ما هو دوالي الساقين؟

بيان احمد
2022-06-11T16:00:59+03:00
الصحة واللياقة
بيان احمد11 يونيو 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
ما هو دوالي الساقين؟

ما هو دوالي الساقين؟ تعد الدوالي من أكثر الأمراض شيوعًا التي نسمع عنها كثيرًا والتي قد نعاني منها نحن أو أفراد عائلتنا.

بسبب الألم النابض والأعراض المنهكة لهذا المرض، الذي يعطل الأنشطة اليومية ويقلل بشدة من جودة الحياة، يتعرض الأشخاص المصابون بهذا المرض لاضطرابات جسدية وعقلية.

يؤدي الإهمال بهذا المرض بمرور الوقت إلى تكوين حالة أكثر خطورة من القصور الوريدي أو CVI، لذلك يمكن أن تكون قراءة مقالة شاملة وعملية مفيدة وفعالة لكل من المرضى والأشخاص الآخرين المعرضين لخطر مثل هذه المضاعفات الوعائية.

ما هو دوالي الساقين؟

يبدأ مرض الأوعية الدموية، الذي يصيب الأجزاء السفلية من الجسم، عندما يكون هناك ضغط كبير على شرايين الساقين بسبب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة أو عوامل أخرى تدخل في ظهور المرض.

كما يؤدي تطبيق ضغط إضافي على الساق إلى إضعاف جدران الشرايين وتشويهها من ملساء وممدود إلى غير منتظم وملتوي، ويؤدي التشابك الناتج إلى تعطيل تدفق الدم إلى الساق ويسبب توسع الأوردة.

شرايين القدم هي المسؤولة عن نقل الدم من القدم إلى القلب، وبهذه الطريقة، باستخدام بنية أنسجتها والصمامات المضمنة فيها، فإنها تتغلب على قوة الجاذبية وتوجه الدم إلى أعلى.

ومع ذلك، فإن الضغط الديناميكي المفرط بسبب العوامل المدمرة والضارة مثل الوقوف لفترات طويلة، وزيادة الوزن، ورفع الأشياء الثقيلة أو الإمساك، يسبب تشوهات في شكل ووظيفة الشرايين.

كما تؤدي هذه الضغوط أيضًا إلى حدوث خلل في الصمامات في الأوردة وتعطل التدفق الطبيعي للدم فيها، في مثل هذه الحالة، يمكن رؤية الأوردة المشوهة والمتوسعة منتفخة وبارزة باللون الأزرق أو الأرجواني الداكن أو الأحمر.

بالطبع، تظهر الدوالي أحيانًا في أوردة الجلد الصغيرة والسطحية، وهي ليست خطيرة جدًا ويمكن حلها باتباع التوصيات والعناية اليومية، لكن تورط الأوردة الأكبر والأعمق يرتبط بخطر الألم والتقرحات ويزداد احتمالية الإصابة بمرض مزمن ومخيم.

ما هي أعراض دوالي القدم؟

تظهر الأوردة المنتفخة والدموية في الساقين والأربية وعادة ما تكون زرقاء داكنة أو أرجوانية وغالبًا ما تكون بارزة وملتوية، في الحالات الخفيفة قد تظهر بعض الأعراض التالية عند المرضى:

  • إرهاق في الساقين مصحوب بشعور بثقل في الساقين.
  • حساسية جلد القدم للمس وحرقان.
  • حكة في الجلد، خاصة على الدوالي.
  • تورم في القدم وخاصة في منطقة الكاحل.

إذا وصلت الدوالي إلى مرحلة أكثر تقدمًا، فعادة ما تكون الأعراض التالية ملحوظة:

  • خدر في جزء من الساق أو الفخذ.
  • ألم غامض في الساقين.
  • دقات محسوسة في أوردة الساقين.
  • تغيرات الجروح أو الجلد في منطقة الكاحل.
    • تقلصات متكررة في الساق وتشنجات عضلية.

ما هو الدوالي العنكبوتية؟

يمكن أن تكون الدوالي خفيفة أو شديدة، في حالة خفيفة من المرض، وتسمى أيضًا الدوالي العنكبوتية، لا توجد أعراض مثل الألم والقروح لدى المريض، ولكن هذا النوع من الدوالي يمكن أن يؤدي إلى نوع أكثر خطورة.

في الدوالي العنكبوتية، تتشوه الشعيرات الدموية في القدم وتظهر على جلد القدم.

مشكلة شائعة للأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الدوالي، وعادة أكثر شيوعًا عند النساء، هي مشكلة النحافة وخطوط اللون البارزة التي تتشكل على سطح الجلد.

بسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أو انقطاع الطمث أو العوامل المؤهبة الأخرى، تصبح الشعيرات الدموية بارزة ومنتفخة، ولكن مع توصيات العلاج المنتظم بالإضافة إلى العلاج، يمكن منع النوع الأكثر خطورة.

ما الذي يسبب دوالي الساقين؟

في العقود الأخيرة، تم اقتراح نظريات مختلفة حول أسباب توسع الأوردة في القدم، نذكر فيما يلي أهمها:

زيادة العمر

من أهم الأسباب الشيخوخة. مع تقدمك في العمر تضعف عضلات ربلة الساق، وهذا الضعف يسبب ضغطًا
على جدران أوردة الساق ويقلل من تماسكها.

عندما تصبح جدران الشرايين أرق، تتدهور وظيفة الصمامات الوريدية أيضًا، مما يتسبب في تراكم الدم
وتشابك الشرايين في الساقين.

الحمل

عامل مهم آخر هو الحمل، الذي له تأثير كبير في زيادة انتشار الدوالي عند النساء أثناء الحمل، وخاصة في
الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، تؤدي التغيرات الفسيولوجية مثل زيادة حجم الدم، وضغط الرحم على
شرايين الحوض، والتغيرات الهرمونية إلى قصور الصمام الوريدي، وهي عوامل مهيئة للدوالي الوريدية.

زيادة الوزن

السمنة والوزن الزائد يسببان ضغطا مزدوجا على شرايين الساقين ويزيدان من احتمالية حدوث تشوه
واضطراب فيها، ويؤثر هذا الضغط، الذي يصاحبه عادة خمول، على جودة الدورة الدموية في الأطراف السفلية.

الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة

هناك أيضًا علاقة مهمة بين شدة دوالي الأوردة وطول الوقوف وساعات الجلوس، لذا فإن المهن التي
تتطلب مثل هذه الحالات الجسدية يمكن أن تكون عوامل تسبب المرض وتؤدي إلى تفاقمه.

الإمساك

تشمل عوامل الخطر الأخرى لدوالي الأوردة الإمساك وصعوبة إخراج البراز، والتي يمكن أن تسبب تورمًا
واحتقانًا في شرايين الساق عن طريق تعطيل تدفق الدم إلى الأطراف السفلية.