العلاقة بين القلق والتصلب المتعدد

هبة مسعودآخر تحديث : منذ سنة واحدة
هبة مسعود
علم النفس
التصلب المتعدد
التصلب المتعدد

الاكتئاب هو عرض شائع لمرض التصلب المتعدد، هذه الحادثة ليست رد فعل للتحديات والمخاوف التي يسببها هذا المرض، ولكن بسبب التغيرات الالتهابية في جهاز المناعة في الجسم وفقًا للأبحاث، فإن 50٪ على الأقل من المصابين بمرض التصلب المتعدد يعانون من الاكتئاب في حياتهم.

محتوى الموضوع

العلاقة بين القلق والتصلب المتعدد

التصلب المتعدد
التصلب المتعدد

عندما يتحدث الناس عن الأعراض الشائعة لمرض التصلب العصبي المتعدد، فإنهم غالبًا ما يتحدثون عن مشاكل مثل مشاكل الرؤية والحرق والخدر والإرهاق إنهم لا يأخذون في الحسبان الاكتئاب، وهو أحد المشاكل الرئيسية التي يعاني منها مرضى التصلب المتعدد.

يعتقد الباحثون أن الاكتئاب هو أحد أكثر أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد شيوعًا. هذا ليس مجرد رد فعل للتحديات والمخاوف التي يسببها هذا المرض المزمن، ولكن أيضًا بسبب التغيرات الالتهابية في جهاز المناعة. وجد الباحثون في دراساتهم أدلة تظهر العلاقة بين الالتهاب والاكتئاب.

وفقًا للبحث، يعاني ما لا يقل عن 50٪ من الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد من الاكتئاب في حياتهم وفي الوقت نفسه، يعاني الأشخاص من الاكتئاب بسبب أمراض أخرى، ولكن درجته أعلى في الأمراض المزمنة مثل التصلب المتعدد حتى خطر الانتحار لدى مرضى التصلب المتعدد هو ضعف خطر الانتحار لدى الأشخاص العاديين، لذلك من المهم للغاية التعرف على التغيرات المزاجية لدى هؤلاء المرضى والتعامل معها.

غالبًا ما يرتبط القلق بالاكتئاب ولكنه يحدث أحيانًا من تلقاء نفسه وهو شائع أيضًا لدى مرضى التصلب المتعدد وقد يكون جزءًا من الالتهاب المرتبط بالقلق.

تابع المزيد: ما هو تليف الكبد والتعرف على أسبابه وأعراضه

أسباب القلق و التصلب المتعدد

التصلب المتعدد
التصلب المتعدد

حتى عندما يتسبب الاكتئاب والقلق في حدوث التهابات أو تفاقمها، فلا يزال من الممكن علاجهما بشكل فعال من خلال العلاج النفسي (الاستشارة) والأدوية المضادة للاكتئاب أو المضادة للقلق والدعم الاجتماعي واستراتيجيات الحياة الصحية مثل التمارين المنتظمة واتباع نظام غذائي مغذي.

القلق بسبب الخوف من الأمراض المزمنة مثل مرض التصلب المتعدد، يعتبر تشخيص الأمراض الخطيرة أزمة في الحياة، والشعور بالقلق والقلق رد فعل إنساني طبيعي لمثل هذه الأزمات من الطبيعي أن تبكي بعد أن تكتشف أنك مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد أو أي مرض مزمن آخر، أو تفقد شخصًا بسببه.

يتجلى الاكتئاب في شكل مشاعر مختلفة وقد يكون الشعور بالصدمة أو الغضب أو الذنب أو الحزن. العديد من المشاعر هي أعراض للاكتئاب، لكن الخوف والاكتئاب يختلفان قليلاً ويحدثان عندما يزداد الحزن والحزن. تواجه فشل العلاج.

مساعدة المصابين بالاكتئاب والقلق

التصلب المتعدد
التصلب المتعدد

الخوف والاكتئاب يمكن أن يسيطر على نفسه أيضًا، لكن في بعض الأحيان لا يحدث هذا ويتحول إلى اكتئاب مزمن ويسبب عصبية ويسبب عوامل مثل آلام الجسم ونقص الطاقة ومشاكل في الجهاز الهضمي هذه العوامل لها آثار سلبية على العلاقات الاجتماعية والمهنية عندما تظهر أعراض الاكتئاب، فبدلاً من إنكارها وإخفائها، يجب أن نبحث عن علاج لها، ولهذا من الأفضل التوجه إلى طبيب نفسي ومستشار.

عانى كاتب يبلغ من العمر 58 عامًا تم تشخيص إصابته بمرض التصلب العصبي المتعدد في سن 28 من أزمة اكتئاب أثناء علاجه، ولكن لحسن الحظ تمكن من التغلب عليها في وقت ما، كان يعاني من حصى في الكلى ومشاكل في الجهاز الهضمي في نفس الوقت، وبعد أن حاول علاجها قال إنه كان يعاني من أسوأ المشاعر وكان محاطًا بغيمة قاتمة، وعرفت أن هذه كانت أعراض الاكتئاب والحاجة إلى العلاج، ثم ذهبت إلى مستشار وطبيب نفسي وتمكنوا من علاجه بالأدوية والسلوك المعرفي.

السلوك المعرفي هو نوع من العلاج النفسي الذي يعتمد على الأفكار الفردية وليس الأحداث الخارجية يعتمد الأمر بشكل كبير على ما يشعر به الشخص وفي هذا العلاج يساعد المعالج الشخص على تحدي الأفكار السلبية وتوجيه الشخص نحو الواقع، العلاج السلوكي المعرفي مفيد جدًا لمن يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد.