مشاكل في الجهاز الهضمي

بيان احمد
2022-06-10T20:02:54+03:00
الصحة واللياقة
بيان احمد10 يونيو 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
مشاكل في الجهاز الهضمي

يعاني الكثير من الناس من مشاكل في الجهاز الهضمي، على سبيل المثال عند تناول الطعام، يعانون من آلام في المعدة وتسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، ويجب عليهم دائمًا تناول الأدوية، واليوم في هذا المقال سوف نناقش مشاكل الجهاز الهضمي وأضراره.

مشاكل في الجهاز الهضمي

كما يعاني معظم الناس من مشاكل في الجهاز الهضمي في حياتهم، كذلك تختفي بعض هذه المشكلات من تلقاء نفسها أو يمكن علاج بعضها بالأدوية، بينما يظل البعض الآخر مزمنًا.

حرقة من المعدة

يتكون الجهاز الهضمي للجسم من أنبوب (قناة) يمتد من الفم إلى الأمعاء (المريء والمعدة والأمعاء) بالإضافة إلى أعضاء أخرى متصلة بهذه القناة.

البطن ممتلئ بالكامل بأعضاء الجهاز الهضمي، لذا فإن أهمية الجهاز الهضمي الصحي ترجع إلى حقيقة أن جميع الخلايا في الجسم تتغذى من خلال هذا النظام.

كما تنجم أمراض الجهاز الهضمي عن عدة عوامل ولها أعراض مختلفة، اضطرابات الأمعاء (الأمعاء الغليظة والدقيقة)، والإمساك، والإسهال، والقيء، وعسر الهضم، وكلها أمراض معدية معوية، كما تحدث معظم أمراض الجهاز الهضمي بسبب العوامل التالية:

ضغط عصبي

يمكن أن يكون الإجهاد (الجسدي والعقلي والعاطفي والعقلي) أحد أهم العوامل في تطور مشاكل الجهاز الهضمي (مثل متلازمة القولون العصبي وعسر الهضم).

عندما تكون متوتراً، فإن عملية هضم الطعام تتباطأ وتتباطأ، لأن كل طاقة الجسم (إمداد الدم، وإمدادات الطاقة والأكسجين) تُنفق على تخفيف الضغط الواقع على الجسم ومحاولة التخفيف من المناطق المتضررة من الإجهاد.

كما يقوي وينشط الطاقة، ونتيجة لذلك يبقى الطعام في الجهاز الهضمي لفترة أطول ويسبب آثارًا جانبية في الجهاز الهضمي.

استهلاك الكافيين

كما يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من القهوة على معدة فارغة إلى اضطراب الجهاز الهضمي والإمساك، الاستهلاك المفرط للقهوة يزيد من حموضة إفرازات المعدة ونتيجة لذلك يضر بجدار الأمعاء.

من ناحية أخرى، تسبب القهوة حرقة الفؤاد والارتجاع الحمضي (الارتجاع)، لأنها تعمل على إرخاء العضلة العاصرة بين المريء والمعدة.

تناول مجموعة متنوعة من الأدوية

تؤثر العديد من الأدوية التي نتناولها على وظيفة الجهاز الهضمي. من أكثر إصابات الجهاز الهضمي شيوعًا التي تسببها الأدوية تلف جدار المعدة والغشاء المخاطي.

كما تقلل بعض الأدوية من نشاط ووظيفة أعصاب وعضلات الجهاز الهضمي، كذلك تسبب بعض الأدوية أيضًا الإمساك لدى الأشخاص، لذا تحدث مع طبيبك عن الآثار الجانبية.

التنقل الفردي

إذا كان الشخص مستقرًا في الحياة ولم يكن لديه الكثير من النشاط البدني، فسيؤدي ذلك إلى إضعاف الجهاز الهضمي. يقلل نمط الحياة غير المستقر من عملية التمثيل الغذائي ويسبب الإمساك.

كما تعمل الرياضة على تخفيف كسل المعدة وتنشيط عضلات الأمعاء لتحريك الطعام في الأمعاء وتساعد
على إفرازه، لذلك، للحصول على جهاز هضمي صحي، يجب أن يكون لدى الأشخاص الأصحاء نمط حياة
صحي واتباع نظام غذائي سليم، وممارسة الرياضة بانتظام، وتجنب المساعدة في تناول الكحول وتعاطي
التبغ وتقليل التوتر في الحياة.

لا تمضغ جيدًا

عدم مضغ الطعام جيدًا والبلع (البلع) يضاعف من عمل الجهاز الهضمي ويقضي وقتًا أطول في تكسير
الطعام إلى مكونات أصغر، مما يؤدي بدوره إلى امتصاص المغذيات الدقيقة مثل الفيتامينات والمعادن
وغيرها.

المركبات التي يحتاجها الجسم لا يتم امتصاصها وإخراجها جيدًا، من ناحية أخرى، قد يؤدي عدم مضغ
الطعام جيدًا إلى التجشؤ وإنتاج الغازات وعسر الهضم.

التدخين

هناك العديد من المركبات الكيميائية في السجائر والتي تعد مئات الأنواع من المركبات السامة، وهذه
المركبات السامة تسبب أضرارا للجهاز الهضمي، مسببة أمراض الجهاز الهضمي الشائعة مثل حرقة المعدة
وقرحة المعدة.

كما يزيد التدخين أيضًا من خطر الإصابة بالتهاب الأمعاء وحصى المرارة.

اتباع نظام غذائي منخفض الألياف

الألياف هي أحد المركبات المفيدة في الغذاء التي تجعل الجهاز الهضمي يعمل بشكل جيد وتساعد الجهاز
الهضمي على التخلص من الفضلات والمواد السامة.

كما يمكن أن يؤدي نقص الألياف في النظام الغذائي اليومي للشخص إلى الإمساك وأمراض أخرى، بما
في ذلك سرطان القولون والقولون.