يُعرف السيانيد في أوساط علماء السموم بأنه واحد من أسرع السموم قتلًا وأشد السموم فتكًا، واشتهر بين عامة الأفراد عن طريق أفلام الجاسوسية والمخابرات، التي يكثر فيها ذكر هذا السم، واستخدم هذا النوع لفترة طويلة كوسيلة للقضاء على الأعداء أو للانتحار في الآسر خوفًا من تسرب أسرار الدول في حالة استخدام وسائل التعذيب الشديدة والقسوة مع ضباط المخابرات المعتقلين.

ماذا يعني التسمم بالسيانيد

التسمم بالسيانيد هو التسمم الذي ينتج عن التعرض لعدد من أشكال السيانيد، وتظهر على الفرد بعض الأعراض المبكرة منها الصداع والدوخة وضيق التنفس، وبعدها تشجنات، ثم ينتج بعد ذلك بطء معدل ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم وفقدان الوعي والسكتة القلبية، وتبدأ تلك الأعراض في خلال دقائق معدودة، وحتى إذا نجا الشخص قد يكون هناك مشاكل عصبية على المدى البعيد.

تشمل المركبات السامة المحتوية على السيانيد غاز سيانيد الهيدروجين وعدد من أملاح السيانيد، ويكون التسمم شائع بعد أن يتم استنشاق دخان حريق بالمنزل، وتشمل الطرق المُحتملة الأخرى للتعرض ورش تلميع المعادن، وتكون بعض المبيدات الحشرية وبعض البذور مثل المتواجدة في داخل التفاح، وأيضًا تكون الصورة السائلة من السيانيد من الممكن أن تمتص من خلال الجلد، وينتج عن ذلك تداخل أيونات السيانيد مع التنفس الخلوي، ويؤدي هذا إلى عدم قدرة أنسجة الجسم على استخدام الأكسجين بفعالية.

ما هو السيانيد المستخدم كسم

حمض الهيدروسيانيد هو حمض متطاير

ينقسم السيانيد المستخدم كسم إلى تركيبين وهما :

ـ أملاح السيايند التي يتم تناولها بالفم وتحتاج إلى الاختلاط بأحماض المعدة لكي تتحول إلى حمض الهيدروسيانيد، وهو النوع الثاني الذي يتكفل بالقتل.

ـ حمض الهيدروسيانيد، وهو حمض متطاير له رائحة اللوز المر، والتسمم بالسيانيد يحدث في أي حالة ينتج عنها دخول أيون السيانيد إلى الجسم.

كيفية امتصاص السم

يمكن أن يتسرب حمض الهيدروسيانيد عبرالجلد والأغشية المخاطية مباشرة، حيث أن استنشاق الأبخرة المتطايرة للحمض من الممكن أن تتسبب في أعراض التسمم في ثواني معدودة وبعدها الموت في أقل من دقيقة.

أما في حالة تناول أملاح السيانيد بالفم فأنه لابد أن يحدث أولًا عملية اختلاط الأملاح بحمض الهيدروكلوريد المتواجد بالمعدة من أجل أن يتحول إلى الصيغة الحمضية القاتلة، وهذا قد يؤخر عملية الوفاة لمدة ساعة كاملة.

في حالة الغياب التام لأحماض المعدة، فأن أملاح السيانيد لا تكون إلا أملاح لا تضر، ويحدث ذلك لدى الأفراد كثيري التناول للخمر، كما حدث مع الراهب راسبوتين الذي عاش في روسيا القيصرية في أوائل القرن 19، وكان كثير التناول للخمر، وأدى هذا إلى غياب الأحماض المعدية لديه، وعندما حاول أعدائه قتله بأملاح السيانيد فشلوا في ذلك، ولم يجدوا أي حل له سوى إطلاق الرصاص عليه.

أعراض وعلامات التسمم بالسيانيد

ـ يظهر لدى الفرد رائحة اللوز المر.

ـ يعاني من الغثيان والقيء بصورة كبيرة.

ـ يكون لديه ضيق في النفس وسرعة في التنفس مع زيادة لمعدل ضربات القلب، وسرعان ما ينخفض معدل التنفس.

ـ تشنجات عصبية مع قلة معدل التنفس بشدة.

ـ بكاء السيانيد، وهو حالة تحدث نتيجة لتورم الحنجرة بالماء.

ـ الموت السريع.

حالات التسمم بالسيانيد

هناك العديد من الحالات التي يحدث بها التسمم بالسيانيد ومنها :

ـ التسمم القدري، ويحدث هذا التسمم نتيجة القضاء والقدر في حالة استنشاق أيونات السيانيد المتصاعدة في بعض العمليات كالصناعة وخاصة صناعة الألياف الصناعية، والزراعة والمستخدم في رش الأشجار والحقول للتخلص من الإصابات، والأنشطة المنزلية، لأنه يدخل في بعض المبيدات وبعض بذور الفاكهة غير الناضجة.

ـ الإنتحار، ويكون في الأغلب عن طريق تناول أملاح السيانيد عن طريق الفم لسهولة توفيرها مقارنة بالحمض.

ـ القتل، فهو غالبًا لا يستخدم في جرائم القتل لسرعة الوفاة، ولكن يستخدم في غرف الإعدام في الولايات المتحدة الأمريكية.