Category Archives: تطوير الذات

التعامل مع المراحل الانتقالية وكيف تواجه منعطفات حياتك؟

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

لكل منا دائرة حياة يتخللها الكثير من الدوائر، بدايات لصفحاتٍ جديدة وانتهاء لأخرى. لكن ما لاحظته على من حولي وعلى نفسي أيضًا أن الانتقال من مرحلة لمرحلة أخرى صعب ويكلف الكثير من الناحية النفسية . أشهر انتقال من هذا النوع هو “اكتئاب ما بعد الولادة” والذي لطالما حدثتني عنه قريباتي، طبعًا لا أنظر لهذا الاكتئاب بتشخيصٍ طبي أو من ناحية المسببات الأخرى، لكني وضعته كمثال لأنه كان دليلي في فترتي العصيبة، أي أنظر إليه كانتقالٍ من فترةٍ لفترةٍ أخرى ينتج عنه اضطراب نفسي.الكثير كان يحدثني عن متعة الحياة بعد التخرج والراحة التي ستستقبلني بالأحضان، لكني فوجئت بردةٍ فعلي تجاه الأمر، فقد انزويت في حالةٍ نفسيةٍ غريبة وانعزلت عن جميع من حولي مع إحساسٍ عجيب بالضياع، رغم أني وضعت خطة واضحة لنفسي فيما أريد فعله بعد التخرج. استغرق هذا شهرا وشهرين في أمل الحصول على متعة ما بعد التخرج المنشودة! لكن الأمر لم يكن سهلاً لأني لم أكن أدرك ما أنا فيه. read more

كيف تستفيد من الوقت في الفترة بين التخرج و التجنيد

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

من أصعب الفترات التي تواجه الشباب في حياتهم هي فترة ما بعد التخرج وحتى بداية فترة التجنيد. إن التجنيد في جيش الوطن شرف يمنحه لنا الوطن لكي نقوم بحمايته والسهر على مصالحه وهو إلزامي في بعض الدول والتخلف عنه عار لا يضاهيه عار، بالإضافة إلى كونه مخالفةً قانونية قد تؤدي بك إلى السجن. يواجه الشباب حديثو التخرج فترة من الملل حتى بداية فترة التجنيد، وهنا تكمن الفكرة المنشودة من كتابة هذا المقال. read more

هذا ما يحدث لجسمك عندما تكره وظيفتك

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

نمر جميعنا بأيام سيئة في العمل، ولكن هناك بعض العلامات والدلائل التي تشير لحاجتك للانتباه جيّداً قبل أن يتحوّل أسبوعك السيئ في العمل لنهاية كارثية. احذر فقد يدمّر ضغط العمل الشديد صحتك!

قد يدرك جسدك أنّ وظيفتك الكارثية هي السبب في شعورك الدائم بالإجهاد قبل أن تدرك أنت ذلك بوعيك، ما يرسل إليك علامات إنذار تشير إلى أنّك لست بخير؛ فما هي هذه العلامات؟ read more

تعلم من محمد الغزالي كيف تجدد حياتك 

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

يُبيّن لنا كتاب “كيف تجدد حياتك” كيف أن الإسلام أرسى جميع قواعد علم النفس الحديث وما يكتب في كتب تطوير الذات، وقد اعتمد الكاتب على كتاب (دع القلق وابدأ الحياة للكاتب ديل كارنيجي) كمرجع لتوضيح المواضيع التي تطرّق لها ديل كارنيجي من منظور إسلامي. في الكتاب مقارنة بين تعاليم الإسلام كما وصلت إلينا، وبين أصدق ما وصلت إليه حضارة الغرب في أدب النفس والسلوك. read more

10 طرائق لتحسين لياقتك العقليّة والذهنيّة

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

تعتمد اللياقة العقلية على مبدأين أساسيين: التنوّع والفضول، فعندما يصبح كل ما تفعله مجرد روتين يومي آخر، فأنت بحاجة لبعض التغيير. فمثلاً إذا كنت قادرًا على حل لعبة الكلمات المتقاطعة وأنت نائم، فإن الوقت قد حان للبحث عن تحدٍ آخر حتى تستطيع أن تُدرّب عقلك بالشكل المطلوب. إنّ فضولك تجاه كل ما يدور في هذا العالم وكيفية سير الأمور يساعدك في تحفيز دماغك للعمل بشكلٍ أسرع وأكثر كفاءة. read more

كيف تتعامل مع الأشخاص السلبيين في بيئة العمل؟

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

يمكن للسلوك السلبي/السام في العمل أن يُطلّ برأسه القبيح بطرق عديدة ومختلفة. سواء أكان شكوى مستمرة من رئيس أو زميل عمل، أو عدم رضى عن الوظيفة أو المنصب الوظيفي أو مكان العمل، أو حتى انتقادات جارحة أو احتفاظًا بالمعلومات، فإن تأثيرات السلوك السلبي من الزملاء يمكن أن تُرهقك. يمكن أن يتسبب زملاء العمل السلبيون في تآكل ثقافة الفريق، وتشويه علامتك الشخصية وتخريب العلاقات بين أفراد الفريق. إذن، ما الذي يمكنك فعله عندما تواجه زميلًا سلبيًا يُحبطك بتصرفاته؟  read more

ثلاثة قواعد لتتخلص من المقارنة وتصل إلى أفضل ما يمكن

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

هل شعرت في أي وقت أنك لم تحقق إنجازات مماثلة لكل من حولك ؟ تنظر إلى إخوتك وأصدقاءك فتشعر أنهم أفضل منك ؟ هل ترهقك هذه الفكرة ؟ توقف الآن واقرأ مقالي وتأكد أنك ستختلف كثيرًا من الداخل ..إنه من السيئ جدًا أن تعيش حياتك وأنت تقارن نفسك بالآخرين، فالأشخاص الذين ينظرون دائمًا إلى إنجازات الآخرين ولا ينظرون أبدًا إلى إنجازاتهم وقدراتهم الشخصية، يدمرون ثقتهم بأنفسهم دون أن يدركوا ذلك. read more

كيف تُحقق أسطورتك الشخصية!

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

أعرف أنك ولِدتَ طفلًا وديعًا، ذا عينٍ مليئة بالشغف، والفضول، والحب، والشجاعة التي لا يخبو بريقها.. كنت طفلًا جريئًا، وقضيت طفولة مغامرة، وشيئًا فشيئًا كبرت، وذاك الطفل الذي بداخلك اختفى، واكتشفت أن هناك قائمة من الرسامين الذين ينتظرون رسمك، ورسم معالم وجهك، ورسم ملابسك وطريقك ونوع سيارتك وهاتفك والأشخاص الذين ستخرج معهم، مهلًا! ماذا عن الطفل الشجاع ذي العين المليئة بالفضول! أصبحتَ مكتئبًا، وغير مرتاح في حياتك، رغم أنك كنت تضحك ملء فمك لأنك كنت -أنت- ببساطة .. read more

٨ عادات صباحية تحسّن يومك

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

يتشكل واقعنا من خلال أفكارنا ورؤيتنا وتوقعاتنا لحياتنا المستقبلية الأمثل، والخطوة الأولي أو بمعنى أدق، العملية نحو تلك الحياة المثلى، هي العادات. العادات مهمة لتنظيم الحياة وجعلها أفضل، ولكن أغلب الناس يخافونها، ظنًا منهم أنها تحوّل حياتهم إلى روتين ممل، والحقيقة أن أغلب الناجحين لديهم مجموعة من العادات التي تجعل حياتهم أكثر تنظيما، ولذا يكونون أكثر إنتاجية وإبداعا.بالطبع، من السهل جدا أن تبدأ في عادة جديدة ليومك، ولكن من الصعب جدا أن تستمر عليها طويلا، فغالبا ما تفتر همتك في منتصف الطريق، لذا فإن أسهل طريق للاستمرار هو اتخاذ خطوات صغيرة في البداية، ولا تبدأ أكثر من عادة في الوقت ذاته، بل اجعل لكل عادة وقتا محددا، ثم أضِف العادة التي تليها، مثلا أسبوع أو ثلاثة أيام، حتى تصبح تلك العادة لازمة في يومك.ولأن الصباح هو دائما بداية إشراقة يومك، فهناك بعض العادات الصباحية، التي ستحسن كثيرا يومك، وتشحن طاقتك، لتجعلك تبدأ يوما جميلا مريحا، لتكون أكثر إنتاجيا وراحة وإبداعا: read more

سبعة أسباب وجيهة لتبدأ في كتابة مذكراتك

admin0

لتجربة قراءة أفضل تفضل بزيارة المقالة على زد

ربما تكون قد حاولت كتابة مذكراتك اليومية من قبل ولكنك ما تلبث أن تتوقف عن كتابتها بسبب الملل لاعتقادك بعدم أهميتها، أو عدم إدراكك لوجه الاستفادة في المستقبل من كتابة أحداث اليوم.

هذه بعض الأسباب التي قد تقنعك بالبدء في كتابة مذكرتك اليومية :

1. المراجعة والمحاسبة حيال ما فعلته في يومك

قد تمر علينا الأيام والسنون سريعا دون أن نستوعب سرعة مرور أحداثها وكيف تفاعلنا معها، وهل نحن نمضي صوب أهدافنا أم أن ظروف الحياة تقودنا وتمر الأيام دون أن نتقدم نحو غاياتنا أو أن يكون لنا دور فعال في الحياة.لذلك كتابتك للأحداث تجعلك تعلم أين موقعك بالنسبة لأهدافك. read more