لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

لعلنا حين نتحدث عن المطبخ فعقولنا دومًا تُصوّر النساء وهنّ في مملكتهن الخاصة، -أو بالأحرى ما كان مملكتهن- فكما دخلت المرأة كل الميادين لم يتردد الرجل في كشف أسرار التوابل ورفع اللثام عن عجائب المطبخ حتى أصبح هو الآخر مشهودًا له بالكفاءة، وتخصّص في شعب الطبخ المتفرعة والمتشعبة تمامًا كحواء التي ولجت كل الميادين وخاضت فيها. رغم هذا التساوي الحاصل في المطبخ فإن لا أحد ينكر أبدًا لذة أطباق الجدات وكيف أنهن سيدات المطبخ بحق، فهن الوحيدات اللواتي كن على علمٍ ببعض الحيَل التي لمشاكل الطبخ.

عشر حيَل للتغلّب على مشاكل الطبخ

1- تقشير البصل دون دموع

تركيبة البصل هي السبب في جعل دموعنا تتساقط، وقد أوجدت النساء قديمًا طريقة وهي ملء أفواههنّ بالماء بينما يقشرن البصل وهناك من يضعن عود ثقاب بين أسنانهن على شكل سيجارة وهي أشياء ناجحة تستحق التجربة

2- طبق حار

يحدث أحيانًا أن يحصل سهو فتخطئ يد المرأة كمية التوابل، أو يحصل سهو فتضيف الفلفل الحار مرتين وهذا قد يجعل الطبق لا يؤكل، إلا أنه لا داعيَ للقلق، فعقول الحكيمات سابقًا اكتشفن أن وضع قطعة بطاطس مقشّرة في الطبخ كفيلة بامتصاص كل الزائد من كمية الفلفل الحار وإعادة المذاق للطبق.

3- استخدام الزبدة المثلجة

في أغلب الوصفات يجب على الزبدة أن تكون رطبة وبحرارة المطبخ، لكن ماذا إن كان هذا المطبخ باردًا والزبدة كانت بالمجمد؟ فهذا يجعل من الصعب مزجها. لا داعيَ للقلق أو التكاسل عن القيام بالوصفة، بل كل ما يجب فعله هو أن تحضر المبشرة وتقوم ببشرها كالجبن. ليست بالعملية الصعبة أبدًا.

4- تجنب روائح المطبخ الكريهة

القلي، البصل، الثوم، رائحة شيء يحترق أو السمك وهو يُطهى، كل هذه روائح تبقى في المطبخ، لا يهم جميلة أو قبيحة إلا أن أن أثرها يبقى بعد كل عملية طبخ، وهذا يصبح مزعجًا إن لم تكن هناك نافذة. الحل بسيط وطبيعي ولا يتطلب سوى وعاءين من الخل الأبيض في مكانين بالمطبخ، ولهذا السائل قدرة على امتصاص الروائح التي تدور ليصفي الأجواء.

5- تدفق الماء من الوعاء

أحيانًا نضع الماء في قدر أو كاسرولة لسلق المعجنات أو غيرها، إلا أنه أحيانًا يغلي وتصعد الفقاعات حتى تتدفق على النار أو تفيض بالجوانب مما يستلزم تنظيفًا إضافيًا. الحل سهل: الملعقة الخشبية مصنوعة من الخشب وهو مثالي يجذب كثافة المياه إليه، وكل ما عليك فعله وضع الملعقة فوق الوعاء لمنعه من التدفّق حتى وإن لم تبقَ أنت بجانب القدر.

6- الحفاظ على الفواكه لمدةٍ أطول

قد يقترح أحدًا حفظها في المجمد، إلا أن هذه الطريقة تصلح لإبقاء الفواكه طبيعية دون ثلاجة أو مجمّد وهذا قد يكون نافعًا في سفرٍ قصير لمن يتجنبون وضع كل شيء بالمجمد، وحتى لمن يحب التجربة فقط ما عليه سوى وضع بعض الفلّين في سلة فواكه لمنعها من الاسوداد والتعفن، فالمعروف عن مادة الفلين أنها تمتص الرطوبة.

7- البطاطس والجذور الخضراء

أحيانًا ننسى حبات البطاطس بمكانٍ ما لنعود فنجد أنها بدأت بالتكاثر وخرجت منها جذور خضراء، لو انتبهت في أي مكان وضعت البطاطس ستكتشف أنك وضعته بمكانٍ رطب، فللحفاظ على البطاطس يجب وضعها بمكانٍ جاف ومظلل.

8- احترم الترتيب للحصول على نتائج مرضية

تحضير صلصة الخل حتمًا شيء جيد، إلا أنه للحصول على صلصةٍ ناجحة يجب دومًا اتباع ترتيب مزج المقادير: أولًا الملح بعده الفلفل الأسود ثم الخل يليه الخردل ثم زيت الزيتون. هذا الترتيب الذي استعملته المبدعات قديمًا اعتمادًا على تجاربهنّ، فإضافة الزيت قبل الخل من شأنها منع الملح من الذوبان.

9- منع المربى من التعفن

عندما نفتح برطمان المربى المصنوع منزليًا، نجد أول شيء طبقة رقيقة من بداية التعفن هي صحيًا غير ضارة، إلا أنها تقلل رغبتنا في تناول المربى، والحل لها هو رش القليل من السكر المطحون فوق المربى قبل غلقه فهذه المادة البيضاء كفيلة بطرد كل البكتيريا من التشكّل فوق سطح المربى.

10- نزع المذاق المر عن الهندباء

الهندباء من مكونات السلطات وهي نافعة للصحة، إلا أن العديد يبتعدون عنها بسبب طعمها المر. الحل هنا سهل ويتمثل في إزالة الجزء الأسفل من هذه النبتة لأنه هو المسؤول عن المرارة في الطعم.كما في جعبة العجائز الحكايات، فإن خبيرات المطبخ لهن العديد من الحيل والخدع السحرية ليقمن بأعمالهن بسهولة، ولتشكيل أطباق لا مثيل لها.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد