اكل الزبيب في الحمل وفوائده

بيان احمد
الصحة واللياقة
بيان احمد23 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
اكل الزبيب في الحمل وفوائده

يمكن أن يكون لتناول الزبيب في الحمل فوائد عديدة للمرأة الحامل، عندما تكون المرأة حامل، يجب أن تكون حذرة للغاية بشأن نظامها الغذائي.

سيقترح طبيبك بالتأكيد تناول الفواكه المجففة والمكسرات مع الأطعمة الصحية الأخرى، لكن هل يمكنك أن تأكلين كل الفواكه والمكسرات؟ في هذا المقال سنتحدث عن الزبيب ونبحث فيما إذا كان بإمكانك تناوله أثناء الحمل أم لا.

هل من الآمن تناول الزبيب في الحمل

إن تناول الزبيب أثناء الحمل آمن تمامًا، الزبيب فاكهة مجففة مغذية وصحية وغنية بمضادات الأكسدة والبوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور، والتي تساعد الجنين على النمو.

كما تمنحك هذه الوجبة الخفيفة الصحية الطاقة ولها العديد من الفوائد الصحية لكل من الأم والجنين، لكن يجب أن تتناولينها باعتدال للبقاء بصحة جيدة وتجنب أي مشاكل.

العناصر الغذائية في الزبيب

الألياف: الزبيب مصدر غني بالألياف، الألياف سهلة الهضم ويمكن أن تساعد الجهاز الهضمي، كما أن الألياف مهمة بالنسبة لنا، لكنها أكثر أهمية بالنسبة للمرأة الحامل.

كما يمكن أن تسبب الاختلالات الهرمونية العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإمساك، ولكن الزبيب يمكن أن يساعدك.

الحديد: فائدة أخرى مهمة لتناول الزبيب أثناء الحمل هو إمداد الحديد، الحديد مهم للحمل لأنه يساعد على تنظيم تدفق الدم، ويحافظ على صحة القلب، ويضمن مرور مصدر صحي لخلايا الدم المحتوية على الأكسجين عبر الرئتين.

كما يمكن أن يسبب نقص الحديد أثناء الحمل نوعًا من فقر الدم يسمى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

الكالسيوم: هذا المعدن مسؤول عن صحة العظام والأسنان وامتصاص الكوليسترول وصحة الجلد وصحة القلب، كما أن الزبيب هو أيضًا مصدر غني للكالسيوم.

في الواقع، يعتبر تناول الكالسيوم مهمًا بشكل مضاعف أثناء الحمل لأنه ضروري لنمو عظام الطفل في الرحم، كما يضمن الكالسيوم أن تظل كثافة عظام الطفل طبيعية وتنمو بشكل صحيح.

مضادات الأكسدة: يحتوي الزبيب على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، والتي تحتوي على مادة الكاتيكين والبوليفينول، والتي تحمي الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، والتي تعتبر الجذور الحرة من أهم عوامل النمو، الخلايا السرطانية.

إن تناول حفنة من الزبيب يوميًا هو طعام جيد أثناء الحمل ويمكن أن يكون مفيدًا جدًا لك ومع ذلك، يجب تناول الزبيب باعتدال، مثل أي طعام صحي آخر، والإفراط في تناول الطعام يمكن أن يكون ضارًا، الاستهلاك المفرط يرفع نسبة السكر في دم الأم، مما قد يكون له آثار جانبية.

فوائد تناول الزبيب أثناء الحمل

تحسين صحة الأسنان

الزبيب غني بالكالسيوم بالإضافة إلى حمض أولانوليك، وكلاهما يساعد في حماية أسنانك، بسبب الاختلالات الهرمونية، يمكن أن تكون حالة الأسنان غير مواتية خلال هذه الفترة، لكن الزبيب يمكن أن يساعد في مكافحتها.

تخفيف الإمساك

الزبيب غني بالألياف وله خصائص ملين، لذلك فهو يساعد في تخفيف الإمساك.

زيادة الخلايا الحمراء

من فوائده زيادة إنتاج الهيموجلوبين في الجسم خلال فترة الحمل، يتعرض جسمك للعديد من الأضرار
والتغيرات التي يمكن أن تؤثر على إنتاج خلايا الدم الحمراء، تناول الزبيب يمكن أن يحل هذه المشكلة.

يقوي الجهاز الهضمي

كما يساعد محتوى الألياف العالي في الزبيب على تحسين وظيفة الجهاز الهضمي في الجسم.

يعتبر الزبيب مصدرًا ممتازًا للجلوكوز الطبيعي، كما يمكن أن يوفر لك تناول الزبيب والمكسرات أثناء الحمل
طاقة فورية عندما تشعرين بالجوع الخاطئ.

الوقاية من فقر الدم

كما يمكن أن تؤدي الاختلالات الهرمونية ونقص الحديد في الجسم إلى الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل، فقر
الدم شائع أثناء الحمل، لأن الزبيب مصدر غني بالحديد، فإن وجوده في النظام الغذائي اليومي يمكن أن
يمنعه إلى حد ما، فيتامين سي الموجود في الزبيب فعال أيضًا في هذا الصدد.

الوقاية من السرطان وأمراض القلب

كما يحتوي الزبيب على مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان والنوبات
القلبية وتحسين الحالة.

عظام الجنين والرؤية

استهلاك الزبيب يساعد أيضا طفلك الذي لم يولد بعد، كما يساعد محتوى الزبيب في فيتامين أ على تقوية
البصر والكالسيوم الذي يحتويه يقوي العظام.

انخفاض ضغط الدم

سبب الكفاءة العالية للزبيب في خفض ضغط الدم هو ارتفاع مستوى البوتاسيوم الموجود فيه، كما يمكن
أن يساعد البوتاسيوم بشكل أساسي في تقليل التوتر في الأوعية الدموية وتدفق الدم الحر في الجسم،
ويمكن أن يكون له تأثير إيجابي على الجسم ككل.

يمكنك قراءة: هل من الخطورة تناول الزنجبيل أثناء الحمل؟