مواقف مضحكة

اقتباساتي

الضحك هو مفتاح الحياة السعيدة، وهو القادر على نقل الشخص من حال إلى آخر، حيث أن له الكثير من الفوائد الصحية العديدة والمتنوعة، ولذلك يجب على الأفراد الاهتمام به وممارسته دائمًا، لأنه من أصعب الأمور أن يتجنب الأفراد الضحك، لأن تجنبه يؤثر بالطبع على الحياة والصحة، فالضحك هو عبارة عن عملية طبيعية وردة فعل طبيعية لشيء نراه أنه شيء مُضحك سواء كانت صورة أو صوت أو كلام، أو حتى ذكرى.

مواقف مضحكة للاطفال

طلب أحد الأباء من طفله أن يذهب إلى النوم لكي يستيقظ مبكرًا إلى المدرسة في اليوم التالي، وبعد أن دخل الطفل إلى غرفته، نادى والده، وطلب منه أن يحضر له كوبًا من الماء لكي يشرب، فرفض الوالد وقال له أنه كان يمكنه أن يشرب قبل أن يدخل إلى الغرفة للنوم، ومرت دقائق بسيطة ونده الطفل على والده مرة أخرى بابا عطشان، فكرر الأب الرفض، ونبه عليه إذا ناداه مرة أخرى سوف يضربه، فقال له الطفل ” أبي، هل يمكن أن تحضر لي كوب ماء عندما تأتي لتضربني؟”.

مواقف مضحكة في الرؤية الشرعية

يحكي أحد الأفراد أنه عند ذهابه إلى الرؤية الشرعية أخذ معه أمه وخالته والواسطة التي جاءت بالعروس، وعندما دخلوا إلى منزل العروس تم استقبالهم جميعًا بواسطة والد العروس، وتفاجئ العريس أن والد العروس يعرفه ويعرفه والدته لأنهم تقابلوا صدفة، وعلى علم بباقي العائلة، المهم يقول هذا الشخص “أنا دخلت الصاله عندهم واتصدمت لقيت الصاله صغيره ومليانه صعايده كتير وعمم يا عم الحج وشوم واول مادخلنا قعدوا يسلموا على أمي ويسالوا عن أبي أصل أبي ترك السوق من زمان المهم طلعوا أعمامها وأخوالها وجايين زيارة من غير ميعاد، وقعدوا يحكوا في أيام زمان وحكاوي أي اللي كان الكل يحبه ويقدره ويحكوا عن فعله للخير وأنا ولا كأني موجود، وأبص لأمي ولا هي هنا”.

ويُكمل الشخص قائلًا :

أنا افتكرت اني ادبست ولسه مشوفتش العروسة المهم جت العروسة وكان وشها أحمر جدًا، وقعدت جمب أمها في آخر الصالة وأنا فأولها المهم أنا لاقيت بقول لنفسي مبدهاش هي زيارة واتحسبت عليا قمت مطنش الكل ورفعت صوتي وقعدت اسأل العروسة أسئلة وهي صوتها مش طالع فحماتي، تعيد الكلام بصوت عالي، المشكلة كانت فالصعايدة كل ما تكلم ألاقي الكل بيبص ناحيتي، وبعدين كلهم يلفوا ناحية العروسة مرة واحدة ليسمعوا الرد، والعروسة مش عارفة تتكلم تقول كلمة وحماتي تكمل الكلام، المهم قمت واقف وسلمت علشان أمشي ومشي معايا حمايا وفهمني الموضوع وبعدين طلبت زيارة ثانية ورحت أنا وأختي.

المهم فالنهاية عرفت أنها مشكلة كبيرة لأن مراتي رفضت الزواج من ابن عمها ودي عند الصعايدة مشكلة كبيرة، لأن البنت ملهاش رأي عندهم، وقعدوا سنة يضربوها ويهددوها ويقولوا لها أنها مش هيجوزوها، لكن هي كانت دماغها صعبة، أختها من أول قلم سابت خطيبها وأتزوجت ابن عمها الثاني، والمشكلة عمها كان موجود ولولا حبهم لأبي بارك الله في عمره وسيرته الطيبة ما رضي أعمامها بالأمر وهذا الأمر جعل زوجتي الآن تتجه للالتزام واخترتها على الدين، وهي الآن نعمة الزوجة.

مواقف مضحكة في الشارع

والآن سنقدم لكم موقف من واقع الحياة :

كان القاضي يحكم في قضية للطلاق حيث جاءه رجل يبغي تطليق زوجته:

القاضي:- لما تريد تطليق زوجتك؟.

