ما هو اليرقان الوليدي و أهم أعراضه

هبة مسعود
صحة الأطفال
هبة مسعودتعديل ربى احمد12 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
ما هو اليرقان الوليدي و أهم أعراضه
اليرقان الوليدي

اليرقان الوليدي عند الأطفال حديثي الولادة هو مرض يتسبب في تحول لون الطفل إلى اللون الأصفر وبياض عينيه، والذي ينتج عن زيادة البيليروبين في الدم ومع مرور الوقت، مع زيادة البيليروبين، يمكن لهذا اليرقان أن يتحول إلى أجزاء أخرى من جلد البطن والأعضاء الأخرى أصفر، بطيء البيليروبين مادة صفراء في الدم يجب أن يزيلها الكبد. يعد اليرقان عند الأطفال من المشاكل التي تهم الوالدين.

ما هو اليرقان الوليدي؟

اليرقان الوليدي
اليرقان الوليدي

يرجع اليرقان الوليدي عند الأطفال إلى وجود نسبة عالية من البيليروبين في دمائهم ويسبب اصفرار لون الجلد وبياض عيون الطفل، ويمكن لهذا اليرقان أن يتحول تدريجياً إلى أجزاء أخرى من جلد البطن والأعضاء الأخرى إلى اللون الأصفر مع زيادة البيلروبين.

البيليروبين عبارة عن صبغة يفرزها الكبد من خلال العصارة الصفراوية، ويمكن أن تكون المستويات العالية من البيليروبين في الدم وراثية أو علامة على أمراض الكبد.

اليرقان الفسيولوجي: يحدث هذا النوع من اليرقان في اليوم الثاني من الولادة، وهو نوع طبيعي من اليرقان ويبلغ ذروته في اليوم الرابع. يقل اليرقان الفسيولوجي في اليوم الخامس والسابع.

اليرقان الناتج عن حليب الأم: يصيب هذا النوع من اليرقان أقل من 3٪ من الأطفال، وعادة ما يحدث من اليوم السابع فصاعدًا، ويصل هذا اليرقان إلى ذروته في الأسبوعين الثاني والثالث، وفي هذا النوع من اليرقان لا يوجد، يوصى بأن تمتنع الأم عن إعطاء الحليب للطفل، ولكن تقلل من تواتر الرضاعة الطبيعية.

في حالة اليرقان الناجم عن لبن الأم، فإن ما يمكن فعله هو إعطائه حصة أو حصتين من الحليب البودرة بدلاً من حليب الأم للسيطرة على اليرقان الناتج عن لبن الأم، نوع آخر من اليرقان هو النوع الذي يظهر مباشرة عند الولادة، أي أن الطفل يعاني من اليرقان بمجرد ولادته هذا النوع من اليرقان مهم جدًا ويعتبر اليرقان الذي يتطلب دخول المستشفى يمكن أن يكون هذا النوع من اليرقان ناتجًا عن عدم توافق فصائل دم الأم والطفل أو عدوى حديثي الولادة.

تابع المزيد: التهاب الرتج: السبب، الأعراض، التشخيص، العلاج

تشخيص اليرقان عند الأطفال

اليرقان الوليدي
اليرقان الوليدي

لاكتشاف اليرقان عند الطفل، فإن أفضل طريقة للكشف عن اللون الأصفر للطفل هي اكتشاف اللون الأصفر للطفل وبالطبع، إذا كان اليرقان عند الطفل مفرطًا، فيجب إجراء اختبار البيليروبين للكشف عن اليرقان لدى الطفل، يمكن إجراء اختبارات أخرى كما يقوم الطبيب بإجراء الفحص عند الاشتباه بإصابة الطفل باليرقان، ويمكن أن تكون هذه الاختبارات اختبار توافق دم الأم والطفل، واختبار البول وغيرها من الفحوصات الإضافية.

