ماهي السعادة وكيف تحقق وماهو معيارها

ماهي السعادة وكيف تحقق وماهو معيارها ؟ بعض العلماء عرف السعادة بإنها حالة ذهنية وسمة شخصية ، وسمة السعادة تكون بالاستعداد للشعور بالسعادة وإن أفضل سبيل لاكتساب مهارة السعادة هي في مرحلة الطفولة ، لذا يجب على الوالدين الانتباه على اطفالهم في مرحلة الطفولة لجعلهم أكثر سعادة وحيوية في حياتهم القادمة .

يختلف معيار السعادة من شخص لآخر بإختلاف الأطباع البشرية والمجتمعات ، لذلك نرى من يكون في قمته سعادته عندما يجني المال الكثير، مع العلم بأن علماء النفس والإجتماع اتفقوا على عدم وجود علاقة حقيقية بين المال والسعادة ولكن الرأي العام خالف ذلك بإن للمال تأثير كبير على مستوى سعادة الإنسان.

ومنهم من يرى سعادته في تكوين أسرة سعيدة وتربية الأطفال ، على خلاف ذلك نرى سعادة البعض مبنية على عدم الإرتباط و الإبتعاد عن مسئوليات البيت والزواج والأولاد .

وغيرهم يرى سعادته في إكمال دراساته العليا مثلأ ،بينما يرى البعض ان الدراسة هي سبب الإكتئاب الذي يصيبهم وأن الإبتعاد عن الدراسة والكتب هو السبيل الوحيد للشعور بالسعادة و راحة .

وهنالك أشخاص لا تتحقق سعادتهم الا بتحقيقهم النجاح في عملهم و زيادة خبرتهم ومعارفهم عكس أولئك الذين لا يشغلهم نجاحهم في عملهم ولا تتحق سعادتهم في ذلك .

هنالك أمثلة ونماذج كثيرة للسعادة في حياتنا وكما ذكرنا انها تختلف من شخص لشخص حسب المجتمع والحياة التي ترعرع فيها منذ طفولته

الوسواس القهري اسبابه وعلاجه

الوسواس القهري هو إيمان المرء بفكره معينة تلازم المريض دائما وتحتل جزءًا من الوعى والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير و تكون هذه الفكرة قهرية أي أنه لا يستطيع إزالتها أو الإنفكاك منها مثل تكرار و ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب ، وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهرى يتدخل ويؤثر في حياة الفرد واعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل.

اسباب الوسواس القهري:
ـ الوراثة، فحوالي30% من أقارب المريض يكون لديهم نفس الاضطراب. كما أن ظهور الاضطراب في التوائم وحيدة البويضة أعلى من ثنائية البويضة. ويتداخل العامل الوراثي مع العامل البيئي، فتأثير الوالدة مثلاً، المصابة بالوسوسة في تصرفاتها، سينعكس على شخصية أطفالها سواء وراثيا أو بيئيا.
ـ العامل الفسيولوجي، كوجود بؤرة كهربائية نشطة في لحاء المخ، وعلاقته بالناقلات العصبية والتي تسمى «سيروتونين». لذا تعمل الأدوية المضادة للوسواس القهري على التقليل من ناقل السيروتونين هذا.
ـ طبيعة الشخصية، أي الشخصية الوسواسية التي تتصف بالصلابة وعدم المرونة وصعوبة التكيف والتأقلم للظواهر المختلفة.
وقد تبين أن الشخصية الوسواسية لا تظهر إلا بعد 20 ـ 25 سنة من حالات الوسواس القهري.
ـ المشاكل الاجتماعية، فالوسواس القهري له علاقة بالقلق الشديد أو الاكتئاب.
– الأعراض السريرية ـ أفكار وسواسية وأفعال قهرية في صورة طقوس حركية.
– فكرة خاصة أو صورة لمنظر ما، جميل أو كريه، أو جمل معينة ترد على مخ المريض فتسيطر عليه.
ـ اندفاعات تجعل المريض يشعر برغبة جامحة لأن يقوم بأعمال لا يرضى عنها، ويحاول مقاومتها. ولكن هذه الرغبة تسيطر عليه بإلحاح وبقوة، وعادة ما تكون هذه الاندفاعات عدوانية أو انتحارية، إذ يشعر المريض بالرغبة في رمي المارة في الشارع أو إخوته من الشرفة أو إلقاء نفسه من الأدوار العليا أو القطار أو الأتوبيس.

