لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

كما يعلم العديد من عشاق القراءة، يمكن لمراجعات الكتب أن تكون عالمًا سحريًّا! تقدّم مراجعتك لكتاب فرصة ثمينة لمشاركة أفكارك مع القراء الآخرين، وتصنع جسورًا للتواصل معهم.إن كنت في كتابة مراجعة لكتاب مهمة صعبة، فمن المؤكد أن هذه المقالة ستساعدك على نقل مراجعاتك للكتب إلى المستوى التالي.

ابدأ بموضوع الكتاب

أول ما يحتاج القراء لمعرفته هو موضوع الكتاب. لكن تنبّه إلى ضرورة مشاركة ما يكفي ليفهم القارئ دون التوغّل في التفاصيل. يمكنك الاستعانة بما كُتب على الغلاف الخلفي للكتاب، والتركيز على النقاط التي تعتقد أن قرائك يريدون أن يكونوا على دراية بها.

تجنّب “حرق” فكرة الكتاب

جميعنا يكره (مُفسدي الكتب)، وهم من يكشفون التفاصيل المهمة للكتاب (كالانعطافات في مجريات الرواية مثلًا)، ما لم يقدم موقع مراجعة الكتب الذي تستخدمه طريقة لإخفاء (إفساد الحبكة)، فتجنّب الإطالة في التفاصيل.

ابحث عن عناصر الجذب

لا تنتظر حتى منتصف مراجعتك لمحاولة جذب انتباه القارئ. حاول جذبه من الجملة الأولى. فكر في ما الذي جعلك تختار الكتاب، واستخدم ذلك لاستلهام عباراتك في المراجعة.

اجعل رأيك واضحًا

قد تبدو هذه التلميحة بديهية، لكن في بعض الأحيان قد ينشغل من يكتب المراجعة بوصف الحبكة/فكرة الكتاب وينسى أن يقدم رؤيته الخاصة. حاول إيضاح رأيك الخاص على طول المراجعة. وشارك رأيك -أثناء وصف الحبكة- حول الأمور التي نجحت أو لم تنجح. ثم أخبر القراء لماذا يجب عليهم (أو لا ينبغي عليهم) شراء الكتاب.

فكّر في المراجعات التي قرأتها

زُر موقعا تحب قراءة المراجعات فيه واعثر على أمثلة تعتقد أنها فعالة. اسأل نفسك ما الذي يعجبك في المراجعة، واعثر على طرق لعرض هذه العناصر نفسها بطريقتك الخاصة. ربما من خلال اقتباسات رائعة، أو ملخص شامل للحبكة. هل تحب المراجعات التي تتخذ شكل محادثة، وكأنك تتحدث مع صديق؟ هل تريد القليل من الفكاهة في كتابك؟ أو هل تفضل نبرة جدية، لنقل مدى التفكير الذي وضعته في مشاعرك حول الكتاب؟ يمكنك الاختيار من بين جميع هذه الأساليب لاستخدامها في جعل مراجعاتك أكثر نجاحًا.

اشرح أسباب المدح/النقد

عندما يتعلق الأمر بمراجعات الكتب، من المهم أن تشرح أسباب مديحك أو نقدك للكتاب حتى يحصل القراء الآخرون على الصورة بأكملها.

على سبيل المثال، لا تقل فقط أن الكتاب يحتوي على شخصيات رائعة – وضح ما يجعلها رائعة. لا تخبر القراء بأن الكتاب كان مملاً، اشرح العناصر التي فشلت في جذب انتباهك.سيساعد هذا القارئ على فهم وجهة نظرك وتحديد ما إذا كان هذا كتابًا قد يتمتع به أم لا. يمكن أن يكون الثناء والنقد المتعمقيّن -في كثير من الأحيان- نقطة انطلاق رائعة لمحادثة مستمرة حول الكتاب.

فكر في الجمهور

اسمح للقراء بمعرفة ما إذا كان هذا كتابًا تود أن تنصح به ولمن. ليست كل الكتب ملائمًا لكل قارئ، لذلك يجب أن تكون محددًا بشأن الفئة التي من المرجح أن تستمتع به.على سبيل المثال، يمكنك أن توصي بـ Game of Thrones لمحبي الخيال التاريخي، وليس الخيال الحديث. ولكنها قد تكون أيضا توصية ممتازة لأولئك الذين يحبون قصة سياسية جيدة. ضع في اعتبارك أنه حتى إذا كان كتاب ما لا يناسب ذوقك الشخصي، فهناك احتمال أن يجذب القراء الآخرين ويمكن أن تساعدهم مراجعتك في اكتشاف ذوقهم الخاص!

دقق قبل النشر

إن أسرع طريقة لفقدان المصداقية لدى جمهورك هي بتقديم مراجعة تذخر بالأخطاء. امنح المراجعة بأكملها قراءة متأنية أخيرة قبل النشر للتأكد من خلوها من أي أخطاء إملائية أو نحوية، بما في ذلك التحقق من الحقائق التي تشاركها وتهجئة اسم المؤلف وأسماء الشخصيات وأي اقتباسات تستخدمها. آخر شيء تريده هو أن يتوقف القارئ عن متابعة تعليقاتك لأنك دأبت -دون قصد- على تسمية الشخصية الرئيسية (هاري باتر-Harry Patter).

استمتع!

لا بد للمراجعات أن تكون عملاً ممتعًا، إذا وجدت نفسك تشعر أنك مُرهق، خذ استراحة وذكّر نفسك لماذا بدأت المراجعة في المقام الأول: لمشاركة حبك للكتب مع القراء في جميع أنحاء العالم.هل لديكم أي نصائح لمن يخوض عالم (مراجعات الكتب) لأول مرة؟ سأكون سعيدًا بسماعها منكم على صفحاتي الشخصية.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد