أعراض انتهاك الحاجز الأذيني وعلاجه بأفضل الطرق

نوره سعيد
2022-07-23T09:04:06+03:00
الصحة والعلاج
نوره سعيدتعديل ربى احمد23 يوليو 2022آخر تحديث : منذ شهرين
أعراض انتهاك الحاجز الأذيني وعلاجه بأفضل الطرق
الحاجز الأذيني

عيب الحاجز الأذيني (ASD) هو ثقب في الجدار بين الحجرتين العلويتين من قلبك (الأذينين). هذا المرض موجود منذ الولادة (خلقي).

قد لا تكون العيوب الصغيرة مشكلة أبدًا ويمكن اكتشافها بالصدفة، قد ينغلق عيب الحاجز الأذيني الصغير تلقائيًا في مرحلة الرضاعة أو الطفولة المبكرة.

يمكن أن يؤدي الرجفان الأذيني الكبير طويل الأمد إلى تلف قلبك ورئتيك، قد يعاني الشخص البالغ الذي لم يكن مصابًا بعيب الحاجز الأذيني لعقود من الزمان من العمر المتوقع قصيرًا بسبب قصور القلب أو ارتفاع ضغط الدم الذي يؤثر على الشرايين في الرئتين، قد تكون الجراحة مطلوبة لإصلاح عيوب الحاجز الأذيني لمنع حدوث مضاعفات.

أعراض انتهاك الحاجز الأذيني

لا تظهر أي علامات أو أعراض مرتبطة بالعديد من الأطفال الذين يولدون بعيب الحاجز الأذيني، عند البالغين، قد تبدأ العلامات أو الأعراض مبكرًا في سن الثلاثين، ولكن في بعض الحالات، قد لا تظهر العلامات والأعراض إلا بعد مرور عقود.

قد تتضمن علامات عيب الحاجز الأذيني وأعراضه ما يلي:

  • ضيق في التنفس خاصة أثناء ممارسة الرياضة.
  • تعب.
  • تورم في الساقين أو القدمين أو البطن.
  • خفقان القلب أو النبضات المفقودة.
  • السكتة الدماغية.
  • النفخة القلبية هي صوت مكتوم يمكن سماعه من خلال سماعة الطبيب.

متى ترى الطبيب؟

اتصل بطبيبك إذا كان لديك أي من هذه العلامات أو الأعراض:

  • ضيق في التنفس.
  • تورم في الساقين أو القدمين أو البطن.
  • خفقان القلب أو النبضات المفقودة.
 الحاجز الأذيني
الحاجز الأذيني

عوامل الخطر

لا يُعرف سبب حدوث عيوب الجدار الأذيني، ولكن يبدو أن عيوب القلب الخلقية تتوارث في العائلات وتحدث أحيانًا مع مشاكل وراثية أخرى، مثل متلازمة داون.

إذا كان لديك عيب في القلب أو لديك طفل مصاب بعيب في القلب، فيمكن للمستشار الوراثي تقدير احتمالية إصابة أي طفل في المستقبل به.

خطر الإصابة بعيوب القلب عند الطفل

قد تزيد بعض الحالات التي تعانين منها أو تصابين بها أثناء الحمل من خطر إنجاب طفل مصاب بعيب في القلب، بما في ذلك:

عدوى الحصبة الألمانية

يمكن أن تؤدي الإصابة بالحصبة الألمانية (الحصبة الألمانية) في الأشهر القليلة الأولى من الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بعيوب قلب الجنين.

المهدئات أو التبغ أو الكحول أو التعرض لمواد معينة، كما يمكن أن يؤدي استخدام بعض الأدوية أو التبغ أو الكحول أو المخدرات مثل الكوكايين أثناء الحمل إلى الإضرار بالجنين النامي.

داء السكري أو الذئبة

إذا كنت تعاني من مرض السكري أو الذئبة، فقد يولد طفلك بعيب في القلب، قد تؤدي زيادة الوزن أو السمنة إلى زيادة خطر ولادة طفل مصاب بعيوب خلقية.

بيلة الفينيل كيتون (PKU). إذا كنت تعاني من بيلة الفينيل كيتون ولا تتبع خطة النظام الغذائي لبيلة الفينيل كيتون، فقد يولد طفلك مصابًا بعيب في القلب.

علاج قصور القلب

يتم حل العديد من عيوب الجدار الأذيني تلقائيًا في مرحلة الطفولة، بعض العيوب الأذينية الصغيرة لا تسبب مشاكل وقد لا تتطلب العلاج.

ولكن في النهاية يتم تصحيح العديد من عيوب الحاجز الأذيني المستمرة، إذا كان طفلك يعاني من عيب الحاجز الأذيني، فقد يراقب طبيب القلب طفلك لفترة من الوقت لمعرفة ما إذا كان سيغلق من تلقاء نفسه.

اعتمادًا على حالة طفلك وما إذا كان طفلك يعاني من عيوب خلقية أخرى في القلب، سيقرر طبيب طفلك العلاج الذي يحتاجه طفلك.

تأثير الأدوية على علاج قصور القلب

لن تُصلح الأدوية الثقب، ولكن يمكن استخدامها لتقليل بعض العلامات والأعراض التي يمكن أن تصاحب عيب الحاجز الأذيني.

يمكن أيضًا استخدام الأدوية لتقليل مخاطر حدوث مضاعفات ما بعد الجراحة، قد تشمل الأدوية تلك التي تحافظ على نبض القلب بانتظام (حاصرات بيتا) أو لتقليل مخاطر تجلط الدم (مضادات التخثر).

الجراحة

يوصي العديد من الأطباء بإصلاح عيوب الحاجز الأذيني في مرحلة الطفولة لمنع حدوث مضاعفات كشخص بالغ. قد يوصي الأطباء بإجراء جراحة لإصلاح عيوب الصمام الأذيني المتوسطة والكبيرة.

ومع ذلك، لا يُنصح بإجراء الجراحة إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم الرئوي الشديد، لأنها قد تؤدي إلى تفاقم الحالة. بالنسبة للبالغين والأطفال، تتضمن الجراحة خياطة أو ترقيع الفتحة غير الطبيعية بين الأذينين. سيقوم الأطباء بتقييم حالتك وتحديد الطريقة الأنسب.

إصلاح عيب الحاجز الأذيني

يمكن إصلاح عيوب الحاجز الأذيني بطريقتين:

 الحاجز الأذيني
الحاجز الأذيني

قسطرة القلب

في هذا الإجراء، يُدخل الأطباء أنبوبًا رفيعًا (قسطرة) في وعاء دموي في الفخذ ويوجهونه إلى القلب باستخدام تقنيات التصوير. من خلال القسطرة، يضع الأطباء شبكة في مكانها لإغلاق الفتحة.

ينمو النسيج القلبي حول الشبكة، مما يؤدي إلى سد الفتحة بشكل دائم. يمكن تنفيذ هذا النوع من الإجراءات لإصلاح نوع واحد فقط من عيب جدار الأذين.

قد لا يمكن إصلاح بعض عيوب الحاجز الأذيني الكبيرة عن طريق قسطرة القلب وقد تتطلب جراحة قلب مفتوح.

عملية قلب مفتوح

يتم إجراء هذا النوع من الجراحة تحت تأثير التخدير العام.

أقرأ أيضًا: التعرف على مزايا وعيوب استخدام الحليب المجفف