ما هي أعراض كسور العظام وطرق العلاج الأنسب

بيان احمد
2022-07-06T20:59:51+03:00
الصحة والعلاج
بيان احمد6 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ما هي أعراض كسور العظام وطرق العلاج الأنسب
كسور العظام

أعراض كسور العظام وطرق العلاج كسر العظام هو مرض تتشقق فيه العظام أو المفاصل أو تنكسر تمامًا، كما تحدث نسبة كبيرة من كسور العظام بسبب الضغط المفرط.

أعراض كسور العظام وطرق العلاج

كسور العظام
كسور العظام

ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تكون كسور العظام نتيجة لحالات طبية معينة، مثل أمراض مثل هشاشة العظام، في هذه المقالة سوف تتعلم المزيد عن أعراض كسور العظام وطرق علاجها.

بعض النقاط الرئيسية حول كسور العظام:

  • تحدث معظم كسور العظام نتيجة السقوط والحوادث.
  • تُعرف كسور العظام التي يسببها المرض بالكسور المرضية.
  • في الكسور المشتركة، تتسبب قطع العظام المكسورة في تلف الجلد.
  • هناك العديد من أنواع كسور العظام.
  • يجب أن يحدث إصلاح كسر العظام في عملية طبيعية والعلاجات التي يتم إجراؤها عادة لتحسين حالة التئام العظام.

أنواع كسور العظام

قبل فحص أعراض كسر العظام، من الأفضل أولاً إلقاء نظرة على أنواع الكسور:

  • كسر الانسلاخ: حيث تقتل العضلة أو الأربطة العظم وتسببه في كسره.
  • تكسير العظام: يتم تكسير العظام إلى قطع صغيرة.
  • كسر العمود الفقري: حيث قد تتمزق مقدمة الفقرات في العمود الفقري بسبب هشاشة العظام.
  • الخلع مع الكسر: كسر المفصل وأحد عظام المفصل ينكسر أيضًا.
  • كسر العصا الخضراء: ينكسر العظم في أحد الجانبين إلى حد ما، لكن الكسر لم يكتمل لأن بقية العظم يمكن أن ينثني.
  • كسر شعري: نوع من كسور العظام الطفيفة.
  • كسر مكسور: يحدث عندما ينكسر عظم ويذهب جزء منه إلى آخر.
  • الكسر داخل المفصل: حيث ينتشر الكسر في المفصل.
  • الكسر الطولي: يحدث كسر بطول العظم.
  • كسر قطري: كسر العظم بزاوية بطولها بالكامل.
  • الكسر الباثولوجي: مرض أو مرض أساسي يسبب كسر العظام.
  • الكسر الحلزوني: يحدث كسر حيث يلتوي جزء على الأقل من العظم.
  • تعتبر كسور الإجهاد أكثر شيوعًا عند الرياضيين بسبب الضغط المتكرر على العظام.
  • كسر الثور: يتشوه العظم لكنه لا ينكسر.
  • الكسر المستعرض: الكسر عمودي على طول العظم.

أعراض كسور العظام

تختلف أعراض كسر العظام حسب نوع العظم وشدة الإصابة وعمر الشخص وحالته الصحية، ولكن بشكل عام تظهر الأعراض التالية في كسور مختلفة:

  • الألم.
  • تورم.
  • كدمات.
  • تلون الجلد حول المنطقة المصابة.
  • الانحناء بزاوية معينة.
  • عدم قدرة المريض على تحمل وزنه في المنطقة المصابة.
  • عدم قدرة المريض على تحريك المنطقة المصابة.
  • نزيفًا إذا كان الكسر مفتوحًا.

قد تحدث الأعراض التالية أيضًا عند حدوث كسر في عظم كبير، مثل الحوض أو الفخذ:

  • الدوخة والضعف.
  • شحوب.
  • الشعور بالمرض.

إذا أمكن، لا تهز شخصًا مصابًا بكسر في العظام حتى وصول الإسعافات الأولية والطبيب لزيادة الطين بلة.

أسباب كسور العظام

تحدث معظم الكسور نتيجة السقوط أو حادث سيارة. العظام السليمة قوية جدًا ولديها الكثير من القوة ضد التلف، ولكن مع تقدم العمر، هناك عاملان يزيدان من خطر الإصابة بكسور العظام:

أحدهما ضعف العظام والآخر هو خطر السقوط، بالطبع الأطفال الذين يمارسون الكثير من النشاط البدني ويشاركون في أنشطة خطرة هم أيضًا أكثر عرضة لكسور العظام.

