عمليات تفتيح البشرة بالطرق الطبية وما هو تفتيح البشرة؟

نوره سعيد
العناية بالبشرة والشعر
نوره سعيدتعديل ربى احمد4 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ 7 أيام
عمليات تفتيح البشرة بالطرق الطبية وما هو تفتيح البشرة؟
تفتيح البشرة بالطرق الطبية

يتم إجراء عمليات تفتيح البشرة لمنع زيادة تراكم الصباغ، تقلل كمية الصبغة (الميلانين) في بشرتك لتفتيح البقع الداكنة، يمكن أن تحدث البقع الداكنة على الجلد بسبب التعرض لأشعة الشمس أو التلوث البيئي أو التأثيرات الهرمونية أو المواد الكيميائية في مستحضرات التجميل أو العيوب الوراثية.

تفتيح البشرة بالطرق الطبية

هناك العديد من العلاجات المنزلية والطبية لتفتيح البشرة، يمكن أن يساعد تغيير نظامك الغذائي أيضًا في تفتيح بشرتك، لتفتيح البشرة وإشراقها وتبييضها طرق مختلفة.

ما هو تفتيح البشرة؟

تفتيح البشرة هي تقنية تجميلية تستخدم لتوحيد لون البشرة وتعمل عن طريق تقليل أو التحكم في كمية الميلانين في بشرتك.

قد يكون تفاوت لون البشرة ناتجًا عن زيادة تراكم الأصباغ، مما يؤدي إلى ظهور بقع داكنة على بشرتك، قد تكون مناطق الجلد الداكنة ناجمة عن البقع العمرية أو النمش أو الكلف، كما يستخدم الناس تقنيات تفتيح البشرة لإزالة هذه العيوب.

ما الذي يحدد لون البشرة؟

العامل الرئيسي في تحديد لون بشرة الشخص هو الميلانين، الميلانين هو صبغة بيولوجية توجد داخل الجلد، الخلايا الصباغية هي خلايا متخصصة في البشرة مسؤولة عن تخليق الميلانين، الميلانوسومات هي هياكل خاصة داخل الخلايا تخزن الميلانين.

الميلانين هو واقي الشمس الطبيعي للجسم المسؤول عن حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية للشمس، التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يسبب سرطان الجلد.

كما يمتص الميلانين الأشعة فوق البنفسجية ويعمل كحاجز طبيعي ضدها، كمية الميلانين في الجلد تتناسب طرديا مع لون البشرة، الشخص ذو البشرة الداكنة يكون لديه ميلانين أكثر من شخص ذو بشرة فاتحة.

تفتيح البشرة بالطرق الطبية
تفتيح البشرة بالطرق الطبية

بقع داكنة على الجلد

تؤدي زيادة تراكم الأصباغ أو ظهور البقع الداكنة على الجلد إلى تفاوت لون الجلد قد تحدث هذه البقع للأسباب التالية:

التعرض لأشعة الشمس

يعد التعرض المطول لأشعة الشمس أو الأشعة فوق البنفسجية ضارًا، كما يمكن للأشعة فوق البنفسجية أن تدمر خلايا البشرة، ولمنع هذا الضرر، يزيد إنتاج الميلانين، كما قد يؤدي ترسب الميلانين في الجلد إلى تكوين بقع داكنة تعرف بالبقع العمرية.

الأشخاص ذوو البشرة الداكنة لديهم فرص أكبر لتطوير هذه البقع على الوجه أو اليدين أو أجزاء أخرى من الجسم، كما تتشكل الزيادة في تراكم الأصباغ بسبب حماية الجلد من حروق الشمس وهي علامة على تلف أشعة الشمس.

الكلف

الكلف هو نوع من تراكم الصباغ المتزايد الذي يظهر على شكل بقع متناثرة على الجلد وعادة ما يظهر عند النساء، قد تعاني بعض النساء من زيادة في إنتاج الميلانين عند التعرض لأشعة الشمس. عادة ما تنتشر الزيادة في تراكم الأصباغ على طول الخدين والجبهة والشفة العليا.

يتأثر الإنتاج المفرط للميلانين بهرموني الأستروجين والبروجسترون، الكلف شائع عند النساء الحوامل والنساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل الهرمونية لأنه ناتج عن التغيرات الهرمونية.

الشيخوخة

قد يكون نمو البقع الداكنة على الجلد مرتبطًا بالشيخوخة. زيادة تراكم الأصباغ أمر شائع لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا. مع تقدم العمر، بدلاً من الزيادة في العدد، يتغير حجم الخلايا الصباغية ويزداد عددها.

أيضًا، في بعض مناطق الجلد ومع تقدم العمر، تظهر الخلايا الصباغية شاحبة وأقل، يخلق هذا الوضع مزيدًا من التباين مع البقع الداكنة في المناطق التي تتعرض لأشعة الشمس بسبب سنوات من التعرض لأشعة الشمس.

طرق تفتيح البشرة

هناك عدة طرق لعلاج فرط التصبغ، كما تعمل هذه الطرق عن طريق تقليل كمية إنتاج الميلانين أو تقليل تركيزه في الجلد والطرق المستخدمة لتفتيح البشرة هي:

كريمات تفتيح البشرة

يمكن استخدام كريمات تفتيح البشرة لتقليل البقع الداكنة الناتجة عن حب الشباب أو البقع المرتبطة بالعمر، كما يمكن أن يصف الطبيب هذه الكريمات.

المكون القياسي الذهبي في كريمات تفتيح البشرة هو الهيدروكينون، والذي يوصف بتركيزات مختلفة من 4٪ إلى 8٪، بينما في المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية، يكون التركيز حوالي 2٪.

كما تشمل المكونات الأخرى التي قد تكون موجودة في كريمات تفتيح البشرة حمض الكوجيك والأربوتين وفيتامين ج وحمض الأزيليك وحمض الجليكوليك والنياسيناميد والريتينول والمنشطات الموضعية وحمض الترانيكساميك.

تفتيح البشرة بالطرق الطبية
تفتيح البشرة بالطرق الطبية

التقشير الكيميائي وتفتيح البشرة

يمكن أن يساعد استخدام المواد الكيميائية مثل حمض ألفا هيدروكسيل (AHA) وحمض ثلاثي كلورو أسيتيك (TCA) والريتينول في تجديد شباب الجلد.

كما يساعد استخدام هذه المواد الكيميائية على الجلد على تقشير الجلد وتحفيز نمو خلايا جديدة، كما يمكن علاج تجاعيد الجلد وزيادة تراكم الأصباغ والبقع الجلدية بمساعدة التقشير الكيميائي.

تفتيح البشرة بالليزر

يمكن استخدام الليزر الذي يصدر أشعة ضوئية عالية الطاقة لإزالة الطبقات العليا التالفة من الجلد وزيادة إنتاج الكولاجين. يمكن استخدام العلاج بالليزر لعلاج زيادة تراكم الصباغ والبثور والتجاعيد.

أقرأ أيضًا: فوائد ماسك العنب لتنقية البشرة وعلاج تجاعيد الوجه