البيرة تسبب السمنة وزيادة الوزن و كيفية تحضيرها في الطب التقليدي

هبة مسعود
زيادة الوزناللياقة البدنية
هبة مسعودتعديل ربى احمد2 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
البيرة تسبب السمنة وزيادة الوزن و كيفية تحضيرها في الطب التقليدي
البيرة تسبب السمنة

البيرة مشروب مرحب به هذه الايام والبيرة مصنوعة من خلاصة الشعير ولكن السؤال البيرة تسبب السمنة وزيادة الوزن أم لا؟ اقرأ هذا المقال للتعرف على هذا السؤال.

ما هي البيرة؟

البيرة تسبب السمنة
البيرة تسبب السمنة

البيرة تسبب السمنة حيث يتم تحضير بيرة الشعير من مستخلص الشعير أو براعم الشعير جنبًا إلى جنب مع القفزات والخمائر والمياه الغازية، وهي حمض الفوسفوريك وثاني أكسيد الكربون حيث يعتبر الشعير وسيطًا من حبوب الشعير، لذلك فهو يعتبر من مركبات الكربوهيدرات التي تخضع للتخمير في هذه العملية لتحضير بيرة الشعير.

أثناء عملية التخمير، يتم تقسيم بعض هذه الكربوهيدرات إلى كربوهيدرات وسيطة، والتي يسهل هضمها وامتصاصها، حيث يتم حرق هذه المواد، مثل الكربوهيدرات، في الجسم وتنتج الطاقة، لذلك فهي تحتوي على سعرات حرارية كبيرة.

بالإضافة إلى المركبات مثل سكر المالتوز والخمائر، هناك أيضًا فيتامينات B1 و B2 و B5 في بيرة الشعير، والتي نحتاجها يوميًا لاستقلاب الكربوهيدرات، لذلك توفر بيرة الشعير جزءًا من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم يوميًا.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي هذا المشروب على 16 من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم، وهناك ما يقرب من 20 مجم من فيتامين سي لكل لتر.

تابع أيضًا: هل حبوب الاعصاب تسبب السمنة؟ ماذا تفعل لإنقاص الوزن؟

تحضير البيرة في الطب التقليدي

في هذه الطريقة يسكب الشعير المقشر في الماء ويغلى بلهب لطيف، ثم يرفع عن النار وبعد أن يستقر، يطلق على الماء الأحمر المخفف في الأعلى اسم البيرة.

تستخدم بيرة الشعير المحضرة بهذه الطريقة للقضاء على سموم الجسم، وخفض ضغط الدم، وتقليل الحرارة الداخلية، وحرارة الكبد، والعطش الشديد، وكذلك علاج القرحة المعوية، وعلاج السل والسعال الجاف.

البيرة تسبب السمنة وزيادة الوزن

بسبب قلة تناول النخالة والفيتامينات الموجودة في نخالة الحبوب، فإن استهلاك هذا المشروب يمكن أن يوفر جزءًا من الحاجة إلى هذه الفيتامينات، بشكل عام يوصى باستهلاك متناسب ومتوازن من بيرة الشعير بدلاً من المشروبات الغازية الأخرى.

لكن بالنظر إلى أن هذا المشروب يحتوي على سعرات حرارية كبيرة، فإن عادة تناوله يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن ويجب أن يقتصر استهلاكه على الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو أولئك الذين يريدون التحكم في وزنهم.

بالإضافة إلى ذلك لا ينصح باستخدام بيرة الشعير لمرضى السكر بسبب محتواها العالي من السكر، على الرغم من أن جزءًا من الغاز في هذا المشروب مرتبط بعملية التخمير، إلا أن غالبية الغاز تضاف صناعياً بواسطة المصانع وأهمها غاز ثاني أكسيد الكربون.

إذا كان حمض الفوسفوريك المستخدم في هذا المشروب مرتفعًا، يمكن أن يسبب هشاشة العظام، لذلك في الأشخاص الذين يستخدمون هذا المشروب بشكل مفرط، هناك احتمال أكبر لسحب الكالسيوم من أجسامهم، وإذا كان لديهم نقص فيتامين د أو نقص الكالسيوم، فإن البيرة تسبب السمنة بشكل كبير وتزيد من احتمالية حدوث مشاكل في العظام.