كما يمكن أن تسبب الأمراض الكامنة مثل هشاشة العظام والعدوى أيضًا مجموعة متنوعة من الكسور.

كما أن الرياضيين أكثر عرضة لكسر العظام بسبب الضغط المتكرر والمستمر على عضلاتهم وعظامهم.

الخطوات الأولية عند تشخيص الكسر

كلما صادفت شخصًا يبدو أنه مصاب بكسر في ذراعه أو ساقه، اتخذ الخطوات التالية:

اتصل بغرفة الطوارئ قبل اتخاذ أي إجراء.

تجنب تحريك الطرف المصاب قدر الإمكان.

إذا كان الشخص فاقدًا للوعي أو كان ينزف، فيجب معالجة هذه الأعراض أولاً ثم كسر العظم، إذا كان الشخص يعاني من أعراض كسر في العظام، فحاول إبقاء الطرف ثابتًا بجبيرة أو أي جهاز آخر.

علاج كسور العظام

بعد الإجراء الأولي لكسر العظام، يجب عليك انتظار وصول الطبيب أو الممرضة إلى موقع الكسر أو حتى يتم نقل المريض إلى أقرب منشأة طبية.

كما يجب أن يتأكد الطبيب من أن حياة المريض ليست في خطر، لذلك يتم أولاً اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإبقاء المريض على قيد الحياة.

ثم، اعتمادًا على نوع الكسر وحالة المريض، يتم وصف الأدوية لتخفيف الألم، كما يجب رفع الطرف المكسور عالياً لتقليل التورم تدريجيًا، بالإضافة إلى ذلك، يجب إبقاء الطرف المكسور ثابتًا، وفي هذه الحالة يتم استخدام جبيرة عادةً.

إذا كان الكسر مفتوحًا، يجب إعطاء المريض مضادات حيوية لتقليل فرصة الإصابة بالعدوى، في بعض الحالات، يلزم إجراء عملية جراحية لإزالة الأنسجة التالفة والعدوى من الجرح والكسر.

في كثير من الحالات، يلزم إجراء الفحوصات والتصوير لتشخيص نوع الكسر بشكل كامل، بشكل عام، يتم علاج كسور العظام في 3 خطوات:

زرع العظام

للقيام بذلك، يقوم الطبيب بإعادة قطع العظام معًا إذا تم تحريكها، كما يمكن إجراء هذه العملية تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام للمريض.

كما يجب أن يكون الطبيب ماهرًا جدًا في تصغير العظام في هذه المرحلة، إذا كان الطبيب غير قادر على استبدال العظم بدون جراحة، فسيتعين عليه أو عليها القيام بذلك أثناء الجراحة.

حافظ على ثبات العظم

بمجرد إصلاح كسور العظام المكسورة بشكل صحيح، يجب إبقاء العظم ثابتًا بحيث يمكن إجراء عملية التئام العظم بشكل صحيح.

حتى اكتمال اندماج العظام، لا يزال من الممكن أن تتحرك شظايا العظام مرة أخرى، لذلك قد يستخدم طبيبك جبيرة أو قالبًا، وإذا كان الكسر مفتوحًا، فقم بإدخال أدوات مثل المسامير أو البراغي في العظم لمنع شظايا العظام من الحركة.

العلاج الطبيعي

قد يستغرق شفاء العظم تمامًا أسابيع أو شهورًا، قبل أن تلتئم العظام، يجب تجنب النشاط البدني الذي يضغط على المنطقة المصابة حتى لا تتحرك الأجزاء المكسورة.

أثناء شفاء العظام، من المرجح أن يضعف الطرف المصاب بسبب الخمول. لذلك، من الضروري إجراء علاج طبيعي وتمارين خاصة بعد إزالة الجبيرة حتى يظل من الممكن استخدام العظم التالف كما كان من قبل.

اقرأ المزيد:مبادئ التغذية عند كبار السن (المعادن والمياه)

الكلمة الأخيرة

في هذا المقال، درسنا أعراض كسور العظام وطرق علاجها في أنواع مختلفة من الكسور، لا تنس أنه بصفتك شخصًا غير متخصص، فإن الشيء الوحيد الذي يمكنك فعله لشخص مصاب بكسر هو إبقائه ثابتًا حتى وصول الإسعافات الأولية.

أيضًا، إذا كنت بحاجة إلى نقل الشخص إلى المستشفى، فيجب عليك رفعه بحيث يتم تطبيق أقل قدر من الضغط على المنطقة المصابة.