نشأة علم الاجتماع

لقد ظهرت العديد من التوجهات والحركات العلمية بالمجتمعات ، وهو ما تسبب في تولد بعض العلوم المستحدثة مثل علم الاجتماع الذي يُعتبر أحد العلوم الحديثة نسبيًا ؛ غير أن الجذور الأساسية لهذا العلم تعود إلى العديد من القرون الماضية ، ولكنه اُستخدم كاتجاه أكاديمي حديث بعض الشيء ؛ حيث تم تطويره وتشكيله بحيث يساعد قادة الدول على وضع سياسات اجتماعية وغيرها من السياسات المختلفة المرتبطة بالمجتمع ، لأنه يهتم بدراسة السلوك الاجتماعي ، وقد ذُكر العديد من أسماء رواد علم الاجتماع ومن أبرزهم ابن خلدون.

ما هو علم الاجتماع

هو علم يختص بدراسة المجتمع بأفراده وجماعاته ومؤسساته ؛ حيث يقوم بدراسة البشر على أنهم كائنات اجتماعية بطبعهم ، مما يعمل على تشكيل صورة يتم من خلالها تحليل تصرفات الإنسان في موقف ما خلال يومه ، كما أنه يشمل دراسة للظواهر العالمية المختلفة ، وبذلك يعمل علم الاجتماع كمحلل للسلوكيات على المستوى الفردي مثل الاهتمام بدراسة السلوك المنحرف أو الهوية العرقية أو غير ذلك من السلوكيات الفردية ، ويحلل كذلك السلوكيات على المستوى المجتمعي مثل دراسة ظاهرة البطالة أو الفقر أو العنف أو غيرهم الكثير من الظواهر الاجتماعية المختلفة.

نشأة علم الاجتماع

لقد نشأ علم الاجتماع نتيجة للتأثر بالإنتاج الفلسفي والفكري خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر ؛ حيث كان هناك تطور اقتصادي وسياسي مصاحبًا لتلك الحركة الفكرية ، ولقد كانت بداية نشأة النظريات الاجتماعية في العالم تنتسب إلى الحضارة المصرية القديمة ؛ حيث أنها قدمت نظام المدينة المستقلة قبل أن تعرفها اليونان بقرون ، كما أن قدماء المصريين تمكنوا من وضع نظرية بدائية مجتمعية من أجل القيام بتنظيم المجتمع إلى طبقتين وهما طبقة الحكام المقدسة وطبقة العامة ، وتطور الأمر فيما بعد حيث ظهرت طبقات اجتماعية أخرى نتيجة لتطور المجتمع.

وقد قامت العديد من الحضارات القديمة بتطبيق نظام الطبقات الاجتماعية ، وساهم كل من أفلاطون وأرسطو في وضع عدة نظريات تقوم بعملية التنظيم الاجتماعي ، وقد قام الفارابي في الحضارة الإسلامية بوضع نظريته الخاصة عن المجتمع ، ليأتي ابن خلدون الذي قام بوضع حجر الأساس لعلم الاجتماع في صورته الحديثة .

والذي أطلق عليه اسم “علم العمران البشري” ، ويرجع تأسيس المصطلح الذي عُرف باسم “علم الاجتماع” إلى الفيلسوف الفرنسي “أوغست كونت Auguste Comte” ؛ حيث أنه قام بتقديم تفسيرات علمية للظواهر الاجتماعية ، ومن ثَم حدث نمو علمي في هذا المجال نتيجة لجهود العلماء في فرنسا وألمانيا ، ولكن ما قدمه هؤلاء العلماء كان أقرب ما يكون إلى القول بأنها كانت مجرد بحوث نظرية.

حدث التطور في هذا العلم في منتصف القرن العشرين على يد علماء من الولايات المتحدة الأمريكية ، وقد كان تركيزهم في هذا العلم على الجوانب التطبيقية والميدانية العلمية ، لتبدأ الجامعات الأمريكية والأوروبية في القيام بتأسيس أقسام علمية تختص بتدريس علم الاجتماع داخل كليات العلوم الإنسانية ، وقد ترأس مجموعة من الفلاسفة الكبار هذه الأقسام ، وساهموا في وضع النظريات وكتابة المؤلفات الخاصة بالتنظيم الاجتماعي ، ومن أبرز من قاموا بتأسيس علم الاجتماع الحديث العالم البريطاني “هربرت سبنسر Herbert Spencer” ؛ والفرنسي “إميل دوركايم Émile Durkheim” ؛ والألماني “كارل ماركس Karl Marx” ؛ والألماني “ماكس فيبر Maximilian Carl Emil Weber” ، وهكذا بدأ هذا العلم في الانطلاق والتطور الذي جعله أحد العلوم المهمة حول العالم.

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778


Warning: A non-numeric value encountered in /home/rmooosh/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 352