ما معنى “مبادئي لا تسمح لي بذلك”

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

دائمًا ما نسمع جملة يقولها الكثير وهي “مبادئي لا تسمح لي بذلك” ماذا يعني مبدأ؟ وهل يمكن اكتسابه أو تغييره أو حتى في الأصل كيف يتم اختيار أمر ما كمبدئٍ لي؟

المبدأ أو كما يسميها البعض قاعدة حياتية هي الأساس وركائز تعتمد عليها وتعود لها من وقتٍ لآخر، وتستمد الطاقة منها وهي مقياس لمدى سعادتنا وتلذذنا بالحياة وبدونها ننجرف ونفقد القدرة على مراقبة ما نفعله ونتبع أهواءنا دون أن نفكر أو يكون لدينا ما يمنعنا من فعلها.

بعض المبادئ نأخذها من ما تربينا عليه وتكون عن الكثير منا ثابتة لا يمكن إزالتها البعض يأخذها كما هي ويصبح متعصبًا لها ولا يرضى التنازل عنها أمام آخر يحاول أن يغير بها لتناسب وضعه وحياته الجديدة، ولكن لا يتركها أبدًا والبعض الآخر يغير مبادئه بالكامل.

أهم ما يجب أن تأخذه في اعتبارك وتضع لها قواعد ومبادئ

  • مبادئك مع نفسك.
  • مبادئ المشاركة (زوجك).
  • مبادئ الأسرة والأصدقاء.
  • مبادئ الاجتماعية.
  • مبادئ العالم.

مبادئك مع نفسك

تحتاج أن تجعل لنفسك مبادئ تعينك لمواجهة يومك بكل إيجابيةٍ وهدوء وتمنحك نظرة سليمة وشجاعة على مواجهة الحياة والثبات على مبادئنا:

  • تحرّ السرية، لا تخبر الناس من أنت بل اجعلهم يعرفون من أنت.
  • اقبل أن ما حدث قد حدث وأنت تحتاج أن تتخطاه.
  • اقبل نفسك، لا تحاول أن تطور نفسك وتهذب نفسك بشكلٍ مبالغ لتصبح مثاليًا، بل اقبل نفسك كما أنت.
  • اعلم ما يهم وما لا يهم، فهناك بعض الأشياء التي تهم وهناك الكثير الغير مهم.
  • كرّس حياتك لهدف فهو المقياس الذي تقيّم به نفسك.
  • كن مرنًا في تفكيرك وتقبّل تفكير الآخرين.
  • لا تقبع في الماضي أو المستقبل، عش هنا عش هذه عش اللحظة.
  • احرص على العادات الطيبة في كل شيء، لا تتدخل في أمور الآخرين، واحفظ السر، واعتذر وكن شكورًا.

قواعد المشاركة

نحن البشر في طبيعة الحال لا نحب العيش لوحدنا ونحتاج المشاركة نشارك حياتنا مع حبيبٍ أو رفيق فنحن لسنا كائنات مكتفين عن العطاء أو الأخذ بل نحن نحتاجها.

  • تقبّل الفروق واحتفي بكل ما هو مشترك بينكما فالسعادة في العلاقات تكمن في اختلاف القواعد.
  • امنح شريكك مساحته الكافية واحترم خصوصية.
  • كن لطيفًا وتحدث فقد تتحسن العلاقة كثيرًا.
  • كن شكورًا وكن المبادر في الاعتذار إن أخطأت.
  • اعرف متى تنصت ومتى تتحدث فهي مهارات يجب أن تكتسبها.
  • عامل شريكك أفضل من معاملتك لأعز أصدقائك.

قواعد الأصدقاء والأقارب

إن الدائرة التي تلي الشريك هي لأصدقاء والأقارب فهم من نقضي أغلب أوقاتنا معهم، مع ذلك يجب أن نتعلم ونكتسب القواعد التي تجعلنا عونًا لهم ونشجّعهم وندعمهم بالدفء السعادة وتحكم تصرفاتنا معهم.

  • إن كنت تريد أن تكون صديقًا فكن صديقًا في الأوقات المهمة وليست الطيبة.
  • لا تنشغل أبدًا عن أحبابك فكلما بذلت الوقت في دعمهم زاد مردوده عليك.
  • دع أبناءك يتعثروا بأنفسهم فأنت لن تكون دائمًا معهم ولن يتعلموا بأنفسهم.
  • امنح أبناءك الاستراحة من كلمة لا وتعلّم قول نعم.
  • ليس هناك طفل سيئ بل تصرف سيئ.
  • حمّل أبناءك المسؤولية، فعندما يكبر أبناءك تراجع قليلًا ودع لهم المساحة والحرية، فأبناؤك لن يبقوا في المنزل معك أبدًا.
  • سيكون لأبنائك أصدقاء أنت لا تحبهم.

قواعد اجتماعية

إن أغلبنا إن لم يكن كلنا، نقابل في اليوم أناسا لا نعرفهم أو التقينا بهم من قبل، سواءً كان في المواصلات أو السوق أو حتى في العمل، فالأرض فيها الكثير من البشر علينا التعلم بعض القواعد التي تعيننا على أن نحسن التصرف معهم ونترك لديهم صورة جيدة عنا في أذهانهم.

  • نحن أقرب مما تتصور فنحن أن أزلنا القشرة الخارجية منا نكون متشابهين بشكلٍ لا يصدق.
  • التسامح لن يضر ولكن لا تسمح لهم باستغلالك.
  • لن يضرك أن تكون متعاونًا أو أن تمشي كل يوم وأنت تحمل تصورًا جيدًا عن الشخص الآخر.
  • صادق الشخصيات الإيجابية فماذا سيفيدك شخص يجعلك تشعر أنك في حالٍ سيئة.
  • اعتز بكل ما تعمله معهم وكم هذا يعني لهم الكثير.
  • كن سخيًا في وقتك ومعلومتك وشارك من حولك بخبراتك.
  • اتقن عملك فيجب أن تتسم بالخلق الحسن والإخلاص والصدق والنزاهة.

قواعد العالم

نعم العالم، فنحن البشر ورثنا كوكبا عظيما وجميلا ولسنا وحدنا من نعيش عليه، فنحن نتشاركه مع الحيوانات والنباتات فيجب أن نكتسب بعض القواعد لهذا العالم.

  • انتبه للضرر الذي تحدثه، ليس عليك فعل شيء ولكن فكّر جيدًا.
  • كن جزءًا من الحل وليس المشكلة، فإن لم تتصرف على هذا النحو فعالمنا سيسير نحو الهاوية.
  • ترى ماذا سيقول عنا التاريخ هل كنا متوحشون؟!
  • ابقِ عينيك مفتوحتين طوال الوقت، فإن حشدنا جهودنا معًا سوف نحدث فرقًا هائلًا.
  • قدّم شيء في المستقبل.
  • تعلّم قاعدة جديدة وضع لنفسك هدفًا جديدًا من وقتٍ لآخر.

نحن البشر لسنا كائنات خُلقت عالمة ومكتفية بذاتها، نحن نحتاج أن نتعلم أن نطوّر أنفسنا أن نرى ما كنا عليه بالأمس لنصبح أفضل بالغد، نحن نحتاج من حولنا فلا نكتمل من دونهم ولا هم من دوننا، نحاول أن نجدد أنفسنا من أجلهم نحن قوة لهم وهم قوتنا فلنهتم ببعضنا جيدًا ونحترمهم كما نحترم ذواتنا.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778