هل من الخطورة تناول الزنجبيل أثناء الحمل؟

بيان احمد
2022-07-04T16:36:51+03:00
الصحة والعلاج
بيان احمدتعديل ربى احمد23 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
هل من الخطورة تناول الزنجبيل أثناء الحمل؟
الزنجبيل أثناء الحمل

قد يكون تناول الزنجبيل أثناء الحمل محبطًا لبعض النساء، حيث يُعتقد أنه قد يكون خطيرًا بسبب طبيعته الحارة وقد يكون مدرجًا في قائمة الأطعمة الممنوعة للمرأة الحامل.

الزنجبيل أثناء الحمل

يُعرف الزنجبيل منذ فترة طويلة بأنه مكون عشبي في الطب التقليدي لتقليل وعلاج الغثيان والقيء وتعديل هذه الحالة، وخاصة غثيان الصباح.

كما تظهر الأبحاث حول استهلاك الزنجبيل أثناء الحمل أن الاستهلاك اليومي لجذر الزنجبيل أو مسحوقه يقلل من شدة الغثيان، كما أظهرت الدراسات أن إشباع جذر الزنجبيل لتخفيف الغثيان أعلى من مسحوق الزنجبيل.

في دراسة أخرى، كان لدى مجموعة من النساء الحوامل اللائي استخدمن الزنجبيل أثناء الحمل، خاصة في الأشهر القليلة الأولى، نسبة حدوث وشدة أقل بكثير من الغثيان مقارنة بالمجموعة الأخرى التي لم تستخدم الزنجبيل، ولكن إحصائيًا لم يكن لديهن نسبة كبيرة من الغثيان.

وجدت معظم الدراسات آثارًا مشابهة بين تناول فيتامين ب 6 والزنجبيل، ووجدت أن الزنجبيل يقلل القيء بنسبة تصل إلى 50٪.

وفقًا للدراسات، فإن الاستهلاك اليومي لمسحوق الزنجبيل أو غرام واحد إلى 2 جرام من جذر الزنجبيل بشكل يومي فعال للغاية في تقليل وتيرة وشدة الغثيان والقيء.

فوائد تناول الزنجبيل أثناء الحمل

اضطرابات الجهاز الهضمي والغثيان وخاصة غثيان الصباح هي الشكوى الأكثر شيوعاً أثناء الحمل، يلاحظ الغثيان والقيء لدى 50 إلى 80٪ من النساء الحوامل خلال هذه الفترة ويحرمهن من السلام والصحة.

من ناحية أخرى، فإن الآثار الضارة لاستخدام العقاقير الكيماوية ومخاطرها على صحة الجنين، أدت إلى احتلال استخدام النباتات الطبية مكانة خاصة.

لحسن الحظ، يحتوي جذر الزنجبيل على مجموعة متنوعة من المركبات النباتية التي قد تساعد في بعض مشاكل الحمل.

يُعتقد أن هناك نوعين من المركبات الموجودة في الزنجبيل تعمل على المستقبلات في الجهاز الهضمي وتسريع وظيفة المعدة، والتي بدورها قد تساعد في تقليل الغثيان.

لذلك فإن شرب الشاي بالزنجبيل سواء كان طازجًا أو مجففًا قد يحتوي على مركبات ذات تأثيرات مضادة للغثيان ومناسبة لعلاج الغثيان والقيء أثناء الحمل.

الزنجبيل مضاد للالتهابات يقلل أيضًا من الآلام وأمراض الأوعية الدموية، هذا هو سبب استخدام الزنجبيل والعسل في العلاجات المنزلية أثناء الحمل.

كما أن الزنجبيل مادة ممتازة وطبيعية مضادة للالتهابات، بصرف النظر عن علاج الغثيان ودوار الحركة، فإن تناول الزنجبيل يقلل بشكل فعال من الألم الناجم عن هشاشة العظام وأي نوع من اضطرابات المعدة والأوعية الدموية.

يحتوي الزنجبيل الطازج على الحديد وفيتامين ج وحمض الفوليك، لذلك فهو يساعد أيضًا على تقوية جهاز
المناعة لدى الجنين ويقلل من مخاطر التشوهات الخلقية.