اعراض وانواع الوسواس القهري:
– وسواس الأفكار. سيطرة فكرة معينة على ذهن المريض وغالباً ما تكون فكرة غير مقبولة.
– وساوس الصور. سيطرة صور معينة على ذهن المريض بشكل مستمر أو متكرر وغالباً ما تكون صور عنيفة حوادث سيارات، جثث، قتل، دماء، تعفنات.. ورغم علم المريض بعدم وجودها إلا أنها تطارده في كل الأوقات.
– وساوس الاجترار . تسيطر على المريض أسئلة متكررة لا يستطيع الإجابة عنها كسيطرة (خلقنا الله إذن من خلق الله ؟).. وهكذا.
– وساوس الاندفاعات. وهي اندفاعات قهرية تسيطر على المريض فيشعر برغبة جامحة أو اندفاع ما نحو القيام بأعمال لا يرض عنها ويحاول مقاومتها إلا أنها تسيطر عليه بإلحاح وقوة، كالقفز من النافذة، أو من السطح العالي أو من البحر، أو نحو ذلك.
– وساوس الطقوس الحركية. وهي من أكثر الأعراض الو سواسية شيوعاً وهي القيام بحركات مستمرة متكررة نتيجة رغبة جامحة تسطير على المريض للقيام بهذه الطقوس ظناً منه أنها ستخلصه من إلحاح أفكاره المسيطرة عليه، فمثلاً قد يعتقد أن يديه ملونة فيبدأ في غسلها بالماء والصابون عدة مرات ويعود ويغسلها مرة أخرى، أو استغراقه لوقت طويل في الحمام ( ليتوضأ للعصر يحتاج ساعة أو أكثر(

علاج الوسواس القهري:
ـ يحتاج مريض الوسواس القهري إلى علاج نفسي، وذلك عن طريق تفسير طبيعة الأعراض وتشجيعه وطمأنته بأن حالته بعيدة عن الجنون والتقليل من خوفه على ملكاته العقلية.
-محاولة الكشف عن العوامل الدفينة التي أدت إلى هذه الأعراض.
-العلاج البيئي والاجتماعي: يحتاج المريض أحيانا إلى تغيير مكان العمل والسكن حتى يبتعد عن مصدر الوساوس، خاصة إذا كانت له علاقة بالخوف من هذه الأمراض أو التلوث بالميكروبات. ـ العلاج الكيميائي: تعين أحيانا العقاقير المضادة للقلق والاكتئاب والأدوية المساعدة في اختفاء التوتر والاكتئاب المصاحبين للوساوس، مما يجعل المريض قادرا على مقاومته راغبا في الاستمرار في نشاطه الاجتماعي، ومنها البروزاك.
ـ العلاج الكهربائي: وإن كان لا يفيد في حالات الاكتئاب الشديدة والأفكار السوداوية.
ـ العلاج السلوكي: وهو الأول في العلاج للوسواس القهري وخاصة في حالات المخاوف والطقوس القهرية إما بالتحصين البطيء أو التعرض المباشر ثم الامتناع.
ـ العلاج الجراحي: ويستعمل في الحالات المزمنة التي لا يفيد العلاج السلوكي أو الدوائي معها.
ـ العلاج التدعيمي ورفع الذات والثقة بالنفس: كثرة الاستغفار والدعاء واتباع الأساليب العلمية والطبية السليمة إضافة إلى طلب مشورة العلماء.


