مفهوم تكنولوجيا الاعلام والاتصال الحديثة

يتسابق العصر الحديث على تحقيق التقدم في كافة المجالات ، وهو ما ظهر جليًا في المجال التكنولوجي والإعلامي ووسائل الاتصال المختلفة ؛ حيث ظهرت موجة تقدمية عظيمة في هذه المجالات التقنية ، ويحدث ذلك نتيجة لتسابق الشركات وأجهزة الإعلام على الوصول للقمة من خلال استخدام أنماط تكنولوجية مستحدثة وغير معهودة ، ومن ثَم تتصدر هذه الشركات واجهة الصورة ؛ وبالتالي تزداد القيمة السوقية وتتضاعف الحصة الإنتاجية لهذه الشركات ، وأصبحت التكنولوجيا أحد المحاور المهمة والرئيسية في الإعلام ووسائل الاتصال.

تكنولوجيا الإعلام والاتصال الحديثة

يرتبط مفهوم تكنولوجيا الإعلام بالتطور التكنولوجي والتقني بصورة مباشرة ، وهو يشير إلى استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في عملية توصيل المفاهيم والمعلومات المختلفة من خلال الوسائل الإعلامية المستخدمة للتواصل مع العالم الخارجي ، وقد تأثر القطاع الإعلامي خلال الآونة الأخيرة بتلك الوسائل التقنية الجديدة ؛ حيث أحدثت نقلة نوعية في الطريقة والمدة الزمنية التي يتقدم خلالها الخبر بالطرق الإعلامية المختلفة والمتنوعة.

وترتبط تكنولوجبا الاتصال الحديثة باستخدام الوسائل الحديثة ، ومن أهمها أجهزة الحاسوب التي تعمل على دراسة وتخزين ونقل المعلومات ، وتقوم هذه التكنولوجيا بالدخول في المجال التجاري في كثير من الأحيان ، كما أنها تدخل في العديد من المجالات الحياتية الأخرى ، وتُعتبر هذه التكنولوجيا هي الوسيط الرئيسي في عملية نقل البيانات والمعلومات المختلفة في جميع أنحاء العالم.

أهمية استخدام التكنولوجيا في المجال الإعلامي

لقد أصبح الإعلام أكثر شفافية ووضوح من خلال التكنولوجيا ؛ حيث أصبح هناك من يوثق الخبر بالصوت والصورة من داخل موقع الحدث عن طريق استخدام التقنيات الخاصة بذلك ومن أبرزها تقنية البث المباشر ، وهو ما يجعل المتلقي وكأنه يعيش الحدث بنفسه لحظة بلحظة

ساعدت الوسائل التكنولوجية الحديثة على الوصول إلى الخبر من مصادر جديدة وحيادية لا تنحاز إلى أي طرف ، وقد يحدث ذلك من خلال إعلام مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت أحد أهم الطرق المستخدمة في البحث عن المعلومات

قامت التكنولوجيا الحديثة بتسهيل عملية التواصل الاجتماعي ؛ حيث أصبحت طرق الاتصال بالآخرين في منتهى السهولة ، كما أنها منحت الفرصة للاتصال بالصوت والصورة مع أي شخص عبر العالم

ساهمت التكنولوجيا الإعلامية الحديثة في التعرف على ثقافات جديدة ؛ حيث قامت بتسهيل التواصل بين الشعوب المختلفة ، كما ساعدت على تعلم اللغات المختلفة واستخدامها في عملية التواصل مع الآخرين.

أهمية تكنولوجيا الاتصال في التعليم

ساهمت الوسائل التكنولوجية الحديثة في إتاحة فرص التعليم للجميع في كل مكان ؛ حيث قامت بتوفير طرق التدريس الجيدة ، وقد ساعدت في عملية تنمية مهارات الطرق التعليمية ، ويقوم قطاع تكنولوجيا الاتصال بالتركيز على العمل المشترك بين ثلاثة قطاعات رئيسية وهي قطاع الاتصالات والمعرفة وقطاع التعليم وقطاع العلوم ، وتعمل شبكة اليونسكو العالمية على توفير كافة الموارد اللازمة التي تقوم بوضع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في الاستراتيجيات والسياسات والأنشطة التعليمية.

ساهمت تكنولوجيا الاتصال على توفير خدمات الاتصال بمختلف أنواعها ، وهو ما ساعد بدوره في انتشار الثقافة والتعليم في جميع أنحاء العالم ؛ حيث قامت بتوفير المعلومات العلمية في كافة المجالات من أجل الأفراد والمنظمات ، وهو ما جعل العالم أشبه بقرية صغيرة يتمكن فيها الأفراد من التواصل بكل سهولة ، ومن ثَم تبادل المعلومات والثقافات المختلفة في أي زمان ومكان ، وهكذا أحدثت التكنولوجيا الحديثة طفرة تقدمية في كافة المجالات الحياتية سواء العلمية أو العملية أو الاجتماعية.

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778


Warning: A non-numeric value encountered in /home/rmooosh/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 352