ما هي فوائد وأضرار تحدي 30 يوم بدون سكر للجسم؟

بيان احمد
2022-07-23T22:46:34+03:00
الصحة والعلاج
بيان احمدتعديل ربى احمد26 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهرين
ما هي فوائد وأضرار تحدي 30 يوم بدون سكر للجسم؟
تحدي 30 يوم بدون سكر

ما هي فوائد وأضرار تحدي 30 يوم بدون سكر للجسم؟ لا شك أن الإكثار من تناول الحلويات والسكر يضر بصحتك العامة لسوء الحظ، يستهلك معظم الأمريكيين كميات كبيرة من السكر المضاف على شكل مشروبات غازية وحلوى وأطعمة محلاة وحبوب الإفطار الحلوة وما إلى ذلك.

يعد تقليل السكر المضاف أمرًا مهمًا للغاية لأن الاستهلاك المفرط يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض معينة بما في ذلك الكبد الدهني والسكري من النوع 2 وأمراض القلب.

لتقليل استهلاك السكر، يشارك بعض الأشخاص في تحديات خالية من السكر، عادة ما تتضمن هذه التحديات التوقف عن تناول السكريات المضافة لفترة زمنية معينة، على سبيل المثال 30 يومًا.

استمرارًا لهذا المقال سوف نستعرض جميع فوائد تحدي الـ 30 يومًا بدون سكر وحلويات وآثاره الجانبية وأضراره.

تحدي 30 يوم بدون سكر

الهدف الرئيسي من تحدي 30 يوم بدون سكر هو قطع جميع مصادر السكر المضاف لمدة 30 يومًا بدلًا من ذلك، حوّل تفكيرك إلى الأشياء الجيدة في الحياة، مثل الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية والسكر.

السكريات الطبيعية الموجودة في الأطعمة مثل الخضار والفواكه ومنتجات الألبان ليست ضارة بالصحة، ينصب التركيز على تقليل السكريات المضافة إلى النظام الغذائي مثل حبوب الإفطار الحلوة والآيس كريم والبسكويت والكعك والحلوى والمشروبات الغازية والمشروبات السكرية.

كل ما عليك فعله هو قطع أو الحد من الحلويات والسكر لمدة 30 يومًا وإطعام جسمك بالأطعمة الغنية بالمغذيات.

فوائد تحدي 30 يوم بدون سكر لصحة الجسم

قد يكون أي نظام غذائي يقلل السكر المضاف أو يلغيه مفيدًا لصحتك، خاصة للأشخاص الذين يستهلكون بانتظام كميات كبيرة من السكر المضاف.

ومع ذلك، فإن أهم عامل في أي نظام غذائي هو المثابرة، إذا توقفت عن تناول السكر المضاف لمدة 30 يومًا ثم عدت إلى نظام غذائي غني بالسكر، فإن فوائد اتباع نظام غذائي خالٍ من السكر تختفي سريعًا.

سكر الدم ومرض السكري

يؤدي تناول الأطعمة والمشروبات السكرية بانتظام إلى إعاقة إدارة نسبة السكر في الدم وقد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

تحتوي الأطعمة والمشروبات الحلوة مثل المشروبات الغازية والحلويات ومشروبات الطاقة على سكريات سريعة الامتصاص مثل شراب الذرة عالي الفركتوز.

ترتبط الأنظمة الغذائية التي تحتوي على هذه السكريات بزيادة مستويات السكر في الدم ومقاومة الأنسولين، مقاومة الأنسولين هي حالة تصبح فيها خلاياك أقل حساسية للأنسولين، الهرمون الذي ينظم مستويات السكر في الدم.

يمكن أن يؤدي هذا إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ومستويات الأنسولين، مما قد يؤدي في النهاية إلى تلف الخلايا وزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.

يعد تقليل تناول السكر طريقة جيدة لخفض مستويات السكر في الدم والأنسولين حتى لو كنت تفعل ذلك لفترة قصيرة فقط.

لهذا السبب، من المحتمل أن يكون بدء نظام غذائي صحي بدون سكر أو بسكر منخفض خيارًا أكثر واقعية لإدارة مستدامة لسكر الدم.

التخسيس وفقدان الوزن

الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر غنية بالسعرات الحرارية ولكنها منخفضة في العناصر الغذائية مثل
البروتين والألياف، لهذا السبب يرتبط اتباع نظام غذائي غني بالحلويات والسكر بالسمنة وزيادة الوزن.

يرتبط تناول كميات كبيرة من السكر أيضًا بزيادة الدهون الحشوية (نوع من الدهون التي تحيط بأعضائك)،
ترتبط زيادة الدهون الحشوية ارتباطًا وثيقًا بزيادة خطر الإصابة بالأمراض.

قد يساعدك التوقف عن تناول مصادر السكر على إنقاص الوزن، خاصةً عندما يقترن بنظام غذائي غني بالمغذيات غني بالبروتين والألياف.

نظافة الفم

ثبت أن الأطعمة والمشروبات الحلوة ليست جيدة لصحة الأسنان في الواقع، يرتبط استهلاك السكر ارتباطًا
وثيقًا بزيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة لدى الأطفال والبالغين.

وذلك لأن البكتيريا الموجودة في فمك تكسر السكر وتنتج حمضًا قد يضر أسنانك.

لذا فإن التوقف عن تناول السكر يمكن أن يحمي أسنانك، يقال إن عدم تناول الحلويات والسكر لمدة 30
يومًا فقط من غير المحتمل أن يكون له تأثير دائم على صحة الأسنان.

