9 أساسيات تساعدك في تحديد أهدافك

إنجاز تطوير الذات حياة نصائح

 

يقول الفيلسوف القديم -سينكا – “عندما لا يعرف الإنسان إلى أي ميناءٍ يذهب؟ فلا ريح مواتية له”، فالإنسان بدون تحديد أهدافه اليومية والشهرية والسنوية للوصول لهدفه الرئيسي، يصبح تائهًا يستيقظ من النوم كل يوم ولا يعرف ماذا يفعل فيضيع يومه بلا أي فائدة، لذلك سنذكر في هذا المقال أساسيات تحديد الأهداف التي ستساعدك على تحديد أهدافك بشكلٍ يتيح لك تحقيقها بمشيئة الله.

9 أساسيات تساعدك في تحديد أهدافك:

١- ابدأ الآن:

لا تضيع أيامًا أخرى دون أن يكون لديك أهدافًا محددة، ابدأ الآن في تحديد أهدافك واسأل نفسك أين أريد أن أكون بعد ٥ سنوات؟ كيف يمكنني أن أصل لذلك الهدف؟ ما الأشياء التي سأحتاجها في رحلتي لتحقيق هدفي؟ ثم اكتب كل هذا أمام عينك وابدأ في التجهيز لرحلتك في تحقيق أهدافك.

٢- قم بتدوين أهدافك:

قيامك بتدوين أهدافك يساعدك على تذكّرها والعمل عليها، حيث أن الأشياء تصبح أكثر إلزامًا عندما تكون في شكلٍ مكتوب، كما أن كل ما يكتب ويدوّن لا يُنسى مما سيشجّعك أيضًا على إنجاز مهامك والشعور بالراحة والسعادة وأنت تشطب على الأهداف التي تم إنجازها اليوم وتستعد لأهداف الغد، وهكذا حتى تصل إلى هدفك الكبير من خلال تحقيق الأهداف الصغيرة.

٣- قم بتقسيم أهدافك:

قم بتقسيم أهدافك وفقًا لمدى بعدها الزمني في المستقبل، والأقسام النموذجية هي:

  • أهداف طويلة المدى (من ٥ _١٠ سنوات)
  • أهداف متوسطة المدى (من ٣_٥ سنوات)
  • أهداف قصيرة المدى (من عام الي عامين)
  • أهداف حالية (هذا الشهر، هذا الأسبوع، اليوم)
٤- قم بوضع الأولويات:

قم بوضع أولوياتك حسب الأهمية، فمثلًا إذا كنت تريد أن تذهب لرؤية الأصدقاء وتريد أيضًا أن تكتب عشر ورقاتٍ في كتابك الذي تريد إنهاءه قبل نهاية الشهر، فعليك أن تختار الكتابة ثم بعد الانتهاء منها تذهب لرؤية الأصدقاء.

٥- تحدّ نفسك:

اجعل أهدافك عالية بالقدر الكافي لتحفّزك، وفي نفس الوقت ممكنة حتى تستطيع تحقيقها، فمثلًا إذا كان لديك كتاب من ٣٠٠ صفحة ومنذ عامين وأنت تريد أن تقرأه ولم تفعل، فإذا قلت سأقرأه اليوم كاملًا هذا هدف غير معقول، أما إذا قلت سوف أقرأ كل يوم ١٠ صفحات، هنا يكون هدفًا معقولًا بإمكانك إنجازه.

6- الالتزام:

التزم بالأهداف الصغيرة المطلوبة لتحقيق الأهداف الكبيرة، ولا تستسلم للتسويف وتضيع الوقت.

7 – توقع أن تُخفق:

يقول ألبرت أينشتاين “في قلب الصعوبات تكمن الفرص” لذلك عليك أن تتوقع الصعوبات والإخفاق، وتكون مستعدًا بأكثر من خطة، “فإذا وجدت طريقًا بدون عوائق، فغالبًا لن يقودك إلى أي مكان، ولكن الطريق الممتلئ بالعوائق هو المثير حقًا للتحدي والإلهام، تعلّم من أخطائك ولكن لا تدعها تحدّد اتجاه حياتك” (كيفين بول)

8- أعد كتابة أهدافك وطوّرها:

أعِد كتابة أهدافك طويلة المدى ومتوسطة المدى إذا لزم الأمر، فهي ليست منقوشة على الصخر، بل يمكنك تغييرها في أي وقت إذا شعرت أنها صغيرة أو أنك تريد شيئًا آخر، أو أنك لا تستطيع الوصول إليها “إذا سقطت سبع مرات فانهض سبعة” (داروما دايشي) ولكن لا تستسلم أبدًا.

9- اربط بين أهدافك وأحلامك:

يجب أن يكون هناك خيط تربط به بين أنشطة اليوم وأحلامك وأكثر أهدافك بُعدًا، قُم بكل شيء اليوم سيساعدك على أن تصل لأحلام الغد ولا تدع أيامك تضيع هباءً.هناك جملة لـ-براين تريسي- تعلّمت منها الكثير وهي “يمكن للشخص العادي أن يتفوق على أكبر عبقريٍ في مجتمعنا مهما كانت مواهبه وطموحاته وتعليمه بسيطًا، إذا كان لدى هذا الشخص أهداف واضحة ومحددة”لذلك احرص على تحديد أهدافك يوميًا واعمل كثيرًا على تحقيقها ولا تنسَ أن تكافئ نفسك بعد تحقيق بعض الأهداف الصغيرة، كأن تذهب للتنزه أو أكل قطعة من الشكولاتة لتحفّز نفسك بالاستمرار والوصول لأحلامك.

 

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778