ماذا يحدث حين تعرف قيمة نفسك؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

يمكن أن تشعر بالإحباط الشديد عندما تخفق في أن تعرف قيمتك في الحياة، فتتحول الحياة في عينك إلى عبء وتفقد بصيرتك وطريقك ولا تدري أين أنت أو كيف وصلت إلى هذا المكان، ولكن إن أدركت حقيقتك وقيمتك في الحياة ستعرف أنه لا يوجد أي شيء في العالم قادر على أن يوقفك، فأنت تعلم أن كل ما يحدث لك رهن لنفسك ولنظرتك لذاتك والتركيز عليها، وهو ما سيحرر عقلك ويجعلك تحقق أكثر مما كنت تتوقع أنك قادر عليه.

لكن أولًا دعني أشرح لك ما هي الذات، ما هي القيمة الذاتية؟ ببساطة هي إحساس الفرد بقيمته كشخص، باحترامه لذاته، وبالتالي فإن تقديرنا للذات هو شيء حساس للغاية وكذلك يتكون من عدة أمور تشمل الماضي والتربية والأمور التي تؤمن بها والظروف المحيطة بك، والأدوار التي تلعبها في الحياة.

قبل أن نغوص أكثر في مفهوم الذات وتقدير الذات يجب أن تعي أن الأمر كله يبدأ من داخلك، من داخل عقلك، لذا لا تدع الأفكار السلبية عن نفسك أو عن الآخرين تسيطر عليك، فالأفكار السلبية حين تسيطر عليك تغير في تكوين عقلك وتقلل من فرصك في اكتشاف ذاتك. ليس هذا فحسب بل أنها يمكن أن تؤدي إلى تغير الحصة إلى الأسوأ سواءً على الجانب الجسدي أو العقلي.

الآن دعنا نصل إلى الجزء المهم ونتحدث عن الأمور التي تحدث حين نبدأ في فهم وتقدير الذات بطريقةٍ إيجابية، حين تتوقف عن تصديق الأكاذيب السلبية التي يحاول عقلك أو الآخرون من حولك إقناعك بها عن نفسك. فكّر في عدد المرات التي شعرت فيها بألمٍ جسدي حين تكون مكتئبًا، وتذكّر أن عقلك هو السر والسبب وأنه لن يتحسن إلا أن بدأت في رؤية قيمتك الخاصة، حينها ستنتهي كل مشاكلك ويشفى جسدك وعقلك.

فنحن حين نرعى عقولنا وننمّي شخصيتنا ونكتشف هويتنا ونعرف قيمتنا الذاتية نبدأ في المُضي في الحياة واتخاذ خطوات حقيقية في طريق النجاح، وذلك لأننا تمكنا من الشفاء من الماضي ومعرفة الأكاذيب السلبية التي نصدقها وتوقفنا عن ذلك وعرفنا إمكانياتنا الحقيقية، وبالتالي اكتسبنا الوعي الذي يعرّفنا من نحن ومن نكون وماذا نريد في الحياة.

ماذا يحدث حين تعرف قيمة نفسك؟

أولًا: العطاء

قد يعتقد البعض أن من المنطقي أن يحدث العكس، فحين تكتشف نفسك يصبح لديك ثقة مفرطة في نفسك وتركز على نفسك أكثر، ولكن هذا ليس صحيح كليًا، لأنك حين تفقد معنى ذاتك وقيمتك في الحياة يصعب عليك تقديم العون لأي شخصٍ آخر، حتى أنك قد تفقد القدرة على الخروج من المنزل، وبالتالي حين تعرف قيمة نفسك لن تجد ما يعيق علاقتك بالآخرين، سيتحرر عقلك وتشعر بالحب للآخرين بالطريقة التي يستحقها وبالتالي ستكون دائمًا موجود لكل من يحتاج إليك.

ثانيًا: الامتنان

حين تركز على نفسك بشكلٍ سلبي تشعر أنه لا يوجد أي شيء في الدنيا كافٍ، وأن كل فرح أو إنجاز يحدث معك منقوص، ولكن حين تعرف نفسك وتقدّر قيمتك الحقيقية في الحياة ستشعر أن كل ما لديك هو هدية ونعمة من الله يجب أن تكون ممتنًا عليها وتحمد الله لوجودها في حياتك.

ثالثًا: الشعور بالحياة

الأفكار السلبية وفقدان الثقة بالنفس والشعور بالضياع وعدم معرفتك بنفسك وقيمتك وما تريد في الحياة يجعلك تشعر أن الفرص تضيع منك وأن كل ما يحدث في الحياة مكرر ولا معنى له، ولكن حين تنظر إلى نفسك وإلى الحياة بطريقةٍ إيجابية مختلفة ستجد نفسك تشعر بالحياة تدب فيك في كل خطوة تقوم بها مهما كانت هذه الخطوة بسيطة وصغيرة.

ركّز  مع نفسك وفكر جيدًا في نفسك ولا تقسو عليها وتذكر أن بمجرد اكتشافك لنفسك لن تشعر مرةً أخرى بالقهر أو الندم، ستشعر أنك ولدت من جديد، تعلم الغرض من وجودك وتعلم أن الله خلقك لسببٍ معين ووضع خطة ممتازة لحياتك، ابدأ في عيش حياتك واستمتع بكل لحظة تمر بك وكن ممتنًا لكل نعمة من نعم الله رزقت بها من غير حول ولا قوةٍ منك، دع الخوف والقلق وعش بحرية.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778


Warning: A non-numeric value encountered in /home/rmooosh/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 352