ما أهمية تقدير الذات وكيف تتغلب على الشعور بالدونية؟

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

من المعروف أن قلة احترام الذات يقود الناس نحو الاكتئاب ويمنعهم من تحقيق طموحاتهم.وعلى النقيض من ذلك فإن المبالغة في حب الذات تؤدي إلى النرجسية وتجعل صاحبها يشعر بأنه يستحق النجاح دائمًا وأن العالم مدين له ويصبح غير قادر  على التعلم من حالات الفشل.

أما الأشخاص الناجحون يعرفون كيفية التوازن بين القلة والمبالغة ويعرفون السير على هذا الخط الرفيع، هم يحترمون ذواتهم وفي الوقت نفسه لا يبالغون في تقدير أنفسهم، وهذا الذي يطلق عليه مصطلح تقدير الذات.

يميل الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات إلى التقليل من قدر أنفسهم، مما يجعلهم يشعرون بالخجل وعدم الرضا والشعور بالذنب حتى بعد أداءهم بشكلٍ جيد. يجب أن يفهم الأشخاص الذين يعانون من تدنّي احترام الذات أنهم أفضل مما يعتقدونه عن أنفسهم.

أسباب تدنّي احترام الذات

أسباب تدني احترام الذات قد تختلف من شخصٍ لآخر، فإن الأسباب الكامنة وراء العديد من الأشخاص الذين يعانون من تدنّي احترام الذات هي التعرّض للأذى أثناء مرحلة الطفولة، وتسلّط الأقران، والفشل في العلاقات، وفقدان العمل، وعدم القدرة على الارتقاء إلى مستوى التوقعات المطلوبة في الحياة المهنية أو الأسرية.

هناك قول مأثور مفاده أن الجميع يعاملك بالطريقة التي تتعامل بها مع نفسك. لذا إذا أردت أن يقدرك الناس ويحترمونك عليك أن تقدر ذاتك أولًا.

 الآن دعونا نتعرف على أكثر الصفات الموجودة في الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات:

  • السعي إلى الكمال.
  • الخوف من التعرض للسخرية.
  • إلقاء اللوم على الآخرين.
  • الخوف من المغامرة أو الإقدام على أي شيءٍ جديد.
  • نقد الذات والتواري عن الأضواء.
  • الشعور بانعدام القيمة.
  • عدم الثقة بأي شخص.
  • النظرة التشاؤمية للحياة.

تدني احترام الذات هو نتيجة لسلسلةٍ طويلةٍ من الأحداث والحوادث والمعتقدات والانتقادات الذاتية التي ليس من السهل التخلّي عنها. سنرى هنا كيف يمكن أن تكون التأكيدات مفيدة كعلاج لانعدام الثقة بالنفس.

كيف أتخلص من تدني احترام الذات؟

استخدم التأكيدات لاستبدال الأفكار السلبية مثل “أنا عديم الفائدة في هذه الوظيفة” بأفكارٍ إيجابية مثل “قد أخطئ ولكنني سأتعلم بسرعة.” واجعل هذا التفكير الإيجابي جزءًا من عملية التفكير الخاصة بك.

قم بمواجهة أي أفكار سلبية تخطر على بالك عندما تكون في موقف صعب، وذلك من خلال إعطاء نفسك رسالة إيجابية. التأكيدات التالية يمكن أن تساعدك على العمل نحو بناء صورة ذاتية إيجابية:

  • الناس يحترمونني
  • الناس يحبون صحبتي.
  • أنا واثق من مهاراتي.
  • أنا أحب عائلتي وعائلتي تحبني.
  • يمكنني التعامل بشكلٍ جيد.
  • يمكنني التأثير إيجابيًا على الأفراد من حولي.
  • أنا أتقبّل نفسي

الأشخاص الذين يتمتعون باحترام الذات يطبّقون تلك التأكيدات في حياتهم اليومية. في الوقت نفسه يدركون نقاط ضعفهم ويعالجونها بنهجٍ إيجابي. وبعبارةٍ أخرى، فإن الأشخاص الذين يتمتعون باحترامٍ كبير للذات يعرفون أنفسهم جيدًا. وهذا يساعدهم في أن يكونوا واقعيين في توقعاتهم.

خطوات لبناء احترام الذات

1- قابل أناسا جددا.

2- اجعل ردود فعلك إيجابية وودية تجاه الأشخاص الذين تتفاعل معهم.

3- اكتشف الصفات جيدة في الأشخاص المقربين إليك.

4- انغمس في ممارسة أنشطة نافعة.

5-تعلم شيئًا جديدًا لتحسين مهاراتك.

6- تناول الطعام الصحي والحفاظ على نظام غذائي مناسب.

7- تذكّر إنجازاتك السابقة.

8- اقضِ الوقت مع الأشخاص الذين تستمتع بصحبتهم.

9- اقرأ عن شيء تحبه قبل النوم.

10- مارس هواياتك مثل الرسم أو الكتابة أو أي شيء تبرع فيه.

تحسين تقدير الذات ليس نتيجة فورية؛ إنها عملية تستغرق وقتًا طويلًا وممارسة، والكثير من التدريب.

والآن سوف نرى الصفات التي يتمتع بها الأشخاص الذين يقدرون ذواتهم:
  • الثقة
  • القدرة على حل المشكلات.
  • الطبيعة الودية والتعاونية.
  • لا يُلقي اللوم على الآخرين في حالة فشله.
  • جدير بالثقة ويثق في الآخرين أيضًا.
  • يستطيع السيطرة على اتجاه حياته.
  • القدرة على قول “لا” لشيء لا يحبه.
  • الوعي بنقاط القوة ومجالات التحسين.
  • يتفهّم أخطاء الآخرين
  • معرفة الحدود الشخصية واحترام حدود الآخرين
  • الاعتراف بخطأ وتعلم كيفية عدم تكرارها

هذا التفكير الإيجابي هو الذي يمنح الأفراد الواثقين مفهومًا إيجابيًا للذات، وهو ما يمكّنهم من رؤية أنفسهم بأمانة، وهو ما يساعدهم في التخلص من الأفكار السلبية السابقة عن أنفسهم.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778