هل يفيد تناول حبوب الفيتامينات؟ إليكم الحقيقة

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

إن ظاهرة تناول حبوب الفيتامين كمكملاتٍ غذائية تكاد تكون ظاهرة عالمية انتشرت أكثر في العقود الأخيرة. يتناولها بعض الناس اعتقادًا بأنها تحسّن من صحتهم أو تعوض عن العادات الغذائية السيئة لديهم أو أنها يمكن أن تقلل من نسبة الإصابة بالأمراض. قد تتساءل ما مدى موثوقية مثل هذه الاعتقادات؟ في هذا المقال سنتطرق إلى ما يقوله الدليل العلمي حول ذلك.

ما هي حبوب الفيتامينات؟

هي حبوب تتكون من مجموعةٍ كبيرة من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى موادٍ أخرى قد تكون مواد عشبية أو حموض أمينية أو حموض دسمة. لا توجد صيغة عامة متفق عليها على ما هي الكمية الواجب توفرها من كل مكون ضمن الحبة، حيث يختلف ذلك تبعًا للشركة المصنعة. وتتوفر عدة أشكال من حبوب الفيتامين منها الكبسولات والمضغوطات والحبوب الممضوغة والبودرة والسوائل. معظم حبوب الفيتامين تؤخذ مرة أو مرتين في اليوم، ويجب قراءة النشرة الخاصة بها واتباع التعليمات. تتوفر الحبوب في الصيدليات والمتاجر وحتى إلكترونيًا.

على ماذا تحتوي حبوب الفيتامين؟

تحتوي على الأقل 13 فيتامين و16 معدن مهم للصحة. فالفيتامينات والمعادن تساعد التفاعلات الأنزيمية داخل الجسم أو تعمل كجزيئات إشارة بين الخلايا أو كمواد بنائية في الجسم. ولأن المكملات الغذائية لا يتم ضبطها من هيئة الغذاء والدواء FDA، مثل هذه الحبوب قد تحوي مستويات أعلى أو أخفض من الفيتامينات عن المستويات المطلوبة للجسم.

إن شركات صناعة المكملات الغذائية لطالما كانت متهمة بالاحتيال، فلطالما كان بيع مثل هذه الحبوب ورقة رابحة جدًا لصناعاتها لذا من المهم الانتباه عند شراء مثل هذه المكملات واعتماد الشركات حسنة السمعة. أبقِ في ذهنك أن المواد في حبوب الفيتامين يمكن أن تستخلص من أطعمة حقيقية أو قد تكون مصنوعة مخبريًا.

ملخّص:
حبوب الفيتامين قد تحتوي أعشاب، حموض أمينية، حموض دسمة بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن إلا نسبة كل من ذلك تختلف من شركةٍ إلى أخرى. من المهم أن تعرف أن هذه الصناعة يشيع اتهامها بالاحتيال.

حبوب الفيتامين والأمراض القلبية

إن الأمراض القلبية من الأسباب الرائدة عالميًا في الوفيات. العديد من الناس يعتقدون أن تناول الفيتامينات قد يساعد في الوقاية من الأمراض القلبية لكن يبقى الدليل العلمي حول ذلك متضاربًا. بعض الدراسات تقترح أن حبوب الفيتامين مرتبطة بتقليل خطر النوبات القلبية والوفاة بينما تظهر دراسات أخرى أنها دون أثر.

لأكثر من عشر سنوات قامت دراسة Physicians’ Health Study II لتحرّي الأثر اليومي لاستخدام الفيتامينات على أكثر من 14000 طبيب ذكر متوسط العمر وتبيّن أنها لا تقلل من الهجمات القلبية أو نسبة الوفيات. في دراسة مؤخرًا شملت النساء استمرت لـ 3 سنوات ارتبطت بتقليل خطر الموت بالأمراض القلبية إلى حوالي 35%.

ملخّص:
العديد من الدراسات أظهرت فائدة في تقليل خطر الإصابة بالأمرض القلبية بينما أثبتت غيرها عدم وجود أثر، لذا يبقى الدليل العلمي على ذلك مشوّشًا.

تناول الفيتامينات والسرطان

الدليل العلمي حول ذلك أيضًا مشوش. فبعض الدراسات تقترح عدم وجود أثر بينما يقترح غيرها أن تتسبب بزيادة نسبة السرطان. وفي مقال مراجعة يتضمن 5 أوراق بحثية مضبوطة معشاة لـ47,289 شخص أظهر وجود أثر في تقليل نسبة الإصابة بالسرطان عند 31% من الرجال دون وجود أثر عند النساء. في دراستين أخرى إحداها عن النساء وأخرى عن الرجال أظهرت وجود ارتباط بين الاستخدام طويل الأمد للفيتامينات وتقليل نسبة الإصابة بسرطان القولون.

دراسة Physicians’ Health Study II أشارت إلى أن الاستخدام اليومي طويل الأمد للفيتامينات يقلل خطر الإصابة بالسرطان عند الرجال غير المصابين بالسرطان أصلاً بينما لا يؤثر على نسب الوفيات للذين لديهم سرطان بالأصل.

