو: تكافُـــــــؤ

– إذا كان ما قبلها مفتوحًا فتكتب على ألف: ملَأ

– إذا كان ما قبلها ساكنًا أو واو مشددة فتكتب على السطر: شـيْء – تَبَوَّء

3- التاء المربوطة والهاء

دائمًا ما يحدث اللبث بين (ة) و (ه) ويرجع ذلك إلى أن ال (ة) تُنطق (ه) عند الوقف على الكلمة. ويمكن تفادي ذلك اللبث بطريقتين:

– تنوين الكلمة

– وصلها بكلمة تبدأ ب (ال) بعدها

مثال: كلمة (مدرسة) إذا نطقتها ووقفت تُنطق (مدرسه)، لكن حينما تقوم بتنوينها أو وصلها بكلمة تبدأ ب (ال) تظهر أنها تاء مربوطة (مدرسة الحي)

أخيرًا وليس آخرًا، دعني أُخبرك صديقي القارئ الكاتب، أنه ربما من الأفضل أن نكتفي الآن بهذا القدر من الأخطاء اللُغوية –منعًا للملل ليس إلا- ونلتقي قريبًا في جزءٍ آخر لهذا المقال.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778