دراسات الوسواس القهري:
-الامهات الجدد اكثر عرضة للاصابة بالوسواس القهري:
كشفت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون أمريكيون أن الأمهات الجدد عرضة لخطر الإصابة بالوسواس القهرى 5 مرات أكثر بسبب خوفهم الشديد وغير العقلانى على أطفالهن من أبسط الأمور التى قد تؤذيهم دون قصد، بالإضافة إلى الشعور بالهلع الشديد بشأن ارتكاب الأخطاء غير المقصودة.
–دراسة تطبق العلاج السلوكي لمريض الوسواس القهري:
طريقة التعرض ومنع الاستجابة أظهرت 20 دراسة أن هذه الطريقة فعالة على المدى القصير والمدى الطويل في معظم المرضى. فقد تبين أن 51% من المرضى تلاشت الأعراض عندهم و 39% تحسنوا و10% لم يستفيدوا. وتتلخص هذه الطريقة في الطلب من المرضى أن يتعرضوا أو يعرضوا أنفسهم للأشياء التي يخافون منها أو التي يتجنبوها خوفاً من حصول القلق أو الإزعاج أو الاشمئزاز ويجري أيضا منعهم من الاستجابة عن طريق تأجيل عمل الطقوس أو اختصارها أو الامتناع عنها. مثلاً مريض يخاف من الجراثيم يطلب منه أن يصافح ويمسك يد الباب و التليفونات العامة مع إقناعه أو منعه من غسل يديه بعد ذلك. وهناك طرق أخرى في العلاج السلوكي مثل thought stopping.
-الوسواس القهري لايكتشف مبكرا
عكس الامراض الاخرى التي تشير لها الاعراض وتدعونا للتخلص منها فاءن الوسواس القهري مرض يتصل بالمخ ويحدد سلوك المرء فقد لا يكتشف الشخص انه يعاني من الوسواس وقد يعتبر نفسه طبيعيا او حريصا والدليل على هذا ما كشفته هذه الدراسات….
وجدت الدراسات كذلك أنه في المتوسط يمر 17 عامًا منذ بداية المرض قبل أن يتلقى الأشخاص المصابون بالوسواس القهري العلاج الصحيح.و عادة لا يتم تشخيص مرض الوسواس القهري ولا ينال العلاج المناسب للعديد من الأسباب …فقد يتكتم الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري مرضهم أو قد تكون بصيرتهم معدومة بالنسبة لمرضهم.

وبما ان هذا المرض قد يتطور مع المرء دون ان يلاحظ ان هذه الاعراض قد تعني انه مصاب بالوسواس فيتعين علينا ذكر امثلة من حياتنا اليومية فاذا كنت من ضمن هؤلاء فاسرع باستشارة الطبيب المختص …..
امثلة حياتية على الاصابة بالوسواس القهري
–اذا كنت ممن تستغرق ساعات طويلة في غسل اليدين وتشك بانها لازالت متسخة وتحتاج الى تنظيف او كنت ممن يتعقب الاتربة فاذا رايت حبة تراب واحده قلبت البيت رأسا على عاقب فاعلم حينها انك مصاب بالوسواس القهري!!
-اذا كانت هناك افكارا تطاردك في كل لحظة عن كيفية الخلق وكيف ترى الخالق مثلا او اشياء لم يثبت لها وجود وتتغلب عليك هذه الافكار حتى انها تطاردك في نومك فاعلم انك مصاب بالوسواس القهري
-وقد تتعرض للوسواس القهري اثناء الصلاة فتشك كم اديت من ركعات او هل صليت العصر ام الظهر او هل توضيت اصلا فان هذه الحاله ستؤرقك كثيرا لان الصلوات المقررة في اليوم خمس صلوات مما قد يعرضك لزياده الوسواس .
-واذا كنت ممن يتاكدون من الأشياء مرات ومرات مثل التأكد من إغلاق الأبواب والأقفال والمواقد القيام بعمليات الحساب بشكل مستمر “في السر” أو بشكل علني أثناء القيام بالأعمال الروتينية .
-وقد تطاردك أفكار عنف كلقتل أو أيزاء شخص ما كأبنك أو حتى أمك أو أي شخص أخر.
فاذا كنت تقوم باحد هذه الاعمال فاسرع باستشارة الطبيب….

5 طرق تحسن من حالتك المزاجية

هل تشعرين أن معنوياتك مرهقة أو أنك تمرين بحالة من التعب والإجهاد؟ من المؤكد أنك مررت بأحداث تزيد من توترك وتجعلك محبطة، وبمقدور تلك الأحداث أن تصيبك بالفتور تجاه أعمالك وواجباتك اليومية، لذلك تضع الأخصائية النفسية «بدرية الذيابي» بين يديك عددًا من الطرق، التي تساعدك على تحسين مزاجك، وعدم الشعور بالملل والرتابة، وهذه الطرق هي:

• ابتعدي عن الشجار والصراخ:
أثناء شعورك بالغضب تجاه موقف معين، غالبًا تلجئين للصراخ، وهذا ما يزيد من احتمالية تعكر مزاجك وشعورك بالضيق طيلة اليوم، لذا احرصي على أن تكوني هادئة الأعصاب.

