لا تمنع العطس أبدًا

هبة مسعودآخر تحديث : منذ شهرين
هبة مسعود
معلومات عامة
العطس
العطس

العطس أمر لا إرادي لا يجب منعه، وفي بعض الحالات إذا توقفنا عنه يمكن أن يكون له عواقب لا يمكن إصلاحها والتي سنذكرها أدناه.

لماذا لا تمنع العطس؟

DWF - موقع رموش

تشير الدراسات التي أجراها الباحثون إلى أن انسداد الفم والأنف عند العطاس يمكن أن يسبب ضررًا شديدًا للحلق أو طبلة الأذن أو الدماغ، لذلك لا تغلق فمك وأنفك عند العطاس.

ينصح الأطباء بعدم محاولة التوقف عن العطاس عن طريق إغلاق فمك وأنفك لأن هذا الإجراء يمكن أن يتسبب في تلف الحلق أو تمزق طبلة الأذن أو قطع الشعيرات الدموية في الدماغ.

يمكن أن يتسبب منع العطاس في حدوث العديد من الآثار الجانبية، من أهمها انثقاب جزء من الرئة، أو ثقب أو تمزق طبلة الأذن، أو حتى تمزق تمدد الأوعية الدموية بالمخ، وإنشاء بالون دموي في أوعية الدماغ.

مخاطر منع العطس

SWDV - موقع رموش

يمكن أن يسبب منع العطاس العديد من الآثار الجانبية، والتي تم وصفها علميًا على النحو التالي:

  • يعلق الهواء المعطس في الصدر بين كلتا الرئتين ويسبب ثقبًا في الغشاء الطبلي.
  • ثقب أو تمزق في طبلة الأذن أو حتى تمزق تمدد الأوعية الدموية في الدماغ
  • عمل بالون دموي في الأوعية الدموية للدماغ

نادرا ما يحدث تمزق عفوي في مؤخرة الحلق تحدث هذه المشكلة عادة بسبب الصدمة أو الإصابة الشديدة والقيء والسعال الشديد لذلك فاجأت المشكلة والأضرار التي لحقت بهذا الشاب أطباء الطوارئ.

تابع المزيد: أغذية لمنع التهابات الأذن عند الأطفال

الآثار الجانبية لمنع العطس

GFESF - موقع رموش

صادف الباحثون حالة مهمة تتعلق بمنع العطاس وإصابة شخص ما، والتي كانت مثيرة للغاية للتفكير شاب يبلغ من العمر 34 عامًا يمنع عطسه أثناء مناورة عسكرية وينفجر هواء العطس في حلقه في الوقت نفسه، كان يعاني من ألم شديد لدرجة أنه لم يتمكن من ابتلاع لعابه.

في الواقع، محاولة منع العطس عن طريق إغلاق الأنف وإبقاء الفم في نفس الوقت تسبب في انفجار الهواء في حلق هذا الشخص بعد فترة وجيزة من هذه العملية، كان هناك ألم شديد في هذه المنطقة، مما جعله يفقد صوته.

من خلال فحص حلق هذا الشخص، وجد الأطباء أن انفجار الهواء وخدش الحلق استمر حتى نهاية الصدر وتسبب في ظهور علامات عميقة على أنسجة وعضلات هذه المنطقة. في وقت لاحق، تم تسجيل هذه العلامات عن طريق المسح والأشعة السينية المحوسبة.

يُشار إلى أن الضرر الذي لحق بمنطقة الحلق والصدر لهذا الشخص كان لدرجة أنه تم إدخاله إلى المستشفى لتغذيته بمساعدة أنبوب ويساعده حقن الأدوية اللازمة لتقليل التورم و الم. استعاد هذا الشخص صحته بعد 7 أيام ونصحه الأطباء بعدم انسداد فمه وأنفه عند العطس.