سبب اليرقان عند الرضع

اليرقان عند الأطفال له العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب اليرقان بعض هذه الأسباب أكثر شيوعًا من الأسباب الأخرى. نقص الإنزيم في الكبد الذي يمكن أن يترافق مع احتقان الطفل، هذا الإنزيم هو الجلوكوز 6 أو فوسفات ديهيدروجينيز، والذي يمكن أن يسبب اليرقان، وهناك أسباب أخرى، وهي:

  • عدم توافق فصيلة الدم بين الأم والطفل
  • اضطراب الغدة الدرقية
  • فصيلة الدم

أعراض اليرقان الوليدي عند الأطفال

يبدأ اليرقان عند الأطفال من الوجه ويتحرك إلى أسفل، ومن النقاط المهمة أنه إذا لم ينتبه الوالدان لأعراض اليرقان، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة اليرقان ويسبب مضاعفات مثل تلف الدماغ.

تشمل العلامات التحذيرية ليرقان الأطفال ما يلي:

  • قلة نشاط الطفل
  • النعاس
  • الأرق
  • فقدان الشهية
  • صراخ صرخات
  • النوبات والتخلف العقلي
  • فقدان السمع

علاج اليرقان الوليدي عند الرضع

لعلاج اليرقان، يجب فحص شدة اليرقان وعمر الطفل أولاً إذا كانت حالات اليرقان وشدته عالية، فقد يحتاج إلى دخول المستشفى يجب معالجة الأطفال الذين تتجاوز درجة اليرقان لديهم المعيار بالضوء أو ما يسمى بالعلاج بالضوء

في الحالات التي يتفاقم فيها اليرقان، قد يتطلب الأمر تبادل الدم. يجب على الآباء عدم العلاج الذاتي لأطفالهم المصابين باليرقان يستخدم بعض الآباء ضوء القمر، بينما يختلف طيف ضوء ضوء القمر عن طيف ضوء المصابيح في المستشفى. من أجل منع تبادل دم الطفل، من الأفضل أن يأتي الآباء مبكرًا ويفحصوا طفلهم بحثًا عن اليرقان.

الوقاية من اليرقان عند الرضع

اليرقان الوليدي
اليرقان الوليدي

يجب تغذية الأطفال الذين يصابون باليرقان في اليومين الثاني والثالث ولديهم ما يسمى باليرقان الفسيولوجي بحليب الثدي بشكل متكرر كلما زاد استهلاك الحليب، تنخفض درجة اللون الأصفر وتنخفض في الأيام التالية بالنسبة للأشخاص الذين يصابون باليرقان في الـ 24 ساعة الأولى، يجب على الآباء الذهاب إلى الطبيب وإجراء الاختبارات التشخيصية.

في الحالات التي يحدث فيها اليرقان بسبب عدم توافق فصيلة دم الأم والطفل، فإن الرضاعة بحليب الثدي فقط لا تحل اليرقان، ويجب أخذ توصيات الطبيب على محمل الجد، إذا احتاج الطفل إلى دخول المستشفى، فمن الأفضل أن يتعاون الوالدان مع الطبيب.

نقاط مهمة حول اليرقان عند الأطفال

لا ينصح على الإطلاق باستخدام بعض الأطعمة خلال هذه الفترة، ماء السكر، والمانجوستين، والحليب من الأطعمة التي يجب على الآباء عدم تناولها لأنها لا تعالج اليرقان عند الطفل فحسب، بل قد تتسبب أيضًا في الإصابة به.

طريقة الحجامة مرفوضة حاليًا وهي من الطرق التي لا يجب إجراؤها على الأطفال، اليرقان الوليدي المطول هو اليرقان الذي يستمر لأكثر من أسبوعين ويستمر في الإصابة باليرقان في هذه الحالات، ينتج اليرقان عن حليب الثدي، وهناك بعض التشخيصات التفاضلية المهمة التي يجب على الآباء الانتباه إليها يجب أيضًا فحص أمراض مثل اضطراب الغدة الدرقية والتهاب المسالك البولية وأمراض نقص الإنزيم في الكبد.