الآثار الجانبية عند الإفراط في تناول الشاي

نوره سعيدآخر تحديث : منذ 4 أشهر
نوره سعيد
اقتباساتي
الإفراط في تناول الشاي
الإفراط في تناول الشاي

هل تعرف الآثار الجانبية عند الإفراط في تناول الشاي؟ يعتبر الشاي من أكثر المشروبات شعبية في العالم، وقد أصبح عادة بالنسبة للكثيرين منا حيث إن فوائد الشاي كثيرة للجسم.

لكن هل تعلم ما هي الأضرار والمخاطر الجسيمة التي يسببها شرب الكثير من الشاي للجسم؟ وما هو المقدار الافتراضي لاستهلاك الشاي الأسود في اليوم؟ في هذا المقال سوف نجيب على تلك الأسئلة بالتفصيل.

الآثار الجانبية عند الإفراط في تناول الشاي

الإفراط في تناول الشاي
الإفراط في تناول الشاي

يعتبر الشاي مشروبًا شائعًا تم استخدامه في الطب التقليدي لعدة قرون بسبب خصائصه العلاجية العديدة حيث تشير الدراسات إلى أن المركبات العشبية الموجودة في الشاي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة لدى البشر.

الأشخاص الذين يتناولون الشاي يوميًا أقل تعرضًا لأمراض مثل السرطان والسمنة والسكري وأمراض القلب، ولكن مع كل فوائد هذا المشروب الدسم، فإن تناول أكثر من 3 إلى 4 أكواب في اليوم يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة، وبعض عيوب الشاي الأسود مذكورة أدناه:

تقليل امتصاص الحديد

الشاي غني بمركبات تسمى العفص، والتي يمكن أن ترتبط بالحديد في بعض الأطعمة وتقلل من امتصاصه في الجهاز الهضمي حيث يعد نقص الحديد أحد أكثر المشاكل شيوعًا التي تواجه البشرية، إذا كنت ممن لديهم مستوى منخفض من الحديد في الدم، فمن الأفضل أن تكون حذرًا في تناول الشاي.

تظهر الأبحاث أن العفص يمنع امتصاص الحديد الموجود في الأطعمة النباتية، لذلك هذه المسألة أكثر أهمية للأشخاص النباتيين، لتجنب تقليل امتصاص الحديد، من الأفضل شرب أقل من 3 أكواب من الشاي يوميًا، وتناول الشاي بين الوجبات وعلى فترات متقطعة ليقلل تأثيره على امتصاص الحديد من الطعام.

تابع المزيد: تناول الرمان أثناء الحمل فوائد ومضار تناول الرمان أثناء الحمل

زيادة القلق والتوتر

تحتوي أوراق الشاي بشكل طبيعي على مادة الكافيين حيث إن الاستهلاك العالي للكافيين يمكن أن يزيد من القلق والأرق، ويحتوي كوب الشاي المتوسط ​​على 11 إلى 61 مجم من الكافيين حسب نوع وطريقة التخمير، والكافيين في الشاي الأسود هو أكثر من الشاي الأخضر والشاي الأبيض، وكلما زادت كمية الشاي الأسود، زادت نسبة الكافيين فيه.

قلة النوم والأرق

الأرق هو أحد الآثار الجانبية عند الإفراط في تناول الشاي حيث يمكن أن يتسبب الكافيين الموجود في الشاي في تعطيل دورة النوم الطبيعية، والميلاتونين هو هرمون يشير إلى الدماغ أن الوقت قد حان للنوم حيث تظهر الأبحاث أن الكافيين يثبط آثار إفراز الميلاتونين في الجسم ويؤثر على جودة نومنا.

تظهر بعض الدراسات أن تناول 200 مجم من الكافيين لمدة 6 ساعات أو أكثر قبل النوم يمكن أن يكون فعالًا في نومنا، لكن على أي حال، يجب إجراء المزيد من الدراسات لإثبات هذه المشكلة بشكل نهائي.

الغثيان

بعض المركبات الموجودة في الشاي تسبب الغثيان، فعندما تقوم بـ الإفراط في تناول الشاي على معدة فارغة، يتسبب التانين الموجود في الشاي في تقلص الأنسجة الهضمية ويسبب الغثيان أو آلام المعدة لدى هؤلاء الأشخاص، إذا كنت تعاني من معدة حساسة، فمن الأفضل أن تشرب كوبًا إلى كوبين فقط من الشاي يوميًا.

يمكن أن تؤدي إضافة بعض الحليب إلى الشاي إلى الوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي بعد شرب الشاي حيث يمكن للعفص الموجود في الشاي أن يرتبط بالبروتينات والكربوهيدرات الموجودة في الحليب والأطعمة الأخرى، مما يتسبب في مشاكل هضمية أقل.

الحموضة المعوية

الإفراط في تناول الشاي
الإفراط في تناول الشاي

يمكن أن يسبب الكافيين الموجود في الشاي حرقة المعدة أو تفاقم مشاكل الجهاز الهضمي حيث تظهر الأبحاث أن الكافيين الموجود في الشاي يمكن أن يريح العضلة العاصرة التي تفصل المريء عن المعدة، مع هذا تجد المحتويات الحمضية للمعدة طريقها إلى المريء، ولهذا السبب نشعر بحرقة المعدة والحموضة والارتجاع بعد شرب الشاي.

من ناحية أخرى، يزيد الكافيين من إنتاج حمض المعدة، على الرغم من أن هذه المشاكل لا تحدث عند جميع الأشخاص، إذا شعرت بحرقة في معدتك بعد شرب كمية كبيرة من الشاي، فمن الأفضل تقليل تناول الشاي، من ناحية أخرى يتسبب هذا المشروب في التهاب المعدة وقرح المعدة، ولهذا السبب فهو غير مناسب للمرضى الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل ارتجاع المريء.

ختامًا

تحدثنا عن الآثار الجانبية عند الإفراط في تناول الشاي حيث يجب الاعتدال في شرب الشاي حتى لا يحدث لك الآثار الجانبية المذكورة في هذا المقال.