• ابتعدي عن التلفاز والشاشات:
إن كنتِ ممن يحبون مشاهدة التلفاز أو اللعب على الأجهزة الإلكترونية، فيجب أن تبتعدي عنها ما يقارب الـ6 ساعات يوميًا؛ حتى يتسنى لكِ الشعور بالراحة من الأحداث أو سماع الأصوات والتعرض للإضاءة القوية.

• تعرضي لأشعة الشمس:
يجب أن تحرصي على التعرض لأشعة الشمس؛ لأنها ستمدك بالطاقة والحيوية، وتقلل من نسبة الخمول والكسل التي تشعرين بها، كما أن أشعة الشمس كفيلة بتحسين مزاجك؛ لأنها تمنح الجسم نسبة نشاط عالية.

• تناولي أطعمة لذيذة:
من المؤكد أنك تحبين أطعمة معينة أكثر من غيرها، لذا عليك أن تقومي بأكل الأطعمة التي تجلب السعادة، كالفواكه والخضراوات، وتناولي العصائر الطبيعية الباردة، التي ترفع من مستوى السعادة والراحة لديك، وتناولي أطعمة لم يسبق أن تناولتها من قبل؛ كالسوشي، أو بعض المأكولات البحرية الغريبة.

• غيّري لون شعرك:
لابد أن تتعلمي كيفية التغلب على مخاوفك، مثلاً: لا بأس بتغيير لون شعرك، حتى إن كنت من اللاتي يفضلن اللون الأسود فقط.

لسعادة قرار..3 خطوات هتساعدك تتخلص من التوتر وتعيش مرتاح

“السعادة قرار” تلك الجملة التى نسمعها كثيراً ونجهل كيفية تطبيقها، فالمشاعر الإنسانة من الأشياء التى لا يمكن السيطرة عليها بشكل كامل، فقد يستطيع الشخص أن يتخذ قرار بأن يكون سعيداً، إلا أن العوامل الخارجية تمنعه من تحقيقه، لكن أشار موقع “careergirldaily” أنه رغم وجود الكثير من العوامل الخارجية التى لا يمكننا السيطرة عليها، إلا أنه يجب علينا أن نضع سعادتنا نصب أعينا، بحيث تكون أول شيء يجب أن نحافظ ونسيطر عليه، وهنا ثلاثة أشياء يمكنك استغلالها فعل ذلك:






1- كتابة قائمة بالانجازات اليومية التى حققتها فى حياتك، وتقديم الشكر لنفسك عليها، ويمكنك مكافأة نفسك أيضاً على تلك الانجازات بشيء تحبه، كأن تشترى كتاب أو رواية تحبها وتقرأها قبل النوم، أو الذهاب فى نزهة تفضلها.





2- تخصيص وقت لقضائه مع أشخاص تحبهم، فقضاء وقت مع أحبائك يساعدك على تقليل حدة الحزن بداخلك، وقد تقوم فيه بتناول وجبة عشاء مع الأصدقاء، أو مكالمة هاتفية لشخص تحبه لأن هذه الأشياء قادرة على تخفيف التوتر والضغط الواقع عليك.




3- لا تنسى نفسك وافعل لها شيء مختلف كل يوم، ويمكنك قضاء هذا الوقت فى فعل شيء تحبه كالذهاب للتسوق، أو تناول وجبة طعام محببة إليك.

سوء الظن والتخلص منه,كيفية التخلص من سوء الظن


سوء الظن يعد من إحدى الآفات الاجتماعية السلبية والمنتشرة في العديد من المجتمعات الإنسانية وهو ذلك التصور الخيالي المبني على عدم وجود أدلة أو قرائن واضحة عليه أي أن سوء الظن هو تلك الأفعال أو الأقوال التي تصدر من الآخرين دونما التأكد من صحتها بما يترتب على هذا التفكير والظن السيئ بالآخرين من أثار سلبية والتي تعود في انعكاساتها على الشخص وأيضاً المحيطون به وهي تؤدي إلى زعزعة العلاقات الاجتماعية بين الأشخاص بعضهم البعض أو قطع تلك الصلات والروابط الاجتماعية سواء كانت مع الأقارب أو الأصدقاء أو زملاء العمل وغيرهم من الأشخاص المحيطون بالإنسان وبالتالي يكون تأثيرها الشامل على المجتمع من تدمير وتفكك واستحالة للنهوض به ، حيث كان سوء الظن من أهم ما أبتلي به العديد من البشر على مر العصور والأزمنة إذاً فبالإمكان أن يتم تعريف سوء الظن بأنه هو مظنة الشر بالآخرين وتغليبها على ظن الخير بهم أي امتلاء النفس بالظنون السيئة بالناس وفي العادة ما يكون سوء الظن هو إحدى العادات المذمومة والتي حث الدين الإسلامي عن البعد عنها واجتنابها لما لها من أضرار وأبعاد شديدة السلبية على الأفراد وبالتالي على المجتمع ككل .

