من أجل البحث عن العلم وتحديًا للجهل، وعلى الرغم من حياتهم في بيوت الشعر بالبراري، إلا أن هجانة تحدوا هذا الأمر بكل