الحمم البركانية أو كما يطلق عليها أيضا اللابة عبارة عن كتلة سائلة تخرج من البركان، وهذه الكتل تخرج من الشقوق التي توجد على جوانب البركان، والتي نشأت من خلال الانفجارات، واللابة عبارة عن مجموعة من المعادن والصخور المنصهرة، حيث أن درجة حرارتها تتراوح من 700 إلى 1200 درجة مئوية، والتي عندما تجف تصبح سوداء داكنة .

معلومات عن اللابة

من الناحية الكيميائية تنقسم اللابة إلى نوعين :

1- لابة خفيفة ذو لون فاتح : وهذا النوع سائل ويتحرك بسرعة كبيرة جدا .
2- لابة ثقيلة داكنة اللون : وهذا النوع لزج جدا وبطيء في التحرك والتدفق .

أنواع اللابة

يعتمد نوع اللابة أو الحمم البركانية على نوع المادة التي تتكون منها، ومن أشهر هذه الأنواع :

1- الحمم البازلتية : عبارة عن حمم بركانية تتدفق ببطء وهذه الحمم ذات كتل نارية كبيرة، عندما تبرد تصبح صلبة وتكون سطح خشن صعب السير فوقه، وهذا النوع من الحمم يندلع عند درجات حرارة بين 1000 لـ 1100 درجة مئوية .

2- حمم فا هو : هذه الحمم تكون أقل لزوجة من الحمم البازلتية، وبالتالي فهي تندفع إلى المنحدرات البركانية والسهول حول البراكين بصورة أسرع، وهذه الحمم تثور عند درجة حرارة تتراوح بين 1100 إلى 1200 درجة مئوية، وعندما تتصلب يصبح السطح ذو قشرة رقيقة من الماغما .

3- الحمم الوسائدية : هذه الحمم تخرج من فوهات البراكين التي توجد أسفل المحيطات غالبا، وعندما تصل إلى سطح الماء تبرد وتشكل قذائف تبقى تحت المياه .

ما الآثار الإيجابية التي تترتب على البركان

1- ظهور ينابيع معدنية حارة تشتهر باسم الحمامات الساخنة .
2- زيادة خصوبة الأرض من خلال الرماد البركاني الذي يظهر .
3- تكون الجزر في البحر في الكثير من الأحيان .
4- الاستفادة من الصخور والأحجار الخاصة بالبراكين واستخدامها في البناء .
5- ظهور بعض المعادن الثمينة التي لها قيمة اقتصادية عالية .

أهمية البراكين

إذا كنت تظن أن البراكين ليس لها أهمية فأنت مخطئ، يوجد في الوقت الحالي حوالي 516 بركان نشط حول العالم، وهذه البراكين ما يزال ينبعث منها مواد بركانية مشتعلة وملتهبة بصورة مستمرة أو على فترات، أما عدد البراكين الغير نشطة أو البراكين الخاملة فعددها يزيد عن عشرات الألوف حول العالم، وأهمية البراكين تكمن في :

1- تشير البراكين إلى مواقع الضغط على القشرة الأرضية .
2- البراكين مصدر جيد لتكوين الكثير من المعادن التي لها قيمة كبيرة اقتصاديا .
3- البراكين مهمة في معرفة تركيب الأرض لاسيما الجزء الداخلي من القشرة الأرضية، والجزء الخارجي من الغلاف الصخري، وذلك لأن الحمم تأتي من هذا العمق الذي يبلغ حوالي 450 كيلو متر .

خصائص الصخور البركانية ومميزاتها

1- تختلف الصخور البركانية عن الصخور النارية من حيث الكتلة والحجم .

2- الصخور البركانية في حالة صلابة دائمة .

3- نسبة المعادن في الصخور البركانية عالية .

4- تتواجد الصخور البركانية بشكل زجاجي أو معدني .

5- تختلف تكوين الصخور البركانية عن الصخور الأخرى، وذلك لأنها تكون خالية من الحفريات أو من بقايا الكائنات الحية مثل غيرها .

6- تتواجد الصخور البركانية على شكل كتل ضخمة في الطبيعة غالبا .

7- يتميز سطح الصخور البركانية بأنه غير مستوي .

8- الصخور البركانية لونها يميل إلى الأسود الشديد .

9- توجد الصخور البركانية على شكل طبقات بعضها فوق بعض .

10- الصخور البركانية قادرة على مقاومة العوامل الخارجية المختلفة، مثل عوامل التجوية كالأمطار أو حرارة الشمس العالية أو الرياح وغيرها .

11- الصخور البركانية هي صخور صماء أي صخور غير مسامية، وذلك لأنها خالية من وجود أي فراغات أو مسامات بين حبيباتها .

12- يعتمد حجم بلورات الصخور البركانية على سرعة تبريد الماجما الذي تشكلت منه، بمعنى أننا في الصخور الجوفية على سبيل المثال في باطن الأرض، نجدها على صورة بلورات كبيرة وذلك لبطئ تبريدها .