ماهي علوم التربية

معلومات

إذا كنت مهتمًا بالبحث عن الطرق التي يمكن من خلالها تحسين عملية التعليم والتربية فيمكنك التفكير في دراسة العلوم التربوية أو علوم التربية التي تعمل على تحسين عملية التدريس ، ويعتبر الديداكتيك ضرورة ملحة بالنسبة لعملية التدريس باعتباره يساهم في تمكين الأطر التربوية من أداء أدوارها بشكل فعال .

تعريف علوم التربية

يرتبط علم التعليم ارتباطًا وثيقًا بالتربية وهي عملية التدريس بشكل أكثر تحديداً ، ومع ذلك تعتبر علوم التعليم هي دراسة تحسين العملية التعليمية ، ويمكن أن يشمل مجال العلوم التربوية فحص وبحث أساليب التدريس المختلفة وكيفية تلقي مجموعات من الطلاب لهذه الأساليب وكذلك عملية تحسين منهجيات التدريس .

تخصصات علوم التربية

تشترك تخصصات علوم التربية في استكشاف متعدد التخصصات لمجال التعليم بعد التدريس في الفصل الدراسي وتعلم الطلاب ، وذلك من خلال تنمية الكفاءة من خلال المفاهيم والكفاءات الأساسية التي توجه العلوم التربوية .

الهياكل الاجتماعية والطبقية

سيقوم الطلاب بتحديد كيفية إنشاء الهياكل الاجتماعية وإعادة إنتاج أشكال مختلفة من عدم المساواة الاجتماعية في العمليات التعليمية ، وتفسير الأنماط والآثار التجريبية للتفاوت الاجتماعي في المجتمعات والمدارس والفصول الدراسية .

التنمية البشرية

تتفاعل العديد من المصادر مع بعضها البعض للتأثير على نمو الأطفال ، وتشمل هذه العوامل الطفل والأنظمة القريبة مثل المنزل والأقران والشبكات الاجتماعية والمدارس والمجموعات والمنظمات الرسمية ، وكذلك مصادر التأثير البعيدة مثل المجتمع بما في ذلك السياسات المحلية والولائية والوطنية ، وتميل مصادر التأثير البعيدة إلى التأثير من خلال تأثيرها على مصادر التأثير القريبة .

التعلم

تتفاعل العديد من المصادر مع بعضها البعض للتأثير على التعلم البشري ، وتشمل هذه العوامل المتعلم والأدوات والمعلمين وميزات الإعداد ، ويتضمن التعلم الهادف عمليات قد تكون خاصة بالمجال أو خاصة بالانضباط ، حيث نظريات التعلم تسمح لنا بتحليل العلاقات والقيود المفروضة على وضع التعلم .

صنع السياسات في التعليم

تتضمن خيارات سياسة التعليم وتخصيص الموارد كلاً من الفوائد والتكاليف ، ويسعى صانعو السياسة إلى زيادة صافي الفوائد عند النظر في خيارات السياسة ، وتتشكل أيضًا سلوكيات الطلاب وأولياء الأمور من خلال الفوائد والتكاليف التي يرون أنها مرتبطة بمختلف مسارات العمل .

المدارس كمنظمات

يمكن للحكومات والمنظمات والمؤسسات الأخرى تنظيم النشاط الاقتصادي أو التأثير عليه بطرق تؤثر على توزيع الموارد والرفاه الفردي والرفاه الاجتماعي ، يشمل اللوائح الحكومية ونشر النتائج والمالية ونهج الإدارة وأنظمة المساءلة .

محاور علوم التربية

تقوم علوم التربية على خمس محاور هي الوضعية حيث سيقوم الطلاب بتطبيق نظريات العلوم التربوية لفهم القرارات والعمليات والنتائج التعليمية ، وتقوم أيضاً علوم التربية على الممارسات المنهجية وتصميم البحوث حيث سيقوم الطلاب بتقييم نقدي لجودة البحوث التعليمية ، بالإضافة إلى كمية ونوعية معرفة القراءة والكتابة البيانات حيث سوف يتقن الطلاب مبادئ تحليل البيانات العلمية التربوية .

تقوم علوم التربية أيضاً على محور المهارات العامة والمواطنة حيث يستخدم الطلاب المعرفة من العلوم التربوية لإثراء النقاشات المحيطة بالممارسة والسياسة التعليمية وتعزيز الفهم العام والمشاركة الفعالة للمجتمع ، وتقوم أيضاً على الاتصالات حيث سيقوم الطلاب بالتواصل الفعال بين النظريات والممارسات والسياسات والأبحاث من علوم التعليم مع مجموعة متنوعة من الجماهير .

نظريات علوم التربية

نظريات علوم التربية هي مجموعة من النظريات التي وُضعت في بدايات القرن العشرين الميلادي واستمر تطويرها حتى وقتنا الراهن وأول المدارس الفلسفية التي اهتمت بنظريات التعلم والتعليم كانت المدرسة السلوكية رغم أن بوادر نظريات مشابهة بُدأ العمل بها في المرحلة ما قبل السلوكية ، وأهم نظريات علوم التربية هي النظرية السلوكية والنظرية البنائية .

علم النفس التربوي

يشمل علم النفس التربوي دراسة كيفية تعلم الناس ، بما في ذلك موضوعات مثل نتائج الطلاب ، والعملية التعليمية ، والاختلافات الفردية في التعلم ، والمتعلمين الموهوبين ، وصعوبات التعلم ، ويهتم علماء النفس الذين يعملون في هذا المجال بكيفية تعلم الأشخاص والاحتفاظ بمعلومات جديدة .

لا يتضمن هذا الفرع من علم النفس عملية التعلم في مرحلة الطفولة المبكرة والمراهقة فحسب ، بل يشمل أيضًا العمليات الاجتماعية والعاطفية والإدراكية التي تشارك في التعلم طوال العمر الافتراضي ، ويتضمن مجال علم النفس التربوي عددًا من التخصصات الأخرى ، بما في ذلك علم النفس التنموي وعلم النفس السلوكي وعلم النفس المعرفي .

ملخصات علوم التربية

تتمثل أهداف علوم التربية ودراستها في تشجيع وتمكين الطلاب من تطوير عقول الاستفسار والفضول حول العلم والعالم الطبيعي ، اكتساب المعرفة والفهم المفاهيمي والمهارات اللازمة لحل المشكلات واتخاذ القرارات المستنيرة في السياقات العلمية وغيرها ، وتطوير مهارات البحث العلمي لتصميم وتنفيذ التحقيقات العلمية وتقييم الأدلة العلمية لاستخلاص النتائج وتوصيل الأفكار العلمية والحجج والخبرات العملية بدقة بطرق متنوعة والتفكير التحليلي والنقدي والإبداعي في حل المشكلات والحكم على الحجج واتخاذ القرارات في السياقات العلمية وغيرها .