ملخص:
بعض الدراسات أظهرت وجود ارتباط بين استخدام الفيتامينات وتقليل خطر الإصابة بالسرطان بينما أظهر غيرها عدم وجود فائدة وحتى أن بعضها جزم بأنها تزيد نسب الإصابة بالسرطان.

هل لحبوب الفيتامين أي فوائد صحية أخرى؟

تم دراسة الفيتامينات في مجالات صحية أخرى مثل وظائف الدماغ وصحة العين.

أثرها حول وظائف الدماغ

العديد من الدراسات أظهرت أنها تحسن وظائف الذاكرة عند البالغين المسنين. كما أظهر بعضها أنها قد تحسن المزاج أو تنقص أعراض الاكتئاب. لكن بعض الدراسات الأخرى تظهر عدم وجود تغير في المزاج مرتبط بها.

أثرها حول صحة العين

تنكس اللطخة الصفراء المتعلق بالعمر هو السبب الرائد في حدوث العمى عالميًا. أظهرت دراسة أن تناول الفيتامينات المضادة للأكسدة والمعادن قد يقلل تطوره، لكن لا دليل يقترح أنها تفيد في الوقاية منه. بعض الدراسات تشير إلى أن الفيتامينات قد تقلل من حدوث الساد (الماء البيضاء) في العين.

ملخص:
حبوب الفيتامينات قد تحسّن الذاكرة والمزاج، الفيتامينات المضادة للأكسدة والمعادن قد تبطئ من تطور الأمراض العينية المسببة للعمى.

حبوب الفيتامين قد تكون مؤذية في بعض الحالات

الكمية المتناولة هي أهم عامل ندرسه عندما نفكر بالأثر المؤذي للفيتامينات. فعلى الرغم من أن الجرعات العالية من بعض الفيتامينات والمعادن غير مؤذٍ إلا أن بعضها الآخر عند زيادته يكون مؤذيًا بشكلٍ واضح.

لمعرفة الأذية يجب أن نعرف أن الفيتامينات تقسم إلى:
  • فيتامينات منحلة في الماء: هذه يستطيع الجسم التخلص من الزائد منها.
  • فيتامينات منحلة في الدسم: لا توجد طريقة سهلة للجسم للتخلص منها لذا فإن الكميات المتراكمة قد تظل في الجسم لفتراتٍ طويلة.
  • الفيتامينات المنحلة في الدسم هي A,D,E,K، فيتامين E وK ليسا سامين، ولكن فيتامين A و D لهما أثر سمي في الجرعات العالية.

النساء الحوامل تحديدًا يجب الحذر لديهم بخصوص تناول فيتامين A حيث ترتبط الجرعات العالية منه بعيوب ولادية. سمية فيتامين D نادرة جدًا ولا يحدث عادة من تناول حبوب الفيتامين.

إذا كنت تتناول حبوب الفيتامين وتمتلك نظامًا غذائيًا مليئًا بالمغذيات فإنك بسهولة تتجاوز الحاجة اليومية اللازمة لك. المدخنين يجب أن يتجنبوا تناول حبوب الفيتامين الحاوية على كمياتٍ كبيرة من فيتامين A لأنه تبين أنه يزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة. المعادن أيضًا تكون مؤذية بالجرعات العالية، مثلاً الإكثار من معدن الحديد يكون خطرًا عند عدم الحاجة إليه. هناك خطر آخر ناجم عن سوء تصنيع هذه الحبوب حيث تكون محتوية على كمياتٍ أكبر بكثير من المفترض لها أن تحويه.

ملخص:
أخذ بعض العناصر الغذائية قد يكون مؤذيًا للصحة، ويزداد خطر ذلك عندما تتناول حبوبًا تحتوي كميات كبيرة من العناصر ونظامك الغذائي مليئ بالمغذيات.

من يجب أن يأخذ حبوب الفيتامينات؟

كبار السن:

امتصاص فيتامين B12 يقل مع العمر، كما يحتاج كبار السن إلى فيتامين D والكلس.

النباتيون:

بما أن فيتامين B12 يتواجد فقط في الأطعمة الحيوانية لذا فإن النباتيين في خطر نقصه، كما قد ينقص لديهم أيضًا الكلس والزنك والحديد وفيتامين D وأوميغا 3 والحموض الدسمة.

الذين أجروا عمليات للبدانة:

أو الذين هم على حمية منخفضة السعرات أو الذين يعانون من نقص شهية أو الذين لديهم نظام غذائي سيئ.

ملخص:
بعض الأشخاص مثل كبار السن والنباتيون قد يحتاجون إلى كميات أعلى من بعض الفيتامينات والمعادن.

في الختام

الفيتامينات ليست بطاقة العبور نحو الصحة الكاملة والمثالية. في الحقيقة الدليل العلمي حول قدرتها على تحسين الصحة للناس ضعيف وغير ثابت، في بعض الحالات قد تسبب الأذى.

لا تأخذ حبوب الفيتامين لتدعم نظامك الغذائي السيئ، إن تناول طعام متوازن من الأطعمة الطازجة والكاملة من شأنه أن يحسن صحتك بشكلٍ أفضل على المدى الطويل.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778