أقسام سوء الظن :-
تم تقسيم سوء الظن إلى قسمان أساسيان وكلاهما من الكبائر في الدين الإسلامي وهما :-

أولاً :- سوء الظن بالله جل علاه :- وهو ذلك النوع من الظن الذي لا يليق بالمولى سبحانه وتعالى كان يظن الإنسان في نفسه أن الله عز وجل لن يغفر له ذنوبه ولن يصفح عنه أو يتقبل توبته ، حيث يدخل سوء الظن هنا من ضمن ذلك النوع من الظنون التي هي مخالفة لكمال القدرة الإلهية وصفة الرحمة الربانية وهو من أكبر أنواع الذنوب لأنه يعد يأساً وقنوطاً وظناً لا يليق بمكانة الله جل شانه وبواسع رحمته وكرمه لعباده رغم ذنوبهم وأثامهم .

ثانياً :- سوء الظن بالمسلمين :- 
وهو ذلك النوع من الظنون التي لا تقبل ومما يعاقب فاعليها عليها لكونها من أنواع الكبائر إذ يقوم الفرد بإلصاق التهم والشرور بأخيه لمجرد وجود خيالات أو أوهام داخله غير حقيقية أو مؤكدة على ذلك الظن ، حيث سيكون من نتائجه أن يحمل الشخص المسيء الظن على بغض واحتقار وكراهية من أساء الظن فيه وبالتالي تنتشر البغضاء والكراهية وعوامل التفرقة بين أفراد المجتمع الواحد .

الآثار السلبية لسوء الظن :- 
يوجد العديد من تلك الأضرار والآثار السلبية الواقعة على الفرد والمجتمع جراء الظن السيئ ومنها :-

أولاً :- إحساس الإنسان بالخوف والريبة الدائمة من الآخرين وذلك راجع إلى اعتقاده السيئ فيهم ومع الوقت يتمكن ذلك الشعور الخاطئ من الإنسان ويجعله يفضل الانطوائية والانعزالية عن الأشخاص الآخرين حوله .

ثانياً :- يعد سوء الظن أحد أبرز المسببات للمشكلات العائلية ، حيث أن الظن السيئ من جانب أحد الزوجان في الأخر ينتج عنه غضب فيقع النزاع وربما يصل الأمر إلى الافتراق في بعض الأحيان نتيجة لمجموعة من الظنون السيئة التي لا صحة لها .

ثالثاً :- سوء الظن هو من أحد الأسباب المؤدية إلى مرض القلوب وامتلاءها بالمشاعر السيئة الناتجة عن تلك الظنون في حق الآخرين وبالتالي يصبح الإنسان لا يشعر بمشاعر الآلفة والحب تجاه الآخرين .

رابعاً :- سوء الظن عبر التاريخ الإنساني كان دافعاً أساسياً للعديد من الأفعال والجرائم المدمرة على المجتمعات والتي كانت نتاجاً من الظنون السيئة بالآخرين وتحت ذريعة حماية النفس من شرهم المحتمل .

كيفية التخلص من سوء الظن :-
يوجد العديد من الطرق والأساليب التي تعمل على تخليص الإنسان من تلك الآفة المدمرة وهي سوء الظن ومنها :-

أولاً :- اللجوء إلى المولى عز وجل والدعاء والتضرع له ليساعده على التخلص من تلك الأفكار والظنون السيئة التي يتخذها الشيطان فرصة ذهبية يستطيع من خلالها النفاذ إلى النفس البشرية .

ثانياً :– أن يحب الإنسان للآخرين ما يحبه لنفسه وأن يكره لهم ما يكرهه لنفسه ، حيث سيشكل ذلك المبدأ لديه حائطاً منيعاً له من الوقوع في الظن السيئ بالآخرين .

