10 أشياء لا تفعلها أي أُم تثق بنفسها

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

الأم التي تثق بنفسها تفكر وتتصرف وتقوم بالأشياء بطريقةٍ مميزة، لا تهتم كثيرًا بصغائر الأمور بقدر اهتمامها بالبحث عن الأفضل من أجل طفلها ومن أجل أسرتها ومن أجل ما يناسبها، وبالطبع إن أردتي أنت أن تكوني أم واثقة عليك أن تتجنبي بعض الأمور.

10 أشياء لا تفعلها أي أُم تثق بنفسها

أولًا : الحديث السلبي عن النفس

لا يمكن أبدًا لشخص يثق بنفسه أن يقول أمورًا سلبية عنها، الواثق من نفسه يسعى للأمور الإيجابية والشعور بالإيجابية يجعل الحياة كلها ونظرتك لها إيجابية، وكلما تحدثت عن الأمور السلبية كلما زاد استنزافك للعواطف والأفكار الإيجابية وأهم هذه العواطف هي الثقة بالنفس.

لذا في كل مرة تقفي فيها أمام المرآة وتفكري في شكل ذراعيك وتراهلات البطن عقب الولادة أخبري نفسك أنك تبدين مذهلة ولا ينقصك أي شيء لتكوني سعيدة وواثقة بنفسك.

ثانيًا : النقد الذاتي

من السيئ أن يتخلى الإنسان عن نفسه ويكون أكبر عدو لذاته، تجنبي النقد الذاتي وتذكري أن نظرتك لذاتك تنعكس على نظرات الآخرين لك، وبالتالي حاولي أن تكوني أكبر وأفضل داعمًا لنفسك، وكلما فكرتِ في عدد الأمور التي تنتظرك لفعلها وتبدئي في اتهام ذاتك بالفشل والكسل، ابدئي في تدوين ما تم إنجازه واسعدي بما حققتيه.

ثالثًا : استمرار العلاقة بالأشخاص السلبيين

هناك العديد من أنواع السلبية لدى الأشخاص، ولكن أسوأ نوع على الإطلاق هو النوع الذي يرفض رؤيتك ناجحة، لا يرغبون أن ترتفعي كثيرًا عن مستوى نجاحهم، يكرهون رؤيتك واثقة من نفسك، يجب أن تتوقفي تمامًا عن التعامل مع هذا النوع من الناس مهما كان قريبًا بالنسبة لك، لا تسمحي لشخصٍ سلبي أن يدمر ثقتك بنفسك.

رابعًا : الشكوى باستمرار

الشكوى المستمرة هي مؤشر قوي على عجزك عن حل التحديات التي تواجهك بشكلٍ يومي، وبالتالي يعطي صورة سلبية عنك وعن قدراتك، بدلًا من الشكوى ابدئي في العمل، حاولي إيجاد حلول تناسبك وتناسب أطفالك ونمط حياتك، قد يستلزم الأمر منك وضع أهداف جديدة أو خطة جديدة لحياتك، وتذكري جيدًا أنه يمكنك التعامل مع أي تحدٍ مهما كان في حياتك وأن كل مر بالطبع سيمر.

خامسًا : طلب الاهتمام

الأم التي تثق بنفسها لا تسعى للفت الانتباه إليها من الآخرين، فإن كنتِ واثقة من نفسك ستكونين مشغولة جداً في حياتك وأعمالك وأطفالك بحيث لا تقلقي حول إن كان هناك من ينتبه ويهتم بما تقومين به أم لا، أولئك الذين يفتقدون الثقة بأنفسهم هم من يحتاجون إلى الاهتمام والشعور بأن الجميع يأمن على تصرفاتهم.

أنا أعلم أن البحث عن الاهتمام من الأمور الشائعة بين الأطفال، لكن صدقيني ليس من اللطيف أبدًا أن يستمر معك إن كنت أم بالغة ناضجة. توقفي فورًا عن:

  • المبالغة في القصص أو المواقف من أجل الحصول على تعاطف الآخرين.
  • استفزاز مشاعر الناس للحصول على ردة فعل معينة.
  • التظاهر بأنك عاجزة عن فعل أي شيء لجذب مساعدة واهتمام الآخرين.

سادسًا : القلق بشأن ما يفعله الآخرون

يجب أن تكوني على ثقة أن لديك خطة جيدة وأنك قادرة على تنفيذها، دعي الآخرين ينظرون بانبهار لما تقومي به بدلًا من القلق حول ما يفعلونه هم، فالقلق حول ما يفعله الآخرين ما هو إلا وقت ضائع يمكنك استخدامه في تحسين جودة حياتك.

سابعًا : التردد

الأم التي تفتقر إلى الثقة تبحث دائمًا عما يثبت أن قرارها صائب بنسبة 100 % وقد تضيع الكثير من الوقت للوصول إلى هذا التأكيد التام، وبالتالي قد تتخذ القرار فعلًا ولكن في وقتٍ أطول من اللازم مما يجعله قرار غير فعال، لا أطلب منك التهور والتسرع، فالتسرع قد يؤدي إلى نتائج كارثية ولكن أطلب منك دراسة البدائل المتاحة وتحديد الأفضل واعتماده بناء على التفكير والبحث المتأني والسريع.

ثامنًا : الإحباط

أحيانًا تشعر الأم أن كل شيء أصبح أصعب خاصةً بعد أول طفل، تحديدًا في أول 6 أشهر فتلجأ حينها الأم إلى الإحباط وترفض القيام بأي شيء يمكنه أن يساعدها، تذكري أنك لست في سباق وأن الأمر يحتاج إلى قوة وإرادة وصبر، لذا حاولي أن تنفضي عنك الإحباط وتقومي بالأمور الصغيرة والسهلة وصدقيني مجرد إنجازك لهذه الأمور سيدفعك للمزيد.

تاسعًا : الاعتماد على الحظ

الحظ هو مجرد شماعة يعتمد عليها أولئك الذين يفتقرون الثقة لتحمل أي مسؤولية، تمنَّ وامتلك أملًا وصلّ وادعُ الله، ولكن وأنت تتحرك، لا تحدث المعجزات لشخصٍ نائمٍ في سريره –طبعًا بخلاف الأميرة النائمة– عليك كأم واثقة من نفسك أن تعتمدي على نفسك وعملك وخطتك للنجاح وليس على الحظ.

عاشرًا :اختلاق الأعذار

الأعذار هي وسيلة الأشخاص الذين لا يمتلكون الثقة للاعتراف بالحقيقة أو المشكلة، إن كنت تثقي بنفسك ستبحثين عن حلول بدلًا من البحث عن أعذار، ستجدين خطوةً أولى للوصول إلى الطريق بدلًا من إيجاد عذر يمنحك مزيدًا من الوقت، صدقيني الحياة لا تنتظر أحدًا، فتوقفي عن الأعذار وانطلقي.

أنت أم قوية، ذكية، جميلة، مذهلة وبطلة. افتخري بنفسك ولا تدعي أي شخص أو شيء يزلزل ثقتك بنفسك، وتذكري أنك قادرة على عبور أي صعاب وعلى تحدي أي مشكلة.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778