6 نصائح للبدء في كتابة أطروحة الماجستير  

 

كثير من طلاب الدراسات العليا يواجهون مشكلة اختيار موضوع البحث، وهنا أهم التلميحات التي قد تساعد طلب الدراسات العليا عند اختيار موضوع الأطروحة.

6 نصائح لكتابة أطروحة الماجستير

أولاً وأهم شيء يجب أن تركز عليه هو تقديم سؤال أطروحة جوهري والإجابة عليه لاحقًا، أطروحة الماجستير هي الجزء الأهم في عملك في الدراسات العليا وسؤال الأطروحة ذا الصلة يشكّل العمود الفقري لهذا العمل.

1- اختيار الموضوع

  • فكّر في أهداف كتابة الأطروحة، واعلم أنك سوف تقضي الكثير من الوقت في العمل على هذا المشروع، لذلك من الضروري أن تختار الموضوع بحكمة.
  • الأهداف النموذجية للأطروحة هي التي تكون مرتبة من الأكثر شيوعًا والأكثر أهمية إلى الأقل شيوعًا.
  • يجب أن يكون الموضوع صعبًا بالقدر الكافي ولكن في حدود المعقول.
  • لا بد أن تختار موضوعًا تهتم به حقًا وتشعر بالاستمتاع في دراسته حتى لا تشعر بالملل منه بعد فترةٍ قصيرة من الزمن.
  • إذا كنت تعرف ما تريد القيام به على وجه التحديد بعد حصولك على درجة الماجستير، مثل الحصول على وظيفةٍ أو العمل في شركةٍ معينة، فقد يكون من المفيد اختيار موضوع من شأنه أن يساعدك في تحقيق هذا الهدف.
  • أن تكون الأطروحة مفيدة في الواقع فعلًا للمساعدة في حل مشكلة ما أو جعل العالم مكانًا أفضل.

2- ابدأ بالتفكير في مجالك

فكّر في مجالك ككل من أجل إيجاد الأفكار للأطروحة، هل توجد فجوات في مجال دراستك؟ ما هي التحليلات الجديدة التي يمكنك تقديمها؟ ثم فكر فيما تستمتع به في مجالك وما تعلمته في الدراسات العليا. حاول أن تربط بين الاثنين لإنشاء أطروحة تستمتع بكتابتها وتتعلق بمجال عملك.

  • حاول التفكير في موضوع دراستك المفضّل، قد تكون شغوفًا بمؤلفٍ معين، أو نظرية، أو فترةٍ زمنية، وما إلى ذلك، تخيّل كيف يمكنك تطوير دراسة هذا الموضوع.
  • يمكنك إلقاء نظرة على الأوراق التي كتبتها في محاضرات الدراسات العليا الخاصة بك ومعرفة ما إذا كان هناك أي موضوع معين تميل إليه.
  • التشاور مع أعضاء هيئة التدريس والمشرفين، فقد يكون لديهم بعض الاقتراحات الجيدة للكتابة عنها بشكلٍ عام.
  • التشاور مع المنظمات غير الحكومية التي لا تستهدف الربح والجمعيات الخيرية أو التحقق من الإنترنت للحصول على موضوعات أطروحة محتملة للكتابة عنها.

3- اختيار الموضوع الصحيح

بعد أن حددت الأهداف الأكثر أهميةً بالنسبة لك، تأكد من أن لديك خطة واضحة ومحددة ومنظمة حول كيفية كتابة أطروحة الماجستير.

4- اختر سؤال الأطروحة

تمعّن في أسئلة أطروحة الماجستير الخاصة بك والتي من شأنها توليد أبحاث وإجابات مهمة للأوساط التعليمية، يجب أن تجيب رسالتك على سؤال الأطروحة بكل قناعة ووضوح لإكمال درجة الماجستير.

  • تأكد من أن سؤالك والإجابات المقدمة عليه ستوفر محتوى أصليًا لمجموعة البحوث الموجودة.
  • بمجرد صياغة موضوعك، حاول صياغة 5-10 أسئلة مختلفة حول البحث المقصود، هذا من شأنه أن يفرض عليك التفكير بمرونةٍ في موضوعك، وتصور كيف يمكن للتغييرات الصغيرة في الصياغة تغيير مسار البحث.

5- إجراء البحوث

من أجل الإجابة على السؤال الرئيسي لأطروحة الماجستير الخاص بك سوف تحتاج إلى إجراء البحوث اللازمة، قراءة النصوص، وإجراء التجارب … إلخ؛ للإجابة على سؤال الأطروحة سيتيح لك ذلك معرفة ما إذا كان موضوعك يستحق المضي قُدمًا فيه، أو ما إذا كانت هناك بعض المشكلات الكامنة التي قد تحتاج إلى حلّها. سيساعدك أيضًا في جمع المعلومات التي ستحتاج إليها في الخطوات التالية.

6- اختيار المشرف الأكاديمي المناسب

وهي إحدى الخطوات الهامة التي يجب أن يقوم بها الباحث قبل البدء بكتابة البحث، لا بد أن يكون المشرف مختصًا في الموضوع الذي تختاره.، ويفضّل أن تختار أحد المشرفين الذين تعلمت منه أثناء دراستك في الجامعة وخاصة في الدراسات العليا.

  • الحرص في تحديد المشرف المناسب لكي تستفيد من إرشاداته وتوجيهاته.
  • تأكد من أن المشرف لديه الوقت الكافي لمتابعة رسالتك.
  • أن يكون المشرف مقتنع بموضوع البحث حتى يكون هناك توافقًا بينكما.

نصائح إضافية

  • عند كتابة أطروحة الماجستير الخاصة بك أو أي تقرير أو ورقة، من الأفضل أن تكتب جملة أو جملتين على الأقل في الموضوع التالي قبل أخذ استراحة، لكي يسهل عليك الاستمرار في الكتابة في اليوم التالي.
  • استشر الأشخاص الذين أكملوا رسالتهم وحصلوا على درجة الماجستير، إن الحصول على الدعم والمشورة من شخصٍ قام بذلك بالفعل يكون ذو قيمة كبيرة.
  • اختيار السؤال المثالي للأطروحة سيوفر عليك الكثير من الوقت والجهد.

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778