ماهي اللغة السريانية

اللغة السريانية هي واحدة من اللغات التي استخدمت منذ قديم الزمان والذي قدر ذكر البعض بأنها هي اللغة التي كان يتحدث بها سيدنا المسيح عيسى بن مريم ـ عليه السلام ـ ويُطلق على هذه اللغة أيضًا اسم اللغة الارامية وهي تختلف عن اللغة العربية واللغات السامية في شكل الحروف وطريقة النطق .

اللغة السريانية

تعرف اللعة السريانية Syriac language أيضًا باسم ( اللهجة الشرقية الارامية القديمة ) وكانت تُستخدم سابقًا في مدينة إيديسا EDESSA ، وتُعتبر هذه اللغة واحدة من أهم اللغات التي يستخدمها المسيحيون ؛ حيث أنها قد كانت اللغة الأولى والأساسية لدى أبناء المسيحية الشرقية ، وكان يتحدث بها الغالبية العظمى من المسيحيين الذين عاشوا تحت حكم الإمبراطورية الساسانية .

وكان هناك اعتماد كبير سابقًا على اللغة السريانية في كتابة الأعمال الأدبية مثل الشعر الديني وما يخص التاريخ والعلوم والفلسفة ، وقد قام العديد من الأطباء في جونداسبير أيضًا بكتابة أعمالهم معتمدين على حروف وكلمات اللغة السريانية .

عدد حروف اللغة السريانية

يبلغ عدد الحروف في اللغة السريانية الارامية خمسة وعشرون حرفًا ، منهم اثنان وعشرون حرفًا ساكنًا وثلاثة حروف متحركة ، ويأخذ كل حرف من حروف اللغة عدة أشكال للنطق ، حيث يمكن تغيير طريقة النطق وعمل بعض الأصوات الإضافية مع مخارج الحروف والكلمات من خلال وضع نقط فوق أو تحت الحرف ، حيث إن إضافة نقطة أسفل حروف اللغة السريانية يكون إشارة على ضرورة ترقيق نطق الحرف ، بينما إضافة نقطة فوق الحرف ؛ يكون إشارة إلى ضرورة تقسية الحرف .

وقد أشار المؤرخون وخبراء اللغة السريانية إلى أن هذه اللغة يُمكن أن تتم كتابتها بأكثر من خط ، مثل خط السرطو ، خط المندحايا ، وكذلك خط الأسطرنجيلي .

أهمية اللغة السريانية

إلى الان يقوم بعض أبناء الديانة المسيحية بالاعتماد على اللغة السريانية في العديد من الطقوس الدينية والأعياد الخاصة بهم حيث أن هذه اللغة قد ساعدت على نقل التراجم والمعلومات القديمة التي لم يتم ترجمتها إلى لغات أخرى .

ومن جهة أخرى كانت اللغة السريانية هي همزة الوصل التي تم من خلالها نقل أهم العلوم والفنون والثقافات وغيرها من الحضارة اليونانية إلى الحضارة الإسلامية التي جاءت باللغة العربية الفصحى .

اندثار اللغة السريانية

مع ظهور الإسلام في شبه الجزيرة العربية ؛ أخذت اللغة العربية في الانتشار بشكل سريع حتى أصبحت هي السائدة والأساسية وتم اندثار باقي اللغات الأخرى ومنها اللغة السريانية ، ومن هنا أصبحت لهجات اللغة الآرامية السريانية رمزا للهوية المسيحية فقط ولا يتم استخدامها سوى في الاحتفالات المسيحية فقط .

وتجدر الإشارة إلى أنه يوجد بعض العرب المسيحيين الذين لا ينتمون إلى العصر السرياني ؛ حيث أن هؤلاء المسيحيين قد اعتمدوا على استخدام اللغة العربية واصطبغوا بالهوية العربية الراسخة ولكن دون اعتناق الإسلام ؛ بل ظلوا على عقيدتهم المسيحية ، في حين أن بعض الأشخاص في بعض المجتمعات مثل غرب سوريا قد احتفظوا باللغة السريانية واللهجة الارامية على الرغم من اعتناقهم للدين الإسلامي .

وقد أشار البعض إلى أن اللغة السريانية قد تركت أثرها على بعض الألسنة العربية ؛ حيث اعتقد بعض الباحثين أن اللهجات التي ينطق بها سكان بلاد الشام ما هي إلا خليط بين اللغة العربية واللغة السريانية ، وخصوصًا أن لهجة أهالي بلاد الشام تتميز بكسر نهاية الكلمة وإضافة حرف الياء بنهاية الكلمات أيضًا ، وغيرها العديد من النماذج والأمثلة التي تؤكد على خلط بعض أهل الشام بين العربية والسريانية .

admin