معلومات عن جمهورية مولدافيا

اقتباساتي

تعد مولدافيا واحدة من أفقر الدول في أوروبا حيث يعتمد اقتصادها بشكل كبير على الزراعة ، ويعتبر ثلث الشعب المولدوفي من أصل روماني ويشترك البلدان في تراث ثقافي مشترك ، وتقع جمهورية مولدافيا في الركن الشمالي الشرقي من منطقة البلقان في أوروبا ، وعاصمتها كيشيناو التي تقع في الجزء الجنوبي الأوسط من البلاد .

خريطة مولدافيا

يحدها مولدافيا أوكرانيا من الشمال والشرق والجنوب ، كما تحدها رومانيا من الغرب ، ويكمن الجزء الأكبر من جمهورية مولدافيا بين نهري بروت ودنيستر المتعرجين .

اين تقع مولدافيا

تقع مولدافيا شرق القوس الكبير لجبال الكاربات ، وهو في الغالب تحت الصخور الرسوبية العميقة التي تغطي الجزء الجنوبي الغربي من الكتلة الهيكلية القديمة المعروفة باسم السهل الروسي أو شرق أوروبا ، تتميز جمهورية مولدافيا بوجود الصخور البلورية في الشمال ، كما تتسم بسطح سهل ، ويبلغ متوسط ​​ارتفاعها 482 قدمًا أي 147 مترًا مقطوعًا بشبكة عميقة من وديان الأنهار والوديان والأخاديد ، ويحد مولدافيا أوكرانيا من الشمال ورومانيا من الغرب .

تتميز المناظر الطبيعية الشمالية لمولدافيا بسهول وأيضًا المرتفعات مثل المرتفعات الشمالية في التلال الجليدية المدهشة بشكل مذهل المتاخمة لنهر بروت ، وفي الجنوب يوجد سهل بوجياك الواسع الذي يحتوي على العديد من الوديان والأخاديد .

الديانات في مولدافيا

تعتبر المسيحية هي الديانة السائدة والمهيمنة في مولدافيا ويتبعها حوالي 93% من السكان وتأتي في مقدمة المذاهب المسيحية الأرثوذكسية الشرقية ، ويوجد في مولدافيا نوعان من الكنائس المستقلة تخضع لسلطة اثنين من الكنائس المستقلة في روسيا ورومانيا ، بالإضافة إلى ذلك يوجد أتباع الكنيسة القديمة لطقوس الأرثوذكسية الروسية ويشكلون حوالي 3.6% من السكان .

تتشابك التقاليد الدينية الأرثوذكسية الشرقية مع الثقافة والتراث في البلاد ، وكثير من الملحدين يقومون بالاحتفال بالأعياد الدينية بشكل روتيني وحتى اشعال الشموع وتقبيل الرموز والأيقونات المسيحية على اعتبارها جزء من التقاليد المحلية .

السياحة في مولدافيا

على الرغم من أن جمهورية مولدافيا لها مساحة صغيرة ، إلا أنها تتمتع بإمكانية كبيرة من الجذب السياحي ، حيث يأتي إليها الكثير من السياح وذلك للاستمتاع بالمناظر الطبيعية والآثار الجيولوجية الفريدة ذات القيمة الأوروبية والعالمية .

على مدار العقد الماضي كانت أشكال السياحة ذات الأولوية في جمهورية مولدافيا هي السياحة الريفية والسياحة الثقافية والصحة والجمال ، ويقدم الريف الزراعي والخلاب في مولدافيا خدمات متنوعة للسياح الذين يرغبون في البقاء في وسط الطبيعة حيث تقدم للسياح أماكن إقامة تقليدية على الطراز الريفي ، عن طريق منحهم الفرصة للتمتع بالأنشطة والأنشطة وتعريفهم بالفولكلور المحلي والترفيه والتقاليد بالإضافة إلى عرض المصنوعات اليدوية على السياح ومنحهم الفرصة للمشاركة في إنتاجهم .

الهجرة الى مولدافيا

لقد تم إطلاق برنامج الهجرة إلى مولدافيا في عام 2018 من قبل حكومة مولدافيا ، ويتطلب هذا البرنامج للمتقدمين تقديم مساهمة اقتصادية محددة للبلد من خلال صندوق الاستثمار العام ، وفي المقابل تُمنح الجنسية إلى المتقدمين وعائلاتهم .

عند الهجرة إلى مولدافيا يتم منح العديد من المزايا مثل الدخول بدون تأشيرة إلى 119 وجهة حول العالم بما في ذلك روسيا وتركيا ، ومنح الجنسية الكاملة مع حقوق المواطن العادي  ،  ويمكن أيضاً تحويل المواطنة إلى الأجيال القادمة دون قيود ودون أي رسوم إضافية ، بالإضافة إلى المواطنة في الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة التجارة العالمية .

لغة مولدافيا

لقد تم تعيين المولدافية كلغة رسمية للبلاد في الدستور ، وخلال الفترتين الإمبريالية والروسية السوفيتية كانت اللغة المولدافية مكتوبة بالأبجدية السيريلية ، وأصر العلماء السوفييت لأسباب سياسية بشكل أساسي على أن هذه اللغة كانت لغة رومانسية مستقلة كانت مختلفة عن اللغة الرومانية .