لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

يكشف بحث على تويتر أن 40٪ من المستخدمين يقولون أنهم قاموا بعملية شراء مباشرة نتيجة تغريدة من مؤثر. على موقع يوتيوب، يقول 60٪ من المشتركين أن المؤثرين في القناة لديهم تأثير على قراراتهم بالشراء. وجدت أبحاث أخرى أن 57 ٪ من جميع مستخدمي الإنترنت الذين تزيد أعمارهم عن 16 سنة قاموا بعملية شراء بناءً على توصية من أحد المؤثرين، وأبلغ 69 ٪ من جيل الألفية عن شراء منتجات يوصي بها المؤثرون.يلعب المؤثرون من جميع الأنواع دورًا متزايدًا في التأثير على قرارات الشراء. ومن المهم أن تفهم فهمًا أفضل الفرق الذي يُحدثه المؤثرون وتأثيره المحتمل في برنامجك للتسويق بالمحتوى.

4 أسباب تدفعك إلى الاستعانة بالتسويق عبر المؤثرين

1. قياس نشاط المؤثر  بمثل المحتوى الذي تنشره

لا يكفي توظيف المؤثرين والاحتفاظ بقائمة المنشورات التي يشاركونها. يجب تتبع محتوى المؤثرين بنفس القدر الذي تطبقه على المحتوى الذي تنتجه مباشرة. يتيح لك تزويد المؤثرين بروابط يمكن تتبعها بناء مجموعة من المستخدمين المُحالين من هذه القناة ويمكنك ذلك من مقارنة سلوك زيارة الموقع المرتبط بالمؤثر بالسلوكيات التي تجتذبها الطرق الأخرى.يمكنك أيضًا استخدام البيانات التلقائية مثل “الإعجابات” والتعليقات والمشاركات والنقرات على الرابط وما إلى ذلك، مع مراجعة يدوية لمحتوى المؤثر لتقييم الجودة من منظور علامتك التجارية. يتيح لك ذلك فهم ما يُجدي بطريقة موضوعية.

2. تتبع الآثار غير المباشرة أو اللاحقة لاستخدام المؤثر

إذا كنت تقيس الاستخدام المباشر فقط لمحتوى المؤثر (على سبيل المثال، معدل قراءة المستخدم لمحتوى المؤثر، والنقر على الرابط، والقيام بعملية شراء)، فمن المحتمل أنك ترسم صورة غير كاملة، لا سيما أن الشبكات الاجتماعية تجرّد التتبّع من الروابط المنشورة طبيعيًا.في حملة حديثة بشأن العملاء، وُجِد أنّه قد تم إكمال 67 ٪ من المبيعات في غضون 24 ساعة من الاطلاع على محتوى لأحد المؤثرين، بينما 3 ٪ فقط اشتروا مباشرة من رابط لأحد المؤثرين. يُعد التتبّع من خلال التسويق عبر المؤثرين أمرًا بالغ الصعوبة لأنه لا يوجد شيء يُدعى الرحلة الخطية للمستهلك. لكن هذا لا يعني أنه لا ينبغي عليك المحاولة.في مقالة حديثة حول مقاييس المؤثر، قمنا على سبيل المثال بتضمين هذه المقاييس المرتبطة بالمبيعات كطرائق لقياس فعالية محتوى المؤثر:

  • رموز الترويج
  • الحركة المباشرة على شبكة الإنترنت
  • زيادة ذِكر العلامة التجارية على الانترنت
  • زيادة حجم البحث عن الكلمات الرئيسة الموسومة بالعلامة التجارية
  • زيادة المبيعات المرتبطة
3. الاستفادة من تعليقات الذين اشتروا عن طريق المؤثرين

وجدت مؤسسة GlobalWebIndex ، التي حللت أكثر من 28 ألفًا من مستخدمي الإنترنت في الربع الأول من عام 2018، شيئًا مثيرًا للاهتمام: من المرجح أن يترك المستهلكون الذين اشتروا عن طريق المؤثرين تقييمًا على المنتج أكثر من المتسوقين الآخرين.تعرّف هذه المؤسسة المستهلكين الذين اشتروا عن طريق المؤثرين بأنهم “أولئك الذين يقولون أنهم اكتشفوا علامات تجارية أو منتجات أو خدمات جديدة عبر تزكية المشاهير أو المدونين”. ووجدت أن 55٪ منهم نشروا تقييمًا عبر الإنترنت لمنتج أو شركة أو خدمة. وكان هذا الرقم أعلى بنسبة 26 ٪ من المستهلك العادي.يختلف الأشخاص الذين يشترون عبر محتوى نشره أحد المؤثرين عن العملاء العاديين. فكّر في كيفية استخدام أمازون للبرهان الاجتماعي شديد التركيز في تجربة الشراء على مدار العقد الماضي. يساهم المؤثرون في البرهان اجتماعي من خلال الإشارة إلى أن منتجك بوصفه يستحق الشراء، لكن الأبحاث التي أجرتها مؤسسة  GlobalWebIndexتوضح أن المستهلكين الذين اشتروا عن طريق المؤثرين يمكنهم مساعدتك أكثر. تأكد من منحهم سببًا وفرصة لترك تقييم إيجابي لك.

4. قدّر محتوى المؤثر أكثر من الإعلانات (لأن المشترين لديك يفعلون ذلك)

قامت شركة Nielsen Catalina بدراسة مهمة قارنت فيها مشتريي منتج حليب اللوز الذين اطلعوا على محتوى لأحد المؤثرين عن العلامة التجارية، بمجموعة تحكم لم تطلع على هذا المحتوى. وجدت الدراسة أنه في كل ألف مشترٍ، أنفق المتسوقون الذين اشتروا عن طريق المؤثرين في المتوسط 285 دولارًا أكثر ​​على حليب اللوز. كان محتوى المؤثرين أكثر فاعلية بـ 11 مرة من اللافتات الإعلانية من حيث تحقيق الزيادة الحقيقية في المبيعات.

تابع قراءة عشرات المقالات الملهمة على زد