الرجل:- زوجتى نحس.

القاضي: وكيف هى نحس يا رجل؟.

الرجل:- يوم أن ذهبت لرؤيتها وأنا بالدخل فجأة كانت هناك ضجة وجلبة فخرجنا فما كان إلا سيارتي المركونة أمام المنزل وكانت قد اصتدمت بها عربة القمامة، أما في يوم الخطبة وبعد الانتهاء من الخطبة وفي طريق عودتنا توفيت والدتي وتحول الفرح إلى مأتم، واستمر الحال على هذا المنوال كلما كان لنا لقاء أصابتني مشكلة، حتى يوم الزفاف كان هناك حريق في منزل الجيران طالنا منه جزء.

وفي الصباحية جاء أبي للزيارة فوقع وكسر وبالفحص تم اكتشاف أنه مصاب بالسكر رغم أنه كان يتمتع بالصحة القوية وقرر السفر للعلاج بالخارج واختفى حتى الآن، حتى أخي لم يسلم من نحسها فكلما جاء وزوجته للزيارة يتشاجران، وبدأت أستمع لهمس من حولي بأن زوجتي نحس ولكني لم القي لهم بالًا خاصة أنها تتمتع بمواصفات حسنة، ولكن بدأ الأمر يطالبني شخصيًا حيث فقدت عملي وأصبحت حالتي الاجتماعية سيئة فما قولك في هذا  سيدي.

القاضي:- يا بني هذه أقدار فكيف تتهم زوجتكم بهذا اتقي الله.

اقتنع الرجل وقرر أن يستمر مع زوجته وحين هم بالخروج استلم القاضي ورقة كان فيها أمر بإقالته من عمله وهنا صاح القاضي بالرجل وقال، يا ابني طلقها فنحسها طالني أيضًا فقد تسببت في خراب بيتي.

مواقف مضحكة في الجامعة

تحكي أحد الصديقات قصتها على صديقتها في الجامعة عاشقة التسوق والتي كانت لا تترك يوم من أيام الجامعة التي تتقابل بها إلا وتذهب إلى التسوق في أحد المولات الكبرى، فتقول الصديقة :

” كانت صديقتي تقوم بالتسوق في إحدى المولات الشهيرة بعد أن خرجنا من الجامعة، وظلت تتسوق لفترة طويلة، تتناول خلالها العصائر والمشروبات الغازية، وفي نهاية اليوم، شعرت بالحاجة الشديدة إلى دخول دورة المياه، نظرًا لكمية السوائل التي قامت بتناولها، وأسرعت تسأل عن مكان دورة المياه، فأشارت لها أحد السيدات عن مكانها، وأسرعت صديقتي بالفعل تجاهها، ووجدت أمامها الباب فدخلت منه مباشرة حتى تقضي حاجتها، وأغلقت عليها الباب، وعندما خرجت وجدت رجل يقف ليقضي حاجته، فظلت تصرخ وأشعرته بالحرج الشديد وظلت تصرخ مستنجدة بالأمن، وعندما جاء الأمن أخبرته بأن هذا الرجل قام باقتحام حمام السيدات وهي بالداخل.

وفي ذلك الوقت انفجر الرجل وفرد الأمن ضاحكين وقام رجل الأمن بإخبارها بأن هذا هو حمام الرجال وأنها هي من دخلت إليه عن طريق الخطأ، وهنا شعرت بالصدمة الكبيرة التي جعلتها تفقد القدرة على الكلام ويحمرها وجهها من الخجل والإحراج، وانصرفت مسرعة دون أن تنطق.

مواقف مضحكة في المدرسة

طالب فقد الأمل في الأختبارات بأن يأتي بكلمة صحيحة, فقام بتكرار عبارة واحده على جميع أوراق دفتر الإجابة وهي : الإجابة  خلف الورقة, ثم كتب في الصفحة الأخيرة بدور على ايه يا أستاذ ؟

طالب في المرحلة الإبتدائية لم يذاكر جيدًا فكتب لأستاذه على ورقة الإجابة ” نجحني وأعطيك دينار”.

اتفق أحد التلاميذ الكسالى مع زميله على أن يكتب له إجابة الأسئلة في ورقة خارجية ويعطيه إياه أثناء الامتحان، وبالفعل نجحت الخطة، ولكن عند تصحيح الأوراق وجد المدرس عبارة في آخر ورقة الطالب الكسول، إذا شافت المدرس قطع الورقة.