صحة الكبد

يمكن للأنظمة الغذائية عالية السكر، وخاصة الأنظمة الغذائية عالية الفركتوز، أن تزيد من خطر الإصابة
بأمراض الكبد، مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، وهي حالة تتميز بتراكم الدهون في الكبد.

وجدت دراسة أجريت على 47 شخصًا أن أولئك الذين شربوا 34 أونصة (1 لتر) من السكر يوميًا لمدة 6 أشهر لديهم مستويات أعلى من دهون الكبد والدهون الحشوية والدهون الثلاثية في الدم مقارنة بأولئك
الذين شربوا نفس الكمية من الحليب قليل الدسم أو الماء.

وجدت دراسة أخرى أجريت على 41 طفلاً ومراهقًا يعانون من السمنة المفرطة مع تناول كميات كبيرة من
السكر أن 9 أيام فقط من اتباع نظام غذائي خالٍ من السكر قلل من دهون الكبد بنسبة 3.4 في المائة
وحسّن مقاومة الأنسولين.

بناءً على هذه النتائج، من المرجح أن يؤدي إيقاف استهلاك السكر، وخاصة في الأطعمة والمشروبات التي
تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز، إلى تقليل دهون الكبد وصحة الكبد.

صحة القلب

ترتبط النظم الغذائية الغنية بالسكر بعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم
وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وارتفاع مستويات الكوليسترول الضار.

تشير الدراسات أيضًا إلى أن الإفراط في تناول السكر يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والوفيات
الناجمة عن هذه الأمراض.

ثبت أن الأنظمة الغذائية الخالية من السكر مثل حمية باليو والنظام الغذائي النباتي تقلل بشكل كبير من عوامل الخطر لأمراض القلب مثل ارتفاع الدهون الثلاثية ومستويات الكوليسترول الضار.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل هذه الحميات على تقليل الدهون، مما قد يساعد أيضًا في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

علاج الاكتئاب

تظهر الأبحاث أن الحميات الغذائية الغنية بالسكر قد تترافق مع أعراض القلق والاكتئاب، وقد يساعد تقليل
تناول السكر في تقليل هذه الأعراض.

صحة الجلد

قد يؤدي تقليل تناول السكر أيضًا إلى تحسين صحة الجلد، ربطت الدراسات تناول كميات كبيرة من السكر
بزيادة خطر الإصابة بحب الشباب وشيخوخة الجلد.

زيادة مستويات الطاقة

يمكن أن يساعد تقليل تناول الأطعمة والمشروبات السكرية على تحسين مستويات الطاقة لديك، من
المرجح أن يؤدي استبدال الأطعمة المكررة بأطعمة غنية بالبروتين والدهون الصحية والألياف والفيتامينات
والمعادن إلى تحسين الصحة العامة ومساعدتك في الحصول على المزيد من الطاقة.

الآثار الجانبية لتحدي 30 يوم بدون سكر

لا توجد آثار جانبية لتقليل تناول السكر للجسم طالما أنك تستبدل السكريات الضارة بأطعمة صحية خلال
تحدي الثلاثين يومًا.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التركيز على القيود قصيرة الأجل يمثل مشكلة، وتعد التعديلات الغذائية طويلة الأجل
والمستدامة أكثر أهمية للصحة العامة.

كيف تقلل من تناول السكر في النظام الغذائي؟

حاول ألا تركز على الإقلاع عن جميع مصادر السكر لأن هذا غير واقعي بالنسبة لمعظم الناس بدلًا من
ذلك، حاول اتباع أنظمة غذائية منخفضة السكر.

ضع في اعتبارك أنه يمكنك إنشاء التحدي الخاص بك الذي يركز على تقليل السكر الزائد-وليس الحد تمامًا
-قد يكون هذا خيارًا أفضل للأشخاص الذين يستهلكون بالفعل الكثير من السكر المضاف.

على سبيل المثال، إذا كنت تستهلك حاليًا أربع علب من الصودا يوميًا، فحاول تقليل تناول الصودا بعلبة واحدة كل أسبوع لمدة شهر واحد، كما يمكن أن يساعدك ذلك على تقليل تناول السكر المضاف بطريقة
واقعية.

أخيرًا، من المهم أن تفهم أن تركيزك يجب أن يكون دائمًا على الصحة على المدى الطويل.

بدلًا من التركيز على الاستغناء عن بعض الأطعمة أو المشروبات تمامًا، حاول إيجاد طريقة لتناول أطعمة
تغذي جسمك مع السماح لك بالاستمتاع بالأطعمة المفضلة لديك من وقت لآخر.

الملخص

تعد التحديات الخالية من السكر لمدة 30 يومًا طريقة شائعة لتقليل السكر والحلويات المضافة إلى نظامك
الغذائي، ولا شك أن تقليل تناول السكر يمكن أن يحسن العديد من جوانب صحتك.

ومع ذلك، في حين أن المشاركة في تحدي بدون سكر لمدة 30 يومًا قد يساعدك على تقليل تناول
السكر، فإن هذه البرامج تركز على التحسينات قصيرة المدى بدلاً من النظام الغذائي وتعديلات نمط الحياة
المستدامة.

قد يساعد التحدي الخالي من السكر لمدة 30 يومًا بعض الأشخاص، لكنك ستتمتع بصحة أفضل من خلال
تقليل تناول السكر تدريجيًا وإجراء تغييرات دائمة مفيدة لصحتك.

يمكنك قراءة: اكل الزبيب في الحمل وفوائده