ما هي نزلات البرد وأسبابه وأعراضه وطرق العلاج المختلفة

بيان احمد
الصحة واللياقة
بيان احمد1 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
ما هي نزلات البرد وأسبابه وأعراضه وطرق العلاج المختلفة

ما هي نزلات البرد؟ نزلات البرد مرض فيروسي شائع جدًا في جميع أنحاء العالم، حيث يعاني الكثير من الأشخاص منه في كثير من الأحيان كل عام ويعانون من أعراض أقل خطورة ولكنها مزعجة.

غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، مثل الأنفلونزا وكوفيد، ولكن له أعراض أكثر اعتدالًا من هذه الأمراض.

فيما يلي سوف نتحدث عن نزلات البرد وأسبابها وأعراضها وطرق علاجها.

ما هي نزلات البرد؟

نزلات البرد هي عدوى فيروسية تصيب الأنف والحلق (الجهاز التنفسي العلوي) يمكن أن تسببها العديد من الفيروسات، على الرغم من أن المرض له أعراض مزعجة، إلا أنه آمن في العادة.

يتعرض العديد من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات للمرض عدة مرات في السنة، في حين أن البالغين الأصحاء عادة ما يتعرضون له مرتين أو ثلاث مرات في السنة، ويتم علاج معظم الأشخاص في غضون 7 إلى 10 أيام.

أسباب البرد

يمكن للفيروسات (غالبًا فيروسات الأنف الباردة) أن تنتقل من شخص لآخر أو من سطح لآخر، كما تبقى الفيروسات على السطح لعدة أيام، لذلك إذا لمس شخص مريض مقبض الباب، على سبيل المثال، قد يصاب الأشخاص الذين يلمسونه في غضون أيام قليلة.

وتجدر الإشارة إلى أن الفيروس الموجود على الجلد لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بالمرض، ولكن من الضروري أن ينتقل الفيروس عبر العين أو الأنف أو الفم إلى الجسم.

أعراض  البرد

عادة ما تظهر أعراض البرد تدريجياً على مدى عدة أيام ونادراً ما تحدث فجأة، وهذه الميزة هي إحدى الفروق بين نزلات البرد والأنفلونزا.

تتضمن بعض أعراض نزلات البرد الأنفية ما يلي:

  • احتقان الأنف.
  • الضغط الجيبي.
  • سيلان الأنف.
  • فقدان حاسة الشم والتذوق.
  • عطس.
  • إفرازات مائية من الأنف.
  • إفرازات الحلق.

تشمل أعراض الرأس ما يلي:

  • عيون دامعة.
  • صداع الراس.
  • التهاب الحلق.
  • سعال.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.

تشمل أعراض الجسم كله ما يلي:

  • التعب العام.
  • يرتعش.
  • آلم الجسد.
  • حمى خفيفة.
  • عدم الراحة في منطقة الصدر.
  • صعوبة التنفس بعمق.

علاج البرد

نزلات البرد مرض فيروسي وكما تعلم لا يمكن علاج الفيروسات بالمضادات الحيوية، ولكن في معظم الحالات، يجب أن تمر الفيروسات مثل نزلات البرد فقط في مسارها، وفي هذه الحالة يمكن للمرء فقط تخفيف أعراض العدوى.

العلاج المنزلي لنزلات البرد البالغة

يبحث الأشخاص المصابون بنزلات البرد عادةً عن الأدوية لتخفيف أعراضهم. تنقسم العلاجات الباردة إلى فئتين، وهما:

الأدوية الافراط في مكافحة

تشمل الأدوية الأكثر شيوعًا التي لا تستلزم وصفة طبية للبالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 سنوات مضادات الاختلاج ومضادات الهيستامين والمسكنات، كما تتوفر أيضًا بعض الأدوية المركبة لنزلات البرد دون وصفة طبية.

تساعد مضادات الاختلاج في تقليل احتقان الأنف، وتفيد مضادات الهيستامين في علاج العطس وسيلان الأنف، كما تخفف المسكنات من الألم العام الذي يحدث أحيانًا.

من المستحسن أن تقرأ أولاً ملصق أي دواء بارد قبل تناوله لتجنب تناول الكثير من نوع معين من الأدوية.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لأدوية البرد التي لا تستلزم وصفة طبية هي:

  • دوار.
  • تجفيف.
  • فم جاف.
  • النعاس.
  • غثيان.
  • صداع الراس.

على الرغم من أن هذه الأدوية تساعد في تخفيف الأعراض، إلا أنها لا تعالج نزلات البرد أو تقصرها.

يجب ألا يستخدم الأطفال الأصغر سنًا هذه الأدوية لأن الإفراط في استخدام أدوية البرد والآثار الجانبية لها يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة لدى هؤلاء الأطفال.

العلاج المنزلي

تشمل العلاجات المنزلية الأكثر فعالية وشائعة في البرد الغرغرة والراحة وشرب الكثير من السوائل. يبدو أن استخدام الأعشاب مثل إشنسا قد يساعد أيضًا في تقليل أعراض البرد.

النقطة المهمة هي أن هذه العلاجات ليس لها تأثير على علاج هذا المرض وهي مفيدة فقط لتخفيف الأعراض أثناء العلاج.

كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء بارد بدون وصفة طبية، على الرغم من أن معظم الأشخاص يمكنهم تناول أدوية البرد دون قلق، إلا أن بعض مضادات الاختلاج قد تسبب تضييقًا في الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

يمكنك قراءة: ما هي أعراض البرد؟