كما يخفض الزنجبيل أيضًا مستويات الكوليسترول في الدم، وبالتالي يقلل من الآثار الجانبية المحتملة
ومخاطر ارتفاع الكوليسترول أثناء الحمل.

فوائد الزنجبيل أثناء الرضاعة الطبيعية

أثناء الرضاعة، يمكن أن يؤدي تناول الزنجبيل الطازج إلى زيادة إنتاج حليب الثدي بشكل فعال، الزنجبيل هو
أحد أفضل العلاجات المنزلية لتعزيز إنتاج حليب الثدي.

يمكنك تناول الزنجبيل الطازج بأمان أثناء الرضاعة الطبيعية والتأكد من أنه ليس له أي آثار جانبية على
الطفل ومع ذلك، يجب ألا تتناول مكملات الزنجبيل في السوق إلا بعد استشارة أخصائي الرعاية الصحية
الخاص بك.

ينتمي الزنجبيل إلى مجموعة الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوجين والتي تزيد من إنتاج حليب الأم
بشكل فعال، كما تعمل العناصر أو الكيتونات الموجودة في الزنجبيل على تقوية جهاز المناعة وتقليل حالات
الالتهاب بالإضافة إلى ذلك، يساعد الزنجبيل في تقليل الانزعاج مثل الغثيان والقيء وموت الخلايا.

كيف تتناولين الزنجبيل أثناء الرضاعة الطبيعية

من أسهل طرق تناول الزنجبيل أثناء الرضاعة غلي جذر الزنجبيل الطازج في كوب من الماء، قطعي شريحة
أو شريحتين رفيعتين من جذر الزنجبيل النيء والطازج وانقعهما في الماء المغلي لمدة دقيقتين إلى ثلاث
دقائق، يُصفّى المزيج ويُقدّم ساخناً.

تأثير الزنجبيل على ضغط الدم

وفقًا للخبراء، فإن المركبات الكيميائية الموجودة في الزنجبيل قد تساعد في خفض نسبة الكوليسترول في
الدم، وكذلك البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، وهي مكونات الكوليسترول ويمكن أن تسبب أمراض القلب.

كما يمكن أن يلعب الكوليسترول والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة دورًا في ربط البلاك بجدران الشرايين
والأوعية الدموية، عن طريق تقييد القطر الداخلي للأوعية الدموية والشرايين، يحدث انسداد يمكن أن
يسبب ارتفاع ضغط الدم، تقلل اللويحات أيضًا من التوتر في الشرايين، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

يقلل استهلاك الزنجبيل من عدد الجلطات الدموية، كما يمكن أن تقيد الجلطات الدموية أو تمنع تدفق الدم
إلى الدورة الدموية، مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، كما يمكن أن يساعد الزنجبيل في منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية عن طريق منع تجلط الدم.

عيوب وآثار جانبية لتناول الزنجبيل أثناء الحمل

في الجرعات المنخفضة، الزنجبيل له آثار جانبية قليلة، الجرعات العالية من الزنجبيل -أكثر من 5 جرامات
في اليوم -تزيد من مخاطر الآثار الجانبية، حيث يمكن أن يسبب الزنجبيل البثور بسبب طبيعته الدافئة.

إن تناول الزنجبيل أثناء الحمل إذا تجاوز المستوى المسموح به قد يسبب المشاكل التالية:

  • زيادة الغازات.
  • حرقة من المعدة.
  • حرق الفم.

قد يؤدي تناول الكثير من الزنجبيل أثناء الحمل إلى زيادة خطر النزيف، لذلك إذا كنت تعانين من اضطرابات
النزيف، فمن الأفضل تجنبه، تحدث دائمًا مع طبيبك حول الأدوية العشبية التي تتناولها، بما في ذلك
الزنجبيل يمكن أن يخفف الزنجبيل الدم ويتداخل مع أدوية السكري وضغط الدم المرتفع.

يمكنك قراءة: تفسير حلم قراءة المعوذات على الجن في المنام