في السنوات الأخيرة، بدأت مجموعة من الأمراض الجسدية والنفسية التي ترتبط بالاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا، بالظهور بشكل واضح، ابتداء من آلام الرقبة الناجمة