ثالثاً :- عدم اتخاذ الأحكام أو القرارات المسبقة في حق الآخرين وأن تكون بعد أن يتم التأكد بشكل قاطع وعن طريق الكثير من الأدلة الكافية على إدانة أي شخص وعدم الاعتماد والاكتفاء على السمع أو الوشاية من الآخرين .

رابعاً :- ادراك الإنسان لمخاطر سوء الظن وما قد يترتب عليها من أبعاد سلبية وأضرار سواء على الشخص نفسه أو على المجتمع الذي يعيش فيه والتفكير في العقاب الإلهي الذي سوف يناله جراء سوء ظنه بالآخرين .

خامساً :- أن يحرص الإنسان على الابتعاد عن مجالس وأحاديث الغيبة للآخرين لأنها من إحدى مسببات سوء الظن بهم نتيجة ما يسمعه الإنسان من أحاديث عنهم ومن الممكن أن يكون أغلبها غير صحيح .

 

كيف تتحكم بنفسك ,تعرفي علي كيفية التحكم في غضبك

أولاً ما هي أهمية ضبط التفس .. ؟ الإنفعال ،و العصبية الزائدة يتسبب في وقوع الفرد في الكثير من الأزمات ،و المشكلات ،و بالإضافة لذلك قد تكون سبب أساسي في تدمير علاقته بمن حوله ،و يعتبر ضبط النفس ذات اهمية كبيرة كونه يسهم في زيادة قدرة الفرد على علاج مختلف العقبات ،و المواقف التي يتعرض لها ،و هذا ما يضمن للفرد سلامته ،و يحفظ علاقته الطيبة بمن حوله ،و تعد عملية ضبط النفس و التحكم بها أحد أهم المهارات التي يجب على كل فرد أن يتقنها ،و بالطبع سيكون لها أثر مميز في زيادة سعادته ،و استقرار حياته .

ثانياً كيف يتحكم الفرد بنفسه ..؟ يوجد مجموعة مميزة من الخطوات و الأساليب التي يمكن للفرد الإعتماد عليها حتى يستطيع التحكم بنفسه ،و من أبرزها الآتي :-

* يجب أن يتعرف الفرد جيداً على رغباته ،و دوافعه فمثلاً إذا كان شخص شديد الإنفعال عليه أن يتعرف على الأسلوب المناسب للقضاء على ذلك .

* يفضل أن يمتلك الفرد العزيمة القوية التي تقوده للسيطرة على نفسه ،و التصدي لجميع المواقف التي تواجهه بحزم شديد بعيداً عن الإنفعال و الغضب .

* الحرص على ممارسة الأنشطة النافعة التي تساعده على التخلص من الطاقة السلبية كممارسة التمارين الرياضية أو الخروج للتنزه برفقة الأصدقاء أو قضاء وقتاً ممتعاً برفقة أفراد أسرته ،و غير ذلك .

* يجب أن يتعلم الفرد أهمية الإلتزام في حياته حتى يلتزم بمواعيده مع الآخرين ،و بوعوده أيضاً ،و من ثم قد يتجنب الكثير من الخلافات و المشكلات .

* يفضل أن يدرك الفرد جيداً أن عدم ضبط النفس ،و التحكم بها قد يكون سبباً في وقوعه في عدد كبير من الخلافات التي قد تعوقه عن ممارسه حياته بشكل طبيعي ،و تحقيق أهدافه .

* من الضروري أن يتعلم الفرد كيف يفكر بشكل صحيح بعيداً عن الشهوات فدائماً التفكير الخاطئ سبب أساسي وراء قيام الفرد بالعديد من الأفعال ،و العادات الغير مستحبة التي تضر بمصلحته ،و تؤثر على علاقته بمن حوله .

* يجب أن يبتعد الفرد عن الأفراد الذين يحاولون إثارة غضبه بأفعالهم ،و أحاديثهم الغير مستحبة .

* محاولة تصفية الذهن ،و ذلك من خلال الإستجمام ،و الإستمتاع بمشاهدة المناظر الطبيعية .

* التركيز بشكل أساسي على أهدافه ،و الطرق التي يجب عليه الإعتماد عليها من تحقيقها بشكل مميز ،و التخلص من جميع العادات ،و الأساليب الخاطئة التي قد تؤثر على مستقبله كالإنفعال ،و